الإثنين الموافق 16 - مايو - 2022م

وزيرة الثقافة ومحافظ الغربية يفتتحان المسرح الثقافي بالمحلة الكبرى بعد توقف دام عشرات السنوات

وزيرة الثقافة ومحافظ الغربية يفتتحان المسرح الثقافي بالمحلة الكبرى بعد توقف دام عشرات السنوات

 

 

مصطفى النحراوى   _ سيد عبد الدايم 

افتتحت الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة والدكتور طارق رحمي محافظ الغربية مسرح ٢٣ يوليو بمدينة المحلة الكبرى، وذلك بعد تطويره وتحديثه بإجمالي تكلفة تخطت الـ ٤٥ مليون جنيه ليكون منارة ثقافية جديدة لخدمة أهالي مركز ومدينة المحلة، وذلك بحضور الدكتور أحمد عطا نائب المحافظ ،  هشام عطوة رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة ولفيف من القيادات التنفيذية والشعبية.

وأشارت وزيرة الثقافة إلى أنه تم وضع خطة لتطوير كافة مسارح الدولة ومن ضمنها مسرح ٢٣ يوليو، ليعود لممارسة دوره الريادي كأحد عناصر القوة الناعمة التي تواجه الفكر المتطرف والإرهاب، وليكون منبراً تمارس عليه الأنشطة الفنية والغنائية والمسرحية والمسابقات الفنية بين طلاب المدارس والجامعات والفرق الموسيقية وفرق الإنشاد وعرض المسرحيات والحفلات الغنائية.

 

وأضافت الوزيرة أن مسرح 23 يوليو من الصروح الثقافية بمحافظة الغربية وأحد علاماتها التاريخية حيث يعود إنشائه إلى خمسينيات القرن الماضي، وسيكون عقب افتتاحه إضافة قوية تساهم في نشر الإبداع والتنوير وإثراء الحركة الفنية المسرحية، مما يساهم في بناء الشخصية المصرية وتحقيق متطلبات التنمية الوطنية المنشودة في الجمهورية الجديدة.

ومن جانبه أكد محافظ الغربية على دعم المحافظة الكامل والمستمر لتقديم الأنشطة الثقافية والفنية لأبناء المحافظة، مشيداً بجهود وزارة الثقافة للارتقاء بالذوق الفني العام وفتح منافذ وقنوات ثقافية تنويرية تعمل على غرس قيم الحب والتسامح والمؤاخاة، حيث حرصت المحافظة على تشجيع الثقافة لتنمية الفكر وصقل المعارف والمواهب من خلال متابعة تنفيذ ١٩٧٣٣ فاعلية استفاد منها ٨٦٥٨٤١ شاب وفتاة، تنوعت ما بين (٣١٢٠ مناقشة ومؤتمر، ٩٦٢٥ ندوة ومحاضرة، ٢٤٣١ دورة وورشة عمل، ١٤١٢ معرض، ١٧٨٠ عرض فني، ١٣٦٥ أمسية ثقافية) ، إلى جانب تطوير البنية التحتية لعدد ٥ منشآت ثقافية.

وأشار المحافظ إلى التنسيق والتعاون المثمر بين المحافظة ووزارة الثقافة والذي أثمر عن فتح المسرح بعد تعثر فتحه وتشغيله لسنوات طويلة ، حيث وقعت المحافظة في وقت سابق بروتوكول تعاون مع وزارة الثقافة لتوسعة المسرح من خلال ضم أجزاء من مجلس المدينة إليه بهدف إنشاء غرف خلع الملابس لممثلي المسرح ومرافق أخرى.

وقال رئيس هيئة قصور الثقافة أن مسرح 23 يوليو تبلغ مساحته 1237م2 ويتكون من خشبة المسرح وصالة بسعة 420 مشاهد ، غرفة الإسقاط، غرف كهرباء وتم تجهيزه بأحدث وسائل الصوت والإضاءة إلى جانب اشتراطات الحماية المدنية وذلك بتكلفة إجمالية 45.5 مليون جنيه بالإضافة إلى 4 قاعات تم ضمها للمسرح .

يُذْكَرْ أن المسرح يعد صرحاً فنياً وثقافياً كبيراً أقيم في عهد الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، حيث وضع الصاغ أركان حرب صلاح سالم حجر الأساس لقاعة ٢٣ يوليو ودار التحرير برئاسة البكباشي أركان حرب جمال عبد الناصر في ٢٧ يوليو ١٩٥٥ بأهم ميادين المحلة الكبرى، وكان منبراً للتنوير والثقافة ونشر الوعي والفنون لأهالي المحلة وتوابعها، وشهد المسرح إقامة العديد من الحفلات أثناء الثورة وبعدها وكان منارة تستقبل المئات من أبناء المدينة، وظل يمارس دوره كقوة ناعمة لإحياء التراث الفني المصري إلى أن تم إغلاقه وتعرض للإهمال لفترة طويلة، حتى تم إعادة تجديده وافتتاحه اليوم، وتم وضع برنامج مجاني للاحتفال بمناسبة الافتتاح على مدار شهري يناير وفبراير يتضمن العديد من العروض الفنية والموسيقية.

شارك في الافتتاح اللواء حسين لبيب رئيس مركز ومدينة المحلة،  أحمد المغاوري رئيس حي ثان المحلة و علاء النمر رئيس حي أول المحلة.

 

 

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان خدماتي

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 60680547
تصميم وتطوير