السبت الموافق 21 - مايو - 2022م

10 مزايا لأصحاب المشروعات .. “نداء مصر” يدعو 2 مليون مشروع صغير غير رسمي لتوفيق الأوضاع

10 مزايا لأصحاب المشروعات .. “نداء مصر” يدعو 2 مليون مشروع صغير غير رسمي لتوفيق الأوضاع

 

محمد علي عبد المنعم

أشاد الدكتور طارق زيدان رئيس حزب نداء مصر ، بدعوة الرئيس عبدالفتاح السيسي بتوفيق أوضاع الشركات الصغيرة ومتناهية الصغر، ودعم هذه الخطوة لما لها من أهمية لدعم الاقتصاد الوطني، وزيادة الإنتاج

منوها إلى أن مشروعات الاقتصاد غير الرسمى تقدر بحوالى 2 مليون مشروع، ويجب دمجها مع مشروع الاقتصاد الرسمى، لما في ذلك من أهمية بالنسبة للاقتصاد المصرى، ويقدم القانون مميزات كبيرة لمشروعات الاقتصاد غير الرسمى.

وأشار إلى أنه سيتم منح الترخيص المؤقت لمدة 5 سنوات وهى مهلة وفقًا لقانون المشروعات الصغيرة والمتوسطة، لافتا إلى أن الاقتصاد الغير رسمى يمثل نسبة كبيرة والهدف تقنين أوضاع جميع هذه المشروعات وفقا للقانون وضمها للاقتصاد الرسمى لما يمثله من قيمة مضافة وترى النور وتخرج من تحت بير السلم.

دعوة لمد التقنين

وطالب الدكتور “طارق زيدان”، وزارة التنمية المحلية بالتعاون مع الجهاز وتسهيل الإجراءات بعد حصول صاحب المشروع على الرخصة، مؤكدًا أنه لا علاقة للمشروعات الصغيرة بقانون التصالح أو اشتراطات البناء وأن هناك حالة واحدة فقط لا يستطيع منح فيها الترخيص وهى إذا كان المشروع مقام على أراضى أملاك الدولة.

كما طالب رئيس حزب نداء مصر ، رئيس الوزراء الدكتور مصطفي مدبولي، بخصوص مد فترة توفيق الأوضاع لمدة عام كامل يبدأ من إبريل 2022 وينتهي فى إبريل 2023، كي نعطي فرصة كاملة لتوفيق الأوضاع بشأن دمج الاقتصاد غير الرسمي

وقال “زيدان” ،إن هناك مكاسب كبيرة سوف يجنيها أصحاب المشروعات الغير رسمية من توفيق أوضعها ، موضحا أنه فور حصول مشروعات الاقتصاد غير الرسمي على الترخيص المؤقت فإن ذلك يتيح لها التشغيل بشكل رسمي مؤقت معترف به من جميع أجهزة الدولة ومحميًا بقوة القانون، وذلك لحين دراسة احتياجات المشروع وتوفيق أوضاعه بشكل نهائي، فيما يتم وقف الدعاوى الجنائية المقامة ضد المشروعات ووقف العقوبات الصادرة فيه، وتجري المعاملة الضريبية للمشروعات وفق حجم الأعمال، وهي ضريبة مبسطة وقطعية، على أن لا تحاسب المشروعات ضريبيًا عن السنوات السابقة على تاريخ تقديم طلب توفيق الأوضاع في حالة كونها غير مسجلة ضريبيًا قبل هذا التاريخ.

ودعى الدكتور طارق زيدان، أصحاب المشروعات المتوسطة الصغيرة ومتناهية الصغر التي ينقصها بعض المستندات والتراخيص وتمارس أنشطتها بشكل غير رسمي مما يجعلها عرضة للمساءلة القانونية، بالمبادرة واستغلال الفرصة لتوفيق أوضاعها والاستمرار في أنشطتها بشكل رسمي وآمن، وذلك بالتقدم للحصول على تراخيص توفيق الأوضاع من جهاز تنمية المشروعات، والاستفادة من المزايا والحوافز التي وفرها قانون تنمية المشروعات رقم 152 لسنة 2020، والذي يتيح لهم الحصول على التراخيص بشكل بسيط ومحفز، لتأهيلهم للاستفادة من المزايا والتيسيرات التمويلية والضريبية التي وردت بالقانون.

مؤكد، حرص القيادة السياسية على تقديم كافة أوجه الدعم لأصحاب المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر ومساعدتهم على توفيق أوضاعهم القانونية، وذلك للحفاظ على مشاركتهم الفعالة في تنمية الاقتصاد الوطني بالتوسع وزيادة الإنتاج وتوفير المزيد من فرص العمل، وذلك من خلال إتاحة آليات تمويلية ميسرة وخدمات تسويقية وتدريبية وفنية لتطوير المشروعات وزيادة قدرتها التنافسية في الداخل والخارج

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان خدماتي

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 60860454
تصميم وتطوير