الجمعة الموافق 03 - ديسمبر - 2021م

4 وزراء يتفقدوا مشروع واحة “الحرير” ومجمع الصوب الزراعية المقام على مساحة 180 فدانا

4 وزراء يتفقدوا مشروع واحة “الحرير” ومجمع الصوب الزراعية المقام على مساحة 180 فدانا

 

شروق كمال

 

تففد وزراء الزراعة والتموين والتجارة والصناعة والتنمية المحلية وسفيرا دولتى إندونيسيا والمغرب، ومحافظو “الإسماعيلية – بورسعيد – السويس – كفر الشيخ”، يرافقهم اللواء محمد الزملوط، محافظ الوادى الجديد، اليوم الإثنين، امشروع الصوب الزراعية للشركة المصرية المتحدة للتنمية الزراعية والتي كان قد وضع حجر الأساس لها مع اللواء محمد الزملوط محافظ الوادي الجديد في شهر ابريل عام 2019 ، وافتتاح حديقة 30 يونيو .

وذلك أثناء زيارتهم لمحافظة الوادي الجديد للمشاركة في ختام فعاليات الملتقى التسويقي المصري الأول للتمور بمدينة الخارجة بمحافظة الوادي الجديد.

كما قام السادة الوزراء والمحافظون بجولة تفقدية ايضاً لمطحن سلندرات الوادي الجديد والذي كان قد تم افتتاحة من جانب الدكتور على المصيلحي عام ٢٠٠٨.

ومن الجدير بالذكر بأن الملتقي الأول للتمور تنظمه وزارة التجارة والصناعة ممثلة في مركز تكنولوجيا الصناعات الغذائية والتصنيع الزراعى بالتعاون مع محافظة الوادي الجديد والذى أمتد خلال الفترة من 16 إلى 18 أكتوبر الجاري) وبمشاركة 91 عارض من المحافظات المختلفة، ويعُقد الملتقي التسويقي الأول للتمور المصرية بمحافظة الوادي الجديد برعاية السيد رئيس الجمهورية.

من جانبه أكد اللواء محمد الزملوط، محافظ الوادى الجديد، فى تصريح له، اليوم الإثنين، أن المحافظة نفذت الحديقة شمال مدينة الخارجة بتكلفة 8 ملايين جنيه، على مساحة 9 أفدنة، خلال مدة تنفيذ 6 أشهر، وأن الحديقة تشمل حمام سباحة للأطفال ملعب خماسى وبحيرة على شكل خريطة مصر، ومسرح فنى وقاعة أفراح مجهزة، وركن بيئى ومسجد وتراك خاص للدراجات الهوائية فى حدود 1 كم، بالإضافة لمجسمات تعليمية للأطفال عن قواعد المرور والقيادة والإسعافات الأولية مع تخصيص مكان بالحديقة لمبادرة ” ازرع نخلة”.

ومن جانب آخر تفقد الوفد الوزاري مشروع واحة “الحرير” ومجمع الصوب الزراعية شمال مدينة الخارجة، المقام على مساحة 180 فدانا ويشمل الصوب الزراعية (توت – خضروات – نخيل) ومعامل إنتاج الحرير وتربية دودة القز، بالإضافة إلى مزرعة نخيل وثلاجات حفظ التمور بطاقة استيعابية تصل لـ 2000 طن ومشروع استزراع سمكية

وأوضح محمد الزملوط، أنه جرى تنفيذ نموذج لتصنيع واستخراج الحرير من خلال وحدات لتربية دودة القز ووحدات استخلاص خيوط الحرير، مع 3 صوب زراعية لزراعة التوت شمال مدينة الخارجة على مساحة فدانين، وذلك ضمن مبادرة المحافظة ” وادي الحرير” والتي تستهدف إعادة صناعة الحرير مرة أخرى.

ولفت إلي أن المحافظة نجحت في تنفيذ مبادرة إحياء إنتاج الحرير الطبيعي، وذلك بعد أن طرح أحد شباب المحافظة الفكرة وتم تنفيذها على مساحة 50 فدانًا وأصبحت مشروعا حكوميا يدعمه مجلس الوزراء والذي قرر التوسع في المشروع وإعادة إنشائه مرة أخرى بالمحافظة وجرى تخصيص 1000 فدان لتنفيذ المشروع.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان بنك مصر

إعلان بنك مصر

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 55681055
تصميم وتطوير