الخميس الموافق 21 - يناير - 2021م

وفيق عامر يكتب …(حقيقة الواحد)

وفيق عامر يكتب …(حقيقة الواحد)

لسنا الان في خضم إثبات حقيقة الواحد القهار فقد اثبتها من هم خير منا بدلائل نقلية من القرآن والسنة ودلائل عقلية اقرها العلم وابرزها حتى الملحدون وهم غافلون ان هذا اثبته القرآن منذ مايذيد عن ألف وأربعمائة مثل انبعاج الأرض ففي القرآن والأرض بعد ذلك دحاها ،كما تعرفون الدحة هي البيضة اي منبعجة الطرفين مع كرويتها وكذلك اكتشافهم ان النجوم التي نراها انفجرت منذ سنوات وما يظهر لنا ضوء مازال وفي القرآن قال تعالى فلا اقسم بمواقع النجوم وانه لقسم لو تعلمون عظيم، فقد اقسم باماكنها فقط مواقعها، وكذلك البحار تحتها كتل النيران ثم ماء ثم نار وهذا في قوله واذا البحار سجرت وخلق الإنسان وترتيب تكوينه في سورة العلق

 

وكذلك اكتشاف الثقوب السوداء في السماء والضجة العلمية الكبيرة وكيف انها ساكنة تلتهم ما يقترب منها وهي في قوله، فلا اقسم بالخنس الجواري، الكنس فهي النجوم الساكنة التي تكنس من في الجوار وكيف انه من الماء كل شئ حي وقد استشاط الكفرة وقالوا هنا الافتراء فالجن نار والملائكة نور وهم أحياء وليسوا من الماء والعلم يرد ان ذرة الماء واحدة من الأوكسجين واثتنان من الهيدروجين وكلاهما يستخدم في تحضير القنبلة التي ينشطر منها النور والنار رغم أنها تكوين ذرة الماء والكثير والكثير مما اكتشف ومما هو في ميقاته سيتجلى عظمة الخالق في اخفائه واظهاره واليوم نتكلم عن الواحد فكل شئ يرجع للواحد الأصل فمثال رقم (واحد) منه كل الكسور والجذور التي هي أساس الرياضيات وان نظرنا للكون أصله واحد لحمة السماء والأرض قال تعالى،،،،، أن السماوات والأرض كانتا رتقا ففتقناهما

 

ونجد أن هذا ما اثبته العلم في نظرية الانفجار العظيم ومن هذه اللحمة الواحدة تفتق منها كل شئ ارض ببحار ومحيطات وصحاري واودية ورمال وجبال،، الخ وهذا السديم في السماء دخان بالتكثف تفتق منه إمكانيات أخرى وعوالم لمجرات كونية معجزة من شمس وقمر ونجوم وكواكب عدة غيرهما وفي الافران النجمية ينتج الايروجين وتنشأ كل العناصر من فتق ذرة هذا الايدروجين،حتى الحياة من الحمض الاميني( امينو أسد) المكون للتجمعات البروتينية داخل الماء في بداية الخلق وقد خلق الله من شاء من الاليف والمفترس والصغير والعملاق وأنواع من الطيور والحشرات والحيوان عديدة كل ذلك الخلق أصله الخلية فقط فالواحد وهو الخلية في نواتها الحمض النووي(DNA)

 

فلو علمنا ان الحمض النووي يشبه حروف المطبعة اذا ترتبت بشكل مغاير تعطي نتائج مغايرة فترتيب ذراته يعطي حياة مختلفة حسب ترتيبها فسبحان الواحد الأحد الذي ابدع من العدم شئ واحد يشتق منه كل شئ حتى سلالتنا البشرية واحد هو ادم ومنه فتقت حواء وتناسلو والان العلم يثبت قدرة العلي بديع السموات والأرض في كل مناحي الحياة في باطن الأرض او في الفضاء وصولا الكواكب فسبحان الواحد القهار علام الغيوب فلا واحد باق للازل واحد إلا هو لانه الصمد ولانه لم يكن له كفوا أحد فالله هو الواحد الأحد الذي لا يقبل ولا يعقل الا ان يكون واحد أحد فرد صمد

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 47416854
تصميم وتطوير