الجمعة الموافق 26 - نوفمبر - 2021م

وزيرة الثقافة تتفقد آثار الحريق بمسرح الجزويت وتعلن تقديم الدعم لاستئناف رسالته التنويرية

وزيرة الثقافة تتفقد آثار الحريق بمسرح الجزويت وتعلن تقديم الدعم لاستئناف رسالته التنويرية

كتبت / مريم بلوزة 

 

– تخصيص حفل في دار الأوبرا وايراداته لصالح الجزويت وتوقيع بروتوكولات تعاون لتقديم الدعم المالي واللوجيستي

 

 

تفقدت الفنانة الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة آثار الحريق الذي نشب بمسرح ستوديو ناصيبيان الملحق بجمعية النهضة العلمية والثقافية بمقرها في شارع المهراني بالفجالة “جزويت القاهرة”، والذي أدى لتدمير محتوياته وذلك بحضور المهندس محمد أبو سعدة رئيس الجهاز القومي للتنسيق الحضاري، الدكتور مجدي صابر رئيس دار الأوبرا المصرية، المخرج خالد جلال رئيس قطاع الإنتاج الثقافي، الدكتور فتحي عبد الوهاب رئيس صندوق التنمية الثقافية ، الفنان إسماعيل مختار رئيس البيت الفني للمسرح، المخرج هشام عطوة رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة، الدكتورة غادة جبارة رئيس أكاديمية الفنون، وعدد من الفنانين والمهتمين بالشأن الثقافي.

أكدت عبد الدايم على الأهمية التاريخية لمسرح الجيزويت ودوره الفعال والإيجابي فى الحركة الثقافية حيث شهدت أروقته ميلاد أهم الأعمال الفنية المصرية.

وأعربت عن أسفها لتدمير المسرح مؤكدة أن مساندة القطاعات الثقافية المستقلة يعد نموذجًا لتكاتف هيئات الدولة الرسمية مع مؤسسات المجتمع المدنى لتحقيق أهداف التنمية المستدامة .

وقالت إن وزارة الثقافة حريصة على تقديم كافة أشكال الدعم لإعادة إحياء المسرح واستكمال دوره التنويري ،من خلال تفعيل العديد من المبادرات منها التنسيق لإقامة حفل بدار الأوبرا المصرية يتم تخصيص إيراداته لصالح المسرح واقترحت اسم الموسيقار الكبير عمر خيرت لاحيائه معربة عن ثقتها الكاملة في موافقته لإيمانه الكبير بقيمة هذه المشاركة البناءة.

كما وجهت باتخاذ الإجراءات المتعلقة بالموافقة على دعم الجمعية ماليا بتوفير الإقامة و تذاكر الطيران الخاصة بوفود المدربين الأجانب القادمين لتدريس الفنون لأبنائها، كما َوجهت بتذليل كافة العقبات اللازمة لدعم الجمعية والمسرح بالمعدات والتقنيات اللازمة من خلال قطاعات الوزارة، ووجهت أيضا بسرعة اتخاذ صندوق التنمية الثقافية لإجراءات تفعيل بروتوكول تعاون يسمح بتقديم الدعم المالي واللوجيستي على النحو الأمثل، إلى جانب ضرورة بدء الجهاز القومى للتنسيق الحضاري في وضع استراتيجية تستهدف الحفاظ على تاريخ الشارع الكائن به مقر الجمعية ومحيط المكان ، بالإضافة إلى استضافة كافة قطاعات الوزارة بقاعاتها ومسارحها للأنشطة والفعاليات التي تقوم بها الجمعية واستقبال قصور الثقافة لكافة فعالياتها بالقاهرة او بالمحافظات المختلفة ، وأبدت استعدادها لمناشدة عدد من رجال الأعمال للمساهمة في تقديم الدعم اللازم.

وقال الأب وليم سيدهم اليسوعي رئيس الجمعية إن زيارة وزيرة الثقافة لمسرح ستوديو ناصيبيان الذي توقف عن رسالته بسبب الحريق تكريم للمؤسسات الفنية فى المجتمع المدني، مؤكدا أنه برهان على جدية الدولة ووزارة الثقافة في مساندة المبدعين.

وأضاف أن المسرح يمثل جزء من تاريخ مصر الفني والثقافي مشيرا ان الخسائر قدرت بأكثر من 5 مليون جنيه وإعادة البناء ستصل إلى أكثر من 7 مليون جنيه مصري، مؤكدا أن جمعية النهضة (جيزويت القاهرة) تعمل جنبًا إلى جنب مع أجهزة الدولة المعنية بالثقافة منذ أكثر من 24 عامًا، في نشر الوعي والثقافة في ربوع مصر.

وأضاف أنه تم توقيع بروتوكول تعاون مع نقابة المهن السينمائية التي قامت بوضع أول لبنة في إعادة البناء كما تم استقبال نخبة من المثقفين والاعلاميين واحد اعضاء مجلس النواب الذين حضروا للتضامن مع الجمعية ، هذا الى جانب بروتوكولات تعاون مع جامعة الأقصر ومكتبة مصر بالأقصر وهيئة قصور الثقافة ، وتابع أن جمعية النهضة العلمية والثقافية (جزويت القاهرة) كمجتمع مدني وعلى غرار ما فعله ويفعله جيشنا الوطني الباسل ضد الارهاب فتحت أبوابها لكل المصريين والشباب منهم لممارسة مختلف الفنون واختتم حديث بعرض بعض المطالب المُلحة لإصلاح ما أفسده الحريق وإعادة تشغيل المسرح.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان بنك مصر

إعلان بنك مصر

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 55530255
تصميم وتطوير