الأربعاء الموافق 16 - أكتوبر - 2019م

يا فرحتى المدير جه : المدير راح ” عن مدير ادارة منوف التعليمية اتحدث

يا فرحتى المدير جه : المدير راح ” عن مدير ادارة منوف التعليمية اتحدث

لا يحتاج مدير ادارة منوف التعليمية ” باسم خميس ” لمن يدافع عنه، لسبب واحد أنه ليس متهمًا لدينا بشىء، ولا يقف فى معسكر الباطل، لكن يبدو أننا- قبل أن يكون هو- فى حاجة إلى وقفة إلى جواره ضد مَن يحاولون تصوير اجتهاده فى ملف ” “يافرحتى المدير جه المدير راح” وهو تصوير مغرض تمامًا.

وقد تتعجب عندما تعرف أن المدفعية الثقيلة الموجهة إليه ليست موجهة إلى باسم خميس من خصومه التقليديين والمعلنين من أبناء الكار ، ولكنها من بنى جلده، هؤلاء الذين يرتدون الزى الثعلبى رافعين شعار الراجل الثانى اللى بيحكم ، وهم أبعد ما يكونون عن ذلك.
لن أطيل فى الحديث المستتر، ولنبدأ بسؤال يلخص الحالة التى أعقبت خروج المدير السابق لادارة منوف على المعاش والاجتماع السياسى برجاله كى يدير الادارة من منزله وحسب رغبته بأن يكون منفتحًا على كل صغيرة وكبيرة    عن الادارة وهو فى بيته .
ولأن الكرة فى ملعب المدير الجديد المسئول الأن عن رجاله وإعدادهم ، فقد بدأت معه حديثًا، تطرق بنا إلى مساحة اجتهاده الكبرى، وهى مساحة تتماس بشكل أساسى مع منهج التعامل  الطبيعى و المتمثلة فى أحاديثه التى تضمها كلامات عن النجاح وانه جاء كى ينجح .
لم يكن ما قاله لى جديدًا، سمعته منه قبل ذلك مرتين. أنا الأن المدير وليس أحد – الأولى فى جلسة جمعتنا سويًا فى مكتبه ، كان يحدثنى عن التطور الذى يعكف عليه وهو «الفهم المقاصدى لما يدور حوله»، ويومها أكد أن الأفكار التى يحملها  لن تروق لكثيرين، ولخص لى فلسفته كحاكم وقائد  أو كقاضٍ
ولا أخفى عليكم أيضًا أننى رأيت باسم خميس يومها بعين مختلفة.، بمشاهدة الكادر التصويرى تجده  لا سعيًا خلف شهرة أو انتشار، فيكفيه أنه أصبح مديرا  للادارة وهو ثابت فى مكانه رغم صغر سنه يدل أن هناك ثقة كبرى به من وكيل وزارة التعليم بالمنوفية  مختار شاهين
نظرا لأنى رأيت أمامى مجتهدًا كبيرًا، يخالف المتفق عليه، يخلص لقضية التجديد، أكثر من إخلاصه لمكاسب قد يحصل عليها، لو ظل هادئًا ومطيعًا سائرًا فى القطيع الذى يعاند محاولات التجديد ويقف فى طريقها وكأنه حجر عثرة.
لا يمكن أن ألوم على السابق أنه مجتهد يرتدى العباءة وويطبق مثل ” المدير راح المدير جه ” حتى أصبح من يرفضونه بالجملة، بل يضعوه فى المكانة التى يستحقها الأن والحديث عن مفردات تجاه المدير السابق تحتاج الى كتاب بالسيره وليس مقال ، وكان يحس فى نفسه ان جبهته محصنة تمامًا لا يجب الاقتراب منها أو التعامل معها بمناهج  النقد ونزولًا على مقتضياته. ووقتها أشفقت عليه من الهجوم  والغريب أنه كان معى  فتيل النار ولم ارمى به الى خصومه حتى مر وقته بسلام باستثناء بعض المناوشات العابرة التى لم تكن ذا بال. ويمكن وصفه أنى كنت اعتباره شططًا وقع فيه ، فإن المشكلة ليست فيه وحده، ولكن فيمن أساءوا  بنفس طريقته بعد خروجه معاش ، وأنزلوه منزلًا لا يليق به.
خاصة رجاله ممن ذهبوا إلى أن هناك معركة بينى وبين الادارة ارفع فيها لواء الدفاع عن شخص ما، رغم أنه لم يكن هناك من يهاجم هذا الشخص أو يقلل من قدره. ووقتها استقطعت رقاب المغرضون ومن ينتمون إليهم  ممن دخل معى فى العداوة والبغضاء، توقفت أمامهم بكل قوة وقلت بصوت عالى باقى لهم شهرين من خلال مفردات تؤكد أن الرجل الثانى ماضٍ فيما يراه قريبا وقد تحقق قولى بالفعل.

وجاء باسم خميس مديرا للادارة والذى يتحدث بلغة : ينبغى للمفتى إذا ورد عليه مستفتٍ لا يعلم أنه من أهل البلد الذى منه المفتى وموضع الفتى ألا يفتيه بما عادته أن يفتى به حتى يسأله عن بلده، وهل حدث لهم عرف فى ذلك البلد فى هذا اللفظ أم لا.

يؤمن  باسم خميس فى منهجه بالرأى والرأى الآخر،وأنه لا بد من التغيير فى فترات زمنية وفق قناعاته وليس قناعة احد غيره ويتعامل مع الجميع حسب اجتهادهم وقدرتهم على الإقناع برؤاهم الفكرية ، وأن التقليديين لا يمكن أن يسلموا بالسرعة والسهولة يتعامل معهم بمقدار عقلانية ومن الغريب انه لديه الشجاعة فى الاقتاع وقدرة بارعة على كسب ثقة من حوله ولديه سلاح المواجه بدون خوف ولديه قدرة على  التعامل مع الاحداث اليومية وجته يواجه الحدث ولا يغطى او يعمل على التسيف بل يذهب بنفسه ويحل المشكلة فكان موقف لطالب تم اصابته فى عينه ونشر انه ذهب الى الطالب الى المستشفى وجلس معه واعلن عن المشكله والتى يراها بسيطه لو تم التعامل معها بالحقيقة دون التغطية التى قد تصل باكبر من حجم المشكله لأنه جاء كى ينحج ويثبت  للجميع النجاح مش يافرحتى المدير جه المدير راح – وللحديث بقية محمد عنانى

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 34958898
تصميم وتطوير