الأحد الموافق 20 - أكتوبر - 2019م

وكيل المركزي للمناخ ..تدهور كبير في الإنتاجية المتوقعة من الفاصوليا تصل لأكثر من 50 %

وكيل المركزي للمناخ ..تدهور كبير في الإنتاجية المتوقعة من الفاصوليا تصل لأكثر من 50 %

كتبت / بوسي جاد الكريم

أكد الدكتور محمد علي فهيم  الخبير الزراعي والمدير التنفيذي لمركز المناخ  أن هناك علاقة بين ذبابة الفاصوليا وبين اعفان منطقة التاج والجذور في الفاصوليا،

موضحا أن ذبابة الفاصوليا تتبع رتبة ديبترا او ثنائية الاجنحة وهي الوحيدة من اجناس الرتبة التي تسلك سلوك مختلف عند التعذير حيث تتجه اليرقات في عمرها اليرقي الاخير عبر انفاقها من الورقة الي العنق ثم الفروع واخيرا الساق الرئسية محدثة جروحا طولية ثم تعذر في المنطقة الملاصقة لسطح التربة

واشار “فهيم”انه بمجرد الري وملامسة ماء الري لهذه الجروح تهاجمها الفطريات الجرحية وتبدأ في تحلل الانسجة ويمتد العفن للجذور والشعيرات الحذرية وبعدها يضعف الامتصاص وتصفر النباتات ثم تجف وتموت.

وكشف “فهيم “أن السبب في الاصابات الوبائية هذا الموسم هو زيادة تعداد الذبابة بسبب المناخ المناسب واتصال واستمرار الاجيال لان الفاصوليا منزرعة تباعا واغفل معظم مزارعيها مكافحة الذبابة كما حدث توسع في زراعات الفاصوليا بمساحات اكبر من اي موسم فاصبحت مرتعا للذبابة

وأشار إلي إن الحل من البداية هو مكافحة الذبابة جماعيا  بمبيد مناسب مع مانع انسلاخ ويكون الرش بعد المغرب مباشرة  وكان يكفي رشتين فقط للتخلص من الذبابة.

واستطرد أنه أثناء زيارته لمناطقَ شمال الجيزة ناحية الخطاطبة وكذلك بعض قري المنوفية  فوجئ بكم الانتشار الجنوني لذبابة الفاصوليا علي الزراعات هناك ، وفي كل مكان زرعت الفاصوليا فيه نفس النتيجة، ولاول مرة في تاريخ هذه الحشرة ان تتداخل 10 اجيال كاملة,الي جانب التعداد المتفجر للذبابة البيضاء ونطاطات الاوراق علي البطاطس والطماطم والباذنجان والفلفل وكل الخضر تقريبا، في كل انحاء الجمهورية بما فيهم مناطق كانت خطا احمرا لتواجدها.

وقال “فهيم” ان هذا هو سبب الاصابة بالمن علي البطاطس الصيفية الماضية وعلي القرعيات وغيرها، كما انتشرت ذبابة المقات علي الخيار والكوسة بهذه الطريقة وكأننا ما زلنا نزرع الاصناف البلدية المندثرة من 35 سنة
بالاضافة الي اتصال اجيال دودة ورق القطن ليتداخل الجيل الاخير علي القطن مع الجيل الاول علي البرسيم  بعدما تداخل الجيل الرابع علي البرسيم مع الجيل الاول للقطن في اوائل مايو السابق واصابتها للبنجر والبطاطس بعدما ضاق بها الحال

وهنا يثور السؤال  بحسب د, فهيم؛ هاجت سوسة النخيل والتي بدأت انتشارها وتكاثرها وكأنها لم تبدأ من قبل
وسؤال أهم: ما السبب في هذه الفورنات لتعداد هذه الحشرات في 2018
الإجابة  يواصل د. فهيم  يمكن التحصل عليها عبر زيارة لزراعات الفاصوليا في محافظتي الجيزة والمنوفية ، لنجد أن مرض عفن منطقة التاج المتسبب عن الجروح التي سببتها يرقات ذبابة الفاصوليا وقت التعذير بالاضافة الي تواصل واستمرار اجيال الذبابة وانتقالها عبر الزراعات  وكذلك الاصابة بفيرس موزيك الفاصوليا العادي تقريبا  و تلك الاصابات استطاعت ان تخرب كل زراعات الفاصوليا  في كل الجمهورية، وخاصة بالمناطق التي تم ملاحظتها كما يلي
اتريس بني سلامة وردان  في اقصي شمال غرب محافظة الجيزة  وكل مناطق زراعة الفاصوليا في محافظة المنوفية  دلهمو  كفر الترينه.منسا مركز اشمون وما وزد مت شكاوي المزارعين في مراكز منوف وشبين والباجور  وكل مراكز زراعة الفاصوليا في البحيرة والغربية والشرقية وبني سويف والمنيا.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 35036026
تصميم وتطوير