الإثنين الموافق 25 - أكتوبر - 2021م

دكتور عبدالفتاح عبدالباقي يكتب: الخطورة الشديدة للحشيش والمخدرات

دكتور عبدالفتاح عبدالباقي يكتب: الخطورة الشديدة للحشيش والمخدرات

الخطورة الشديدة للحشيش والمخدرات على وظائف مخ الإنسان خاصة ووظائف الجسم عامة *واهمية تصديق رئيس الجمهورية على القرار رقم 73 لسنة 2021 بفرض التحليل الإجباري والعشوائي المفاجئ للمخدرات ومعاقبة اى شخص او معمل يغش فى التحليل بعقوبة تصل للسجن فهدف القانون الوقاية والعلاج المبكر للمتعاطين ضحايا الحشيش والمخدرات

* ونثمن عاليا هذا القرار لحماية مستقبل مصر وشباب مصر ونؤكد على اهميته الوقائية والعلاجية وليست العقابية لتلك الظاهرة الخطيرة على مستقبل مصر وشباب مصر خاصة مع انتشار الحشيش بشكل مخيف بمصر كما حذرت مراكز دراسات المانية

* وسوف نشرح كيف يعمل الحشيش بمخ الانسان واجهزته المختلفة ؟

*  وكيف يمكن للشباب التوقف فورا عن تعاطيه ؟ وهل يسبب الحشيش ادمان وماهى اضراره الفورية والمستقبلية ؟

* فلقد ثبت بأحدث الابحاث الطبية التأثير الخطير للحشيش الذى يظنه الكثيرون مخدر لا يسبب الإدمان رغم انه خطير جدا على الناقلات الكيميائية بمخ الإنسان مما يؤثر على وظائف المخ و سلامة وأمن الفرد والاسرة والمجتمع

*ففى دراسة حديثة تم نشرها بمجلة

https://jamanetwork.com/journals/jamapsychiatry/fullarticle/2781289

*أثبتت تلك الدراسة الخطيرة التى اجريت على عددمن المراهقين والمراهقات حوالي (799) مراهق ومراهقة يتعاطون الحشيش
في الفئة العمرية من (14 الى 19 سنة).

* ثبت حدوث نقص وضمور فى سمك الفص الجبهي الامامى الهام من القشرة المخية،خصوصا في الناحية اليسرى من المخ

* وهي المنطقة المسؤولة عن الوظائف الهامة الرئيسية للمخ مثل:

* تخزين المعلومات واستعادتها واستخدامها فى التخطيط واتخاذ القرارات السليمة فى الوقت المناسب ففيها الذاكرة والقدرة على التعلم واللغة والمهارات الدقيقة

* وتلك الدراسة أثبتت أن هذا التغير يرتبط باستخدام الحشيش ارتباط مباشر فمابالك بالمخدرات الأخرى

*مما يجعلنى كطبيب قديم الخبرة سعيد بالقرار الجمهورى المذكور متمنياتطبيقه بشكل علمى وطبى حاسم بهدف حماية ووقاية الشباب من الخطورة الشديدة الصامتة على مستقبلهم

*خاصة المراهقين والمراهقات من طلاب المدارس والجامعات صناع المستقبل ومخزون مصر الإستراتيجي فى الجيش والشرطة والقضاء والطب والتدريس والهندسة والقانون والحرف والمهن جميعها

* لنعمل بكل الطرق على وقف هذا الخطر الصامت بعيد المدى الهادف لتحطيم شباب الامة بهدف الوقاية والعلاج

*ومن العلامات المبكرة لتعاطى الحشيش احمرار العينين والتي تعتبر علامة منبهة على تعاطي الشخص لمخدر الحشيش ويحدث ذلك الإحمرار فى البداية مؤقتا يذهب ويعود ثم يصبح دائم وعلامة مميزة تفضح متعاطى الحشيش ولا يستطيع اخفاؤها نتيجة زيادة الشعيرات الدموية داخل

العين ويطلق عليه عامة الناس حشاش عرفته من عينيه

*كما تفسرتلك الدراسة الفشل الدراسي والهروب من التعليم والحياة المنظمة الناجحة الى حياة الفوضى والعزلة وادمان الالعاب الالكترونية

*وتفسر تلك الدراسة كثرة حوادث السيارات والسلوكيات العدوانية والعنيفة فى هذا العمر الخطير سواء في البيت مع الأسرة أو في الشارع حتى تصل بهم احيانا للجرائم

*أو الانجراف لمشاركة الديلر فى بيع المخدرات لتكون نهايتهم السجون وتنتهى حياتهم بالسجن وتدمير الأسرة

* لذلك لابد من التركيز فورا مع ذلك العمر وانقاذه قبل فوات الأوان وإلزام المدارس والجامعات بتطبيق الفحص الاجبارى من اجل الانقاذ والعلاج المبكر وليس من اجل العقاب والفصل من الدراسة فالعقاب والفصل من الدراسة ياتى بنتيجة عكسية ويسلم المراهق لاصدقاء السوء من المتعاطين والديلر

* ففى تلك الدراسة تم فحص القشرة المخية للمراهقين والشباب المتعاطين للحشيش باستخدام أشعة الرنين المغناطيسي MRI

* وقد ثبت تاثير الحشيش الخطير خاصة على وظيفة الادراك والذاكرة والتعلم والتركيز مما يؤدى لحدوث خلل خطير فى تلك الوظائف الرئيسية للإنسان

* بل وتؤدى الى نقصان فى معدل الذكاءIQ

*وتلك امور تشكل خطورة شديدة على أمن وسلامة الفرد والاسرة والمجتمع عامة

* وخاصة على جيل المستقبل طلاب المدراس والجامعات

*بل وعلى اصحاب الوظائف جميعها بلا استثناء

* فالحشيش يعد على المدى البعيد قاتل صامت خبيث يتسلل مثل اللص مغريا للشباب ليسرق عقولهم ويسرق حياتهم دون ان يشعروا

*فهو يغريهم بمتعة وسعادة فمن يتعاطاه يشعر شعور كاذب بسعادة ومتعة وقتية تحتاج لزيادة الجرعة ليصل اليها بعد كل فترة حتى يصل تدريجيا لمرحلة خطيرة من التاثير على المخ ووظيفته

*كما يسبب خلل هرمونى مدمر لمستقبل الشباب من الجنسين حيث يخل بالتوازن بين هرمون الذكورة والانوثة ويظهر للشاب بروز فى الثدى لنقص التوازن بين هرمون الانوثة والذكورة ويختل ظهور الشعر للبنات ويزداد اماكن ظهوره عندهم

*والاخطر انه على المدى البعيد يؤدى لضعف كبير بوظائف الخصيتين والمبيضين والقدرة الجنسية والإنجاب وتكوين اسرة طبيعية

*ومن اثاره السريعة التعرض للحوادث سواء حوادث السيارات او عبور الطرق نتيجة اختلال تقدير المسافات والابعاد واختلال التركيز

*كما يسبب تدخين الحشيش والمخدرات ازدياد نسب سرطان الرئة

*وغيرها من الامراض الخطيرة للحشيش و للمخدرات سواء منها الطبيعية والصناعية ومن اشهرها واكثرها انتشارا واخطرها على المجتمع المصرى الحشيش

*كيف يعمل الحشيش وماهو تركيبه الكيميائي وماهى أعراضه ؟ وكيف يمكن التوقف عنه ؟

*هل تعلم انه في نبات الحشيش ,هنالك حوالى 60 مركباً و 400 من المواد الكيميائية تدخل جسمك ؟

*يتكون المخ من الملايين من الخلايا العصبيه والتي تنقل الرسائل العصبيه من خليه لأخرى عن طريق استخدام كميات ضئيله جداً من المركبات الكيمياويه التي تسمى “النواقل العصبيه” وقد أكتشف حتى الأن ما يقارب 100 نوع من النواقل العصبيه الفعاله في مناطق مختلفة من المخ

* عندما يتم تدخين الحشيش ، تنتقل مركباته الكيميائية بسرعة الى مجرى الدم ومنه مباشرة الى المخ واجهزة الجسم الأخرى مسببة مشاكل مستقبلية ليس فى المخ فقط بل فى الاجهزة الحيوية للجسم

* وتظهر اولها بالمخ حيث ترتبط مركبات الحشيش الكيميائية بالمستقبلات الطبيعية الموجودة بمخ الإنسان لبعض الوقت.

*وعند حدوث ذلك ، فانه يؤثر على الخلايا العصبية و والوظائف الطبيعية لها ويحدث اختلال فى مستقبلات endocannabinoids أو الكانابينويد الداخلي الطبيعى اى شبيه المادة الفعالة للحشيش التى خلقها الله بالمخ بنسبة ثابتة ربانية

*ومعظم هذه المستقبلات توجد في اجزاء المخ التي تؤثر على الأحساس بالسرور ، والذاكرة ، والتفكير ، والتركيز ،و الادراك الحسي وأدراك الوقت.

*مركبات الحشيش ان تؤثر ايضا على العيون ، والآذان ، والجلد والمعده.

*فتعطى شعور مؤقت مخادع بالاسترخاء والسعادة والنعاس

*الألوان تبدو اكثر كثافة وجمال للعين و *الموسيقى تبدو أحلى بالاذن

*حتى تدمنها فتسبب اظطراب الوعي أو التشوش الذهني وتصل الى الهلوسه السمعية والبصرية

*تظل مركبات الحشيش في الجسم لعدة اسابيع بعد الاستخدام

*أحدى الدراسات المهمة في هذا المجال اجريت في نيوزيلندا, أذ قام فريق البحث بمتابعة 1265 من الاطفال لمدة 25 عاما. ووجدو ان استعمال الحشيش في سن المراهقة يرتبط بالفشل الدراسي والفشل فى الحياة

*لماذا يكون المراهقون والشباب عرضه أكثر من غيرهم لتأثيرات الحشيش المذكورة اعلاه ؟
والجواب هو أن مخ المراهقين والشباب حتى حوالي عمر ال20 ,لا يزال في مرحلة التطور والنمو.

*أذ أن خلال هذا العمر يتغير وبشكل كبير شكل الخلايا العصبية بالدماغ وتقل تفرعات الخلايا العصبية , الأمر الذي يشبهه البعض بعملية فك تشابك كمية كبيرة من الأسلاك لكي تعمل بشكل أفضل

*اي تعرض خلال هذه الفترة لماده كيميائيه مخدرة من الممكن أن يؤثر على عملية النمو هذه , مما قد يؤدي الى انتاج آثاراً نفسية وعصبية طويلة المدى.

*هل تعاطي الحشيش يسبب الأدمان ؟

*نعم يسبب الإدمان فهو مثل المخدرات المدمنةيؤدى الى :

*التعود: أي الاضطرار الى اخذ كميات اكثر واكثر من المادة للحصول على نفس التاثير.الخادع بحياة اجمل فى العين وموسيقى اجمل فى الاذن واحلام سعيدة وهمية

*ولكن يمكن للمراهق والشاب صاحب الارادة الرجولية القوية اتخاذ قرار التوقف مبكرا واستعادة الحياة الطبيعية وانقاذ مستقبله ومصيره من الضياع او السجن الى مستقبل باهر مرموق حقيقى

* والتخلص من الحياة الوهمية وتحمل بعض الاعراض التى تحدث لمن يتوقف عن تدخين السجائر والشيشة والفيب

مثل الشعور بالحاجة للعودة للتدخين او اخذ الحشيش

*الأبحاث الحديثة في اوروبا ، وفي المملكه المتحدة ، قد اكتشفت بأن خطر الأصابة بمرض الفصام عند الأشخاص الذين يتعاطون الحشيش , هو أعلى من النسب الطبيعية

*ويسمى “ذهان الحشيش”؟

*أذ أظهرت ذلك الأبحاث الحديثة التي أجريت في الدنمارك . وهو نوع مؤقت قصير الامد من الذهان سببه استعمال الحشيش ولكن تختفي هذه الأعراض بمجرد توقف الشخص عن الحشيش مبكرا وفورا

* الدراسات التي راقبت تأثير تعاطي الحشيش على السائقين و الطيارين اثبتت حدوث كوارث منهم

*فهل يمكنك أن تتخيل ، تجربة اختبار الطيارين في طائرات تجريبيه أرضية وبدون تحليق فعلي ولاول مرة يستخدمون الحشيش فوجد الآتى:

*.اسوأ التأثيرات السلبية حدثت في اول اربع ساعات ، ولكن أستمرت لمدة لا تقل عن 24 ساعة

*وخلصت الدراسه الى “انه مع هذه الادله غير مقبول وغير آمن السفر بطائرة يقودها طيار مدخن للحشيش ولو كان قد توقف من مدة قصيرة “.
وماذا عن قيادة المركبات؟ في نيوزيلندا ،وجد الباحثون ان الذي يدخن الحشيش اكثر عرضه للتسبب فى حوادث السيارات ودراسة اخرى اجريت مؤخرا في فرنسا نظرت الى قضايااكثر من 10000 من السائقين الذين كانوا متورطين في حوادث مميته للسيارات . وجدو بأنهم متعاطين للحشيش ولذلك اوصت الدراسة بعدم الركوب مع سائق ثبت انه كان يدخن الحشيش

* وقد ثبت أن تعاطي الحشيش لمدة طويلة يؤدي الى مضاعفة خطر الأصابة بنوبة ذهانية أوالفصام المزمن.

* قدمت الدراسات أدلة متزايدة بأن هناك صلة واضحة بين تعاطي الحشيش في عمر المراهقة والشباب و الأصابة بمشاكل الصحة العقلية في وقت لاحق

* هناك ثلاث دراسات مهمة والتي تتبع خلالها الباحثون اعداداً كبيره من الناس لسنين عده.وكشفت هذه الأبحاث أن الاشخاص الذين يتعاطون الحشيش تكون نسبة أصابتهم بالفصام أعلى من المعدل الطبيعي.

*والبدء بأستعمال الحشيش قبل سن 15 عاما، يرفع خطوره الأصابه بالذهان بحلول عمر ال 26 , أربعة أضعاف المعدل الطبيعي

 

*ومن الكوارث الخطيرة الجديدة بسوق المخدرات فى مصر خاصة بالصعيد بعد محاصرة حبوب الترمادول

 

*مايسمى الشبو أو الآيس أو الميث أو الكريستال أو السبيدSpeed ويطلق عليها بالغرب street drugs أو مخدرات الشوارع،

*بسبب توافر مواد تصنيعه ورخصها حيث يتم تصنيعه من أدوية الكحة والبرد المحتوية على مادة الإفيدرين والسودو إفيدرين والكودياين والمنتشرة دون رقابة ودون وصفات طبية ورخيصة الثمن
* ويتم تصنيع و بيع ذلك المركب الخليط و الخطير المميت باسعار خيالية للمراهقين والشباب

*و هو من مجموعة تسمى علميا ATS ( Amphetmine Type Stimulant)

*أهم أنواعها الأمفيتامين والميثامفيتامين
يتم تعاطيها عن طريق الاستنشاق أو البلع أو التدخين أو الحقن (بعد إذابتها في الماء أو الكحول)
وفضلا عن ان طريق الحقن ينشر الاصابة بمرض الايدز فيروس الـ HIV والفيروسات الكبدية الوبائية B و C
الـجرعة الزائدة منه overdose منه غير متوفر لهantidote مضاد لعلاجها لذلك الجرعة الزائدة من الميث تؤدي إلى حدوث جلطة دماغية أو نوبة قلبية أو مشاكل جسيمة في أجهزة الجسم نهايتها الشلل والوفاة وتحتاج مقالة علمية اخرى منفصلة وتحتاج جهود مكافحة امنية مكثفة قبل انتشارها حيث مازالت محصورة ببعض مدن الصعيد *

*دكتور عبدالفتاح عبدالباقي استشارى طب الأطفال بالمركز الطبى لمسجد الصديق مساكن شيراتون النزهة

*خريج طب عين شمس 1982 طبيب أطفال بمسشفى غمرة العسكرى للعائلات والجيش الثانى الميدانى سابقا ورئيس القطاع الطبى لشركة ريبسول للعمليات النفطية الإسبانية احدى اكبر عشر شركات عالمية وخبير تامين طبى دولى ومؤسس ورئيس قسم الاطفال بالإدارة الطبية لجامعة المنوفية بالمعاش)

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان بنك مصر

إعلان بنك مصر

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 54697368
تصميم وتطوير