الإثنين الموافق 12 - أبريل - 2021م

وهبه: يطالب مجلس الوزراء بتفسير قرار عمل خدمة الديلفيرى بالمنشآت السياحة

وهبه: يطالب مجلس الوزراء بتفسير قرار عمل خدمة الديلفيرى بالمنشآت السياحة

وهبه: يطالب مجلس الوزراء بتفسير قرار عمل خدمة الديلفيرى بالمنشآت السياحة

کتبت/ تقى محمود 

 

أوضح هشام وهبة ، عضو مجلس إدارة غرفة المنشآت السياحية ،وعضو مجلس إدارة شعبة المطاعم والفنادق بالغرفة التجارية بالجيزة، قرار عمل خدمة الديلفيرى بالمنشآت السياحة ووجه أنتقادات حادة للجهات التنفيذية القائمة على تنفيذ قرار رئيس الوزراء بشأن حظر التجوال وتعامل المنشآت السياحية تحت مظلة هذا القرار.

 

قال وهبة فى بيان صحفى، أن اللغط الذى صاحب هذا القرار وسوء فهم تفسيره من قبل بعض الجهات الشرطية والمحليات، كان وراء إحتجاز العديد من مديرى المنشآت والمطاعم السياحية لأشهر العلامات التجارية العالمية، وجرجرتهم لأقسام الشرطة، ومبيتهم لحين العرض على النيابة لتقرير مصيرهم لعدم وجود نيابة مسائية ، بتهمة خرقهم لقرار حظر التجوال وكذلك توجيه تهم باطلة لهم بفتح منشآنهم لأستقبال زبائن وهو ما لم يحدث، نتيجة لعدم وجود تفسير حقيقى لقرار المهندس مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء.

 

أكد عضو مجلس إدارة غرفة المنشآت السياحية، إنه خلال الأسبوع الماضى والحالى ومع بدء تطبيق حظر التجوال، تلقت الغرفة العديد من الإتصالات و الإستغاثات والنداءات من أعضاء الجمعية العمومية يستغيثون من تصرفات غير مسئولة وغير سليمة لعناصر من الشرطة ومن الإدارة المحلية ” الأحياء ” ومداهمتهم للعديد من هذه المطاعم سواء خلال فترة السماح أو فترة الحظر، وإكراههم على الغلق الإجبارى بدواعى خرقهم لقرار الحظر ، فى الوقت الذى أوضح القرار فى بنوده أن المنشآت والمطاعم السياحية خارج المولات والمركز التجارية مسموح لها بالعمل جميع أيام الأسبوع حتى الساعة السابعة مساءً على أن تستمر فى عملها خلال فترة الحظر فى خدمة توصيل الطلبات ” الديليفرى “.

 

أشار وهبة، إلى المستشار نادر سعد المتحدث الرسمى لمجلس الوزراء سبق وأن أكد فى أكثر من مداخلة هاتفية تليفزيونية وإذاعية وصحفية على أن قرار رئيس الوزراء الخاص بحظر التجوال قد سمح للمنشآت السياحية ” المطاعم ” خارج المولات والمراكز التجارية بممارسة نشاطها اليومى خلال فترة السماح وحتى الساعة السابعة، على أن بقتصر نشاطها خلال فترة الحظر على خدمة توصبيل الطلبات .

 

وأعلن وهبة، رفضه التام لهذه التصرفات ووضع وقضاء كل المديرين الذين تم التحفظ عليهم ليلتهم فى الأقسام الشرطية ” وكأنهم ” مجرمين ” ودون النظر لطبيعة وكيان كل منهم وقبل عرضهم على النيابة العامة والتى أفرجت عنهم مقابل سداد الغرامة المقررة وهى 4 ألاف جنيه وتحويل المحضر الى قضية تحت مسمى ” خرق قرار حظر التجوال” .

 

وأعرب هشام وهبه، عضو مجلس إدارة غرفة المنشآت السياحية ، عن غضبه بشأن ما يحدث مع مديرو المطاعم والمنشآت السياحية وإحتجازهم فى مقار الأقسام لعدم وجود نيابة مسائية وإتهامهم بخرق حظر التجوال يعد إنتهاكاً لحقوق الإنسان ، والتعسف فى تطبيق القوانين والقرارات الحاكمة لعمل المنشآت السياحية.

 

وجدد هشام وهبة، عضو مجلس إدارة غرفة المنشآت السياحية ،عضو مجلس إدارة شعبة المطاعم والفنادق بالغرفة التجارية بالجيزة ،دعوته للمسئولين عن مجلس الوزراء بأهمية إخطار الأقسام والأحياء بالتفسير الواضح لقرار رئيس الوزراء ، بدلاً من المعاناة والمعاملة غير الحضارية التى يلقاها مديرو المطاعم من قبل بعض المعنيين من الألأجهزة التنفيذية ، فى ظل عدم وضوح المدة التى قد تقررها الجهات المختصة بإستمرار حظر التجوال من عدمه .

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 49392654
تصميم وتطوير