الأحد الموافق 23 - يناير - 2022م

وزير التعليم العالي والقائم بعمل وزير الصحة يترأس اجتماع اللجنة العليا لزراعة الأعضاء البشرية

وزير التعليم العالي والقائم بعمل وزير الصحة يترأس اجتماع اللجنة العليا لزراعة الأعضاء البشرية

محمد فاروق
الدكتور خالد عبدالغفار: الرئيس السيسي يولي اهتمامًا كبيرًا بملف “زراعة الأعضاء” لتخفيف المعاناة عن المرضى وأسرهم
ترأس الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي والقائم بعمل وزير الصحة والسكان، أمس الأحد، اجتماع اللجنة العليا لزراعة الأعضاء البشرية، وذلك بديوان عام وزارة الصحة والسكان.
تناول الاجتماع عرضًا مفصلاً حول جهود لجنة الموافقات لزرع الأعضاء البشرية ببرنامجي نقل وزرع الكلى والكبد في الفترة من 1 أغسطس الماضي وحتى اليوم، حيث تم الانتهاء من ملفات 376 حالة زراعة أعضاء ضمن مبادرة رئيس الجمهورية لمنع قوائم الانتظار، كما تم مراجعة ملفات 770 حالة من ضمنهم 566 حالة زرع كلى، و204 حالة زرع كبد.
وأكد الدكتور خالد عبد الغفار – خلال الاجتماع- أن السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي يولي اهتمامًا كبيرًا بملف “زراعة الأعضاء”، بما يخدم صالح المرضى ويخفف المعاناة عن كاهلهم وأسرهم.
كما تناول الاجتماع عرض قرار مجلس الوزراء رقم 42 لسنة 2021 بشأن تعديل سن المتبرع في إطار تنظيم زراعة الأعضاء البشرية، وذلك بألا يزيد سن المتبرع عن 60 عامًا في عمليات نقل وزرع الكلى، و50 عامًا في عمليات زرع الأعضاء الأخرى، كما تم عرض ومناقشة تشكيل اللجان الثلاثية ومدير برنامج الزرع والفريق الطبي بكل تخصص بالمستشفيات التي تضم مراكز لعمليات الزرع، وذلك لاعتمادها من قبل اللجنة، وفقًا للقوانين واللوائح في هذا الشأن.
وناقشت اللجنة -أيضًا- إمكانية استحداث برنامج “زرع الرئة”، ودراسة الاشتراطات والمعايير اللازمة لذلك، حيث أكد الوزير أن أهمية “زراعة الرئة” برزت عالميًا خلال الفترة الأخيرة، نظرًا لتزايد الحالات المرضية التي تحتاج لهذا النوع من التدخلات.
وشدد الدكتور خالد عبدالغفار، على استمرار المتابعة والمراقبة الدورية لعمليات زراعة الأعضاء بجميع المراكز التابعة للقطاعين الحكومي والخاص، والبالغ عددها 40 مراكزًا على مستوى الجمهورية، والتأكد من العمل بتلك المراكز وفقًا للضوابط والشروط والقوانين المنظمة لعمليات زرع الأعضاء البشرية، واتخاذ جميع الإجراءات القانونية ضد من يخالف تلك الضوابط، مؤكدًا حرصه على تذليل كافة التحديات لإتاحة هذا النوع من العلاج تيسيرًا على المرضى.
وفي سياق متصل، وجه الوزير بالتنسيق بين اللجنة العليا لزراعة الأعضاء، وهيئة الرعاية الصحية وهيئة الرقابة والاعتماد بمنظومة التأمين الصحي الشامل، لدراسة الخطة المقترحة لإنشاء مراكز زراعة الأعضاء ضمن المنظومة الجديدة، وذلك بحسب احتياج المواطنين والتوزيع الجغرافي.
حضر الاجتماع أعضاء اللجنة العليا لزراعة الأعضاء البشرية، والتي تضم الأستاذ الدكتور محمود المتيني رئيس جامعة عين شمس، والدكتور باسم صلاح أستاذ جراحة الكلى والمسالك البولية، والدكتور رشاد برسوم أستاذ الكلى المتفرغ بكلية الطب جامعة القاهرة، والدكتور عمرو عبد العال أستاذ جراحة الكبد بكلية الطب جامعة عين شمس، والدكتورة أم كلثوم الحداد أستاذ طب وزراعة الكبد بمعهد الكبد القومي، والأستاذ الدكتور محمد صلاح الدين زعتر، والدكتور شريف وديع أستاذ الرعاية المركزة بكلية الطب جامعة عين شمس، والدكتور محمد فوزي السودة أمين عام هيئة المستشفيات والمعاهد التعليمية، والدكتور هشام زكي رئيس الإدارة المركزية للمؤسسات العلاجية غير الحكومية والتراخيص، والمستشار أحمد حنفي المستشار القانوني لوزير الصحة والسكان.
وزير التعليم العالي والقائم بعمل وزير الصحة يترأس اجتماع اللجنة العليا لزراعة الأعضاء البشرية

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان بنك مصر

إعلان بنك مصر

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 57034851
تصميم وتطوير