الإثنين الموافق 03 - أكتوبر - 2022م

وزير المواد المائية والري بصحبه محافظ مطروح في زياره لواحة سيوه

وزير المواد المائية والري بصحبه محافظ مطروح في زياره لواحة سيوه

 

 

كتب احمد ماهر عبد المجيد

 

تفقد الدكتور هانى سويلم وزير الموارد المائية والرى واللواء خالد شعيب محافظ مطروح ،صباح الجمعة ، خلال زيارتهما الميدانية لواحة سيوة لعدد من مواقع تنفيذ آبار ومحطات رفع وتدعيم جسور ضمن جهود تطوير منظومة الرى وخفض منسوب مياه الصرف الزراعى بسيوة ،والتى ينفذها الهيئة الهندسية بالقوات المسلحة ادارة المياه، يرافقهما النائبة فتحية السنوسى عضو مجلس النواب والدكتور أسامة الظاهر رئيس قطاع المياه الجوفيه بوزارة الرى والاستاذ محمد بكر رئيس مدينة سيوة وعدد من مشايخ سيوة وأعضاء اللجنة الدائمة ومدير إدارة الموارد المائية والري بسيوة 

 

حيث تم تفقد محطة الرفع ببركة اغورمى والتى تم صيانتها ورفع كفاءتهامن خلال وزارة الموارد المائية والري حيث يتم سجب المياه من المصرف ويتم مد مياهه من المزارع المحيطة بملوحة تصل الى نحو ٧ الاف جزء في المليون ليعاد خلطها مع مياه بئر عميق خافض المنسوب على عمق ١٢٣٠ م لتصل الملوحة إلى نسبة تساعد على اعادة استغلالها في رى الزراعات 

واوضح حمزةمنصور مقرر اللجنة الدائمة انه تم استرداد نحو ٤٠ % من المزارع التى تدهورت خلال السنوات الماضية نتيجة ارتفاع منسوب مياه الصرف الزراعى ببركة اغورمى ،مضيفا أنه سيتم الاحتياج الى مد شبكة مياه الرى لمزيد من الزراعات بعد تحويل مياه البركة وكذلك حفر ابار بمناطق معينه بعد اغلاق مزيد من الابار ،مع حرص اللجنة الدائمة على التواصل مع جميع المزراعين ومنطقة رى سيوة

بينما أوضح وزير الرى انه سيتم البدء فى طرح مد شبكة الرى بالمنطقة من ٣،٢ كم الى ٦ كم والانتهاء خلال نهاية هذا العام لخدمةجميع المزارع بالمنطقةمع ضرورة توعية وتشجيع الأهالي على الرى بالنظم الحديثة

 

مشيرا إلى أن مع اعمال تطوير منظومة الرى بسيوة،وبعد الانتهاء سيتم تقييم المشروع وتحقيق نتائجه،و دراسة مطالب الاهالي بإنشاء آبار للمناطق التى في احتياج وذلك بعد دراسة زمام الاراضى التى تخدمها واقرب بئرمع تحديد الاولويات للمناطق لخدمة مزيد من المزارعين

 

كما تم تفقد بئر خفض المنسوب بمنطقة الكاف ١ بعمق ١٠٣٠ م والذى سيتم خلط مياهه مع مياه الصرف من خلال خزانيبن بسعة ٢٤٠٠ م٣ وتعمل بها محطات الرفع بالطاقة الشمسية بدلا من الديازل لتوفير الوقود لتخدم مزارع الاهالي المحيطة بمساحة ١٠٠ فدان سيتم التوسع فيها لتصل الى ٥٠٠ فدان

حيث يتم مد الخزانيبن من خلال مصرفي الاذاعة بطول ١٢كم تم عمل هدار عليه لسحب وتحويل المياه للخزان ،ومصرف الامهات ،ويتم خلط المياه بالخزان لاعادة استغلالها في الزراعات 

 

وذلك ضمن مخطط انشاء عدد ١٢ بئر عميق تم الانتهاء من ١١ بئر منها،،بتصريف ٤٥٠ م٣/ ثانية بضغط ٦،٢ بار ،بنسبة أملاح تصل ٣ /٢ جزء في المليون 

 

كما تم تفقد خزان منطقة الطبو بسعة ٥٠٠ م٣ يروى محو ٢٥ فدانا ضمن ٢١ خزانا تم انشائها مع عمل شبكة مراوى لتوفير مياه للزراعات

 

كما تم تفقد اعمال تقوية وتعلية وتدعيم عدد من الجسور ببركة سيوه لتقليل الاضرار الناتجة خلال السنوات الماضية حيث أدى ارتفاع منسوب مياه بركة سيوة الى تضرر حرق الزراعات وانهيار عدد من المبانى و تضرر المنشآت السياحية القائمة الواقعة على البحيرة، وبدأت تسترد المنطقة عافيتها بعد خفض منسوب المياه

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان خدماتي

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 64962320
تصميم وتطوير