السبت الموافق 13 - أغسطس - 2022م

53 مليون جنيه لتحسين مستوى معيشة 60 ألف مواطن في نجع الفوال وقرية الدير بالأقصر

53 مليون جنيه لتحسين مستوى معيشة 60 ألف مواطن في نجع الفوال وقرية الدير بالأقصر

 

كتبت: عائشة العفيفى

 

أعربت منى ذو الفقار رئيس مجلس أمناء مؤسسة المجموعة المالية هيرميس للتنمية الاجتماعية وعضو مجلس أمناء مؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية، عن سعادتها بالشراكة بين مؤسستى المجموعة المالية هيرمس للتنمية المجتمعية وساويرس للتنمية الجتماعية مؤكدة أن خبرة مؤسسة ساويريس للتنمية الاجتماعية في تنفيذ مبادرات التنمية المجتمعية تعكس التزام ورؤية مؤسسة المجموعة المالية هيرميس للتنمية الاجتماعية في تبني مبادرات التنمية الشاملة المستدامة، سعيًا لتحقيق نقلة إيجابية في حياة أبناء المجتمع المحليامت اليوم مؤسسة المجموعة المالية هيرميس للتنمية الاجتماعية بتوقيع مذكرة تفاهم مع مؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية لإطلاق مشروع متكامل للتنمية المستدامة نجع الفوال وقرية الدير،مركز إسنا، محافظة الأقصر.

 

جاء هذا على هامش مراسم توقيع الاتفاقية بحضور الدكتورة غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي، والأستاذة منى ذو الفقار رئيس مجلس أمناء مؤسسة المجموعة المالية هيرميس للتنمية الاجتماعية وعضو مجلس أمناء مؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية، والسيد كريم عوض الرئيس التنفيذي للمجموعة المالية هيرميس وعضو مجلس أمناء مؤسسة المجموعة المالية هيرميس للتنمية الاجتماعية والأستاذة هناء حلمي الرئيس التنفيذي لمؤسسة المجموعة المالية هيرميس للتنمية الاجتماعية والمهندسة نورا سليم المدير التنفيذي لمؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية و الأستاذة روزة عبد الملك مدير الشراكات في مؤسسة ساويرس. وأكدتوزيرة التضامن الإجماعى غادة والي عن بالغ ثقتها فيهذه الشراكة الجديدة التي تؤكد الدور الذي تلعبه مؤسسات القطاع الخاص للنهوض بأوضاع المجتمعات الأكثر احتياجاً، وكذلك دورها الفعّالي حل القضايا التي تمس المجتمع بوجه عام ومن بينها دفع عجلة التنمية الاقتصادية وتطويرالمواردالبشرية والارتقاء بالمستوى المعيشي للمواطنين.

 

وتعاني قرية الدير، التابعة لمركز إسنا، من ارتفاع معدلات الفقر والبطالة، وصعوبة الحصول على خدمات الرعاية الصحية وضعف البنية التحتية، وسوء الأحوال المعيشية نتيجة ارتفاع الكثافة السكانية، وبالتالي غياب فرص تحقيق الرخاء الاقتصادي لسكان المجتمع المحلي.

 

وتهدف الشراكة إلى تحويل منطقة نجع الفوال إلى مركز محوري لتطوير وتنمية قرية الدير والارتقاء بالأحوال المعيشية لسكانها البالغ عددهم قرابة 60 ألف نسمة.

 

ومن جانبه أكد الدكتور محمد بدر محافظ الأقصر، أنه تم التعاون مع المحافظة والهيئات المحلية ومنظمات المجتمع المدني لتحديد الفجوات والاحتياجات ورصدالتحدياتالتي تعاني منها القرية.

 

وأضاف أن المشروع يستندعلى الدراسات والأبحاث التي أجريت على أرض الواقع، مؤكدًا ثقته في أن المبادرة والشراكة الجديدة سوف تخاطب الاحتياجات الفعلية لسكان القرية والمجتمعات المحيطة بها، ومن بينها تطوير البينة التحتية، وتوفير فرص التعليم الجيد، وكذلك تطوير مهارات القوى العاملة.

 

ومن ناحية أخرى، أكدت هناء حلمي الرئيس التنفيذي لمؤسسة المجموعة المالية هيرميس للتنمية الاجتماعية، أن تركيز المؤسسة على مواجهة التحديات الاقتصادية ومشكلات البنية التحتية وإتاحة المبادرات التعليميةهو امتداد للاستراتيجية التي تتبناها المؤسسة والتي ترتكزأهم محاورها علىتحقيق التنمية المستدامة. وأشارت إلى أن هذه الشراكة التي بدأت بتطوير نجع الفوال وقرية الدير هي انعكاس للالتزام طويل الأجل لإعادة تأهيل النسيج المجتمعي وتوفير الدعم الاقتصادي اللازم للارتقاء بحياة المواطنين الأكثر احتياجًا بدءاً بسكان نجع الفوال التابع لقرية الدير.

 

كما أضاف المهندس سميح ساويرس، مؤسس وعضومجلس أمناء مؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية، “ نحن نؤمن بقيمة وقوة الشراكات، وخصوصا مع المؤسسات القوية مثل مؤسسة المجموعة المالية هيرميس، التي تحرص على تمويل ودعم المشروعات الموجهة لأكثر الفئات تهميشا واحتياجا في مجتمعنا. وانا واثق تمام الثقة بأننا من خلال هذه الشراكة، قادرين على إحداث تغيير حقيقي في حياة 60 ألف مواطن من سكان نجع الفوال”.

 

ومن جانبه أكد كريم عوض الرئيس التنفيذي للمجموعة المالية هيرميس أن شراكة المؤسستين ستثمر عن تعظيم المردود الاقتصادي والمجتمعي لسكان نجع الفوال، وأضاف أن هذه الشراكة لا تمثل تكاتف بين كيانين لتحقيق أهداف مشتركة فحسب، بل تعتبر مثالاً لتفوق الشراكات بين مؤسسات القطاع الخاص على ما قد تقدمه الجهود الفردية للمجتمعات الأكثر احتياجاً. وتعد هذه الشراكة هي الأولى بين مؤسسة المجموعة المالية هيرميس للتنمية الاجتماعية ومؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية.وبشكل عام تهدف الشراكة إلى خلق مردود إيجابي على حياة آلاف السكان في قرية الدير، حيث أن أهداف الشراكة تتضمن توفير سكن كريم للمواطنين، وتوصيل خدمات الصرف الصحي، وصيانة وترميم المدرسة المحلية، وإنشاء مخبز، وإنشاء حضانة لمرحلة التعليم المبكر، وإنشاء وتجهيز مركز للخدمات الاجتماعية، فضلًا عن توفير برامج محو الأمية،إلى جانب إقامة مشروعات اقتصادية تستهدف دعم المرأة والشباب.

 

وفي سياق متصل أوضحت المهندسة نورا سليم المدير التنفيذي لمؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية، أن هذه الاتفاقية ستعظم الاستفادة من القدرات المالية والخبرات المتنوعة التي تحظى بها كلتا المؤسستين سعيًا لإحداث طفرة اقتصادية واجتماعية في منطقة نجع الفوال وقرية الدير. وأشارت إلى أن المشروع سوف يتضمن خططًا لتعزيز مهارات وقدرات القوى العاملة من أبناء المنطقة، وكذلك خلق فرص عمل جديدة ، كما أن المشروع يتيح إمكانية التوسع في تطبيق أهداف الاتفاقية لتشمل تنمية المناطق المحيطة بالقرية.

 

وبدأت الخطوات الأولى للمشروع البالغ قيمته 53 مليون جنيه مصري في سبتمبر 2017. ويمثل المشروع خطوة هامة لجميع الشركاء المعنيين في الوقت الذي يواصلون فيه جهودهم لتلبية احتياجات المجتمعات الريفية الفقيرة، وإقامة العديد من الشراكات الناجحة لتنفيذ مبادرات التنمية المستدامة في جميع أنحاء الجمهورية.

 

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان خدماتي

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 63620024
تصميم وتطوير