الأحد الموافق 24 - يناير - 2021م

وصول جسد القديسة” سانت تريزا” في زيارة من فرنسا للمحلة لتنشيط السياحة الدينية

وصول جسد القديسة” سانت تريزا” في زيارة من فرنسا للمحلة لتنشيط السياحة الدينية

 

 

هاني حسين -إيمان البدوى

 

 

استقبل عشرات المواطنين المسيحيين بمدينة المحلة الكبرى  محافظة الغربية، صباح الاثنين، رُفات القدِّيسة «تريزا»، التي حلّت بكنيستها التابعة للطائفة الكاثوليكية، في حدث هو الأول من نوعه.
.
و توافد مريدو «سانت تريزا»، منذ العاشرة صباحًا، بمنطقة السبع بنات وذلك من أجل لاستقبال الرُفات. بمشاركة فريق المسافة من مدرسةالنوتردام

، وسط تأمين مكثف من  أفراد الشرطة .

وأضاء المشاركون شموعًا، ووضعوها حول أيقونة للقدِّيسة، حاملين صورها، احتفالًا بقدوم رفاتها، كما أحاطوا الصندوق الذي يحمل الرفات بباقات من الزهور، وسط حضور قيادات دينيّة تنتمي لكنائس من الطوائف المسيحيّة المُختلفة..

وقال راعي الكنيسة القمص جرجس ارمانيوس : القديسة سانت تريزا صاحبة معجزات ويتشفّع بها مسيحيون ومسلمون

كما  وصف قدوم جسد «سانت تريزا» من فرنسا إلى مصر بـ «الحدث العظيم»، الذي من شأنه إدخال البهجة في قلوب مُحبي القدِّيسة، سواء من المسيحيين أو المُسلمين.
وقال «أرمانيوس» إن القدِّيسة صاحبة الرفات يتشفّع بها الآلاف حول العالم، لأنها “صاحبة مُعجزات”، مُضيفًا أن العديد من الكنائس الكاثوليكية في مصر تحمل اسم «سانت تريزا»، تقديرًا لمكانتها في التاريخ المسيحي.
وأشارت إيمان القُمُّص جرجس، إحدى مُنظّمات الاحتفالية، إلى أن وجود رفات «سانت تريزا» في مصر، يجمع شمل الطوائف المسيحيّة، الذين تتوحّد قلوبهم جميعًا على محبتها، ولا يترددون في طلب شفاعتها، مُبيّنة أن تلك الزيارة تُساهم في تنشيط السياحة الدِّينيّة بمصر.
و«ﻣﺎﺭﻱ ﻓﺮﺍﻧﺴﻮﺍﺯ ﺗﺮﻳﺰ ﻣﺎﺭﺗﺎﻥ»، التي تشتهر بـ «سانت تريزا»، تُعدُّ من المشاهير في عالم الرهبنة الكاثوليكيّة. وولدت بفرنسا، في عام 1873.
وكان وفاة والدة «سانت تريزا» متأثّرة بسرطان الثدي؛ سببًا في التحاقها بمدرسة للراهبات في فرنسا، وهي في الثامنة من عمرها.
ونجحت في الإقامة بأحد الأديرة، في عام 1895، رُغم حداثة سنها؛ واستمرّت في التعبُّد بداخله إلى أن توفّت في 30 سبتمبر 1897، وعمرها 24 عامًا، بعد معاناتها من مرض السُّعال.
ومنذ ذلك التاريخ؛ تحوّلت «سانت تريزا» إلى أيقونة في التاريخ المسيحي، وقدِّيسة، يتوافد الآلاف من المسيحيين على كنيستها الرئيسية بفرنسا كل عام، للتبرُّك بها.

ووصل جسد القدِّيسة الشهيرة إلى القاهرة، في الأول من أكتوبر الماضي، قادمًا من مسقط رأسها بفرنسا، في زيارة فريدة، تستغرق مدتها الزمنية ثلاثة أشهر، طافت الرفات خلالها بين العديد من الكنائس، التي تحمل اسم القدِّيسة نفسه بالمحافظات المصريّة المُختلفة

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 47490112
تصميم وتطوير