الإثنين الموافق 06 - ديسمبر - 2021م

وزيرة التجارة تشارك فى فعاليات إعلان توصيات مؤتمر الإستثمار العربى الإفريقي المشترك

وزيرة التجارة تشارك فى فعاليات إعلان توصيات مؤتمر الإستثمار العربى الإفريقي المشترك

 

شروق كمال

 جامع : تعزيز الروابط الإستثمارية بين دول المنطقة العربية والإفريقية ركيزة أساسية لتحقيق خطط التنمية الإقتصادية الشاملة والمستدامة 

 

أكدت نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة أن تعزيز الروابط الإستثمارية بين دول المنطقة العربية والإفريقية تمثل ركيزة أساسية لتحقيق خطط التنمية الاقتصادية الشاملة والمستدامة لشعوب الأمتين العربية والإفريقية ،منوهة إلى الدور المحورى الذى تلعبه مصر فى إطار دورها الريادى فى منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وهو ما يظهر جلياً فى تبنى مصر للعديد من المبادرات التنموية والتى تستهدف تحقيق الرخاء للشعوب العربية والإفريقية على حد سواء.

جاء ذلك فى سياق كلمة الوزيرة التى ألقتها خلال مشاركتها نيابة عن الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء بفعاليات المؤتمر الصحفى الخاص بالإعلان عن التوصيات الصادرة عن مؤتمر الاستثمار العربى الإفريقى المشترك والتعاون الدولى فى دورته ال ٢٣ والذى نظمته اتحاد المستثمرات العرب خلال شهر نوفمبر الماضى برعاية كريمة من جامعة الدول العربية، وذلك بمشاركة عدد كبير من المستثمرين المصريين والعرب والأفارقة من دول نيجيريا والسودان وجيبوتى والكويت والامارات وليبيا واليمن .

وقالت الوزيرة أن الرئيس عبد الفتاح السيسى يولى اهتماما كبيرا بالمرأة باعتبارها احد اهم عناصر التنمية الاقتصادية بالمنطقة العربية ودول القارة الإفريقية ،مشيرة إلى أن تجربة التعاون العربي الافريقي تعد من اقدم تجارب التعاون الاقليمية اذ تمتد الى ابعد واعمق من مظاهر الجوار الجغرافي لتشمل الروابط الاقتصادية والثقافية والبشرية والحضارية التي نسجتها قرون طويلة من الحراك الاجتماعي والتفاعل الحضاري بين الشعوب العربية والافريقية ، والتى إنعكست فى صورة تعاون عربي افريقي مؤسسي فى مختلف المجالات منذ سبعينيات القرن الماضي .

وأكدت جامع ضرورة التوسع في اقامة المشروعات والاستثمارات المشتركة والتى تسهم في تعميق الصلة بين العرب والافارقة إلى جانب تعزيز الشراكة الاستراتيجية في مجالات الانتاج والمشروعات المشتركة وتنشيط حركة التبادل التجاري بين الاشقاء على مستوى المنتجات الكاملة والنصف مصنعة بالإضافة إلى تدعيم المؤسسات المالية القائمة كبنك التنمية الافريقي والمصرف العربي للتنمية الاقتصادية وغيرها من المؤسسات لتكون قادرة على التنمية في القارة الافريقية فضلاً عن العمل على دراسة انشاء منطقة تجارة تفضيلية والسعى لإقامة معارض افريقية عربية لزيادة شبكة التفاعلات الاقتصادية المشتركة ولتحقيق اكبر قدر من التعاون والتكامل.

ولفتت جامع الى حرص مصر على اتاحة الفرصة امام المرأة المصرية للمشاركة فى كافة المناحى الاقتصادية والاجتماعية ليس على المستوى المحلى فقط وانما على المستوى الاقليمى ايضا وبصفة خاصة فى مجالات المشروعات الصغيرة والمتوسطة ، مشيرة فى هذا الاطار الى ان الدورة الماضية من معرض تراثنا والذى عقد خلال شهر اكتوبر الماضى شهدت اختيار دولة السودان كضيف شرف المعرض حيث حظى الجناح السودانى باقبال كبير من زوار المعرض وهو ما يعكس حرص مصر على تعزيز علاقات الشراكة مع الدول الافريقية والعربية .

وقالت أن التوصيات الصادرة عن المؤتمر تعد نواة قوية للتعاون بين الامتين العربية والافريقية وتمثل بداية هامة لتعزيز العمل المشترك بين الدول العربية والإفريقية ، معربةً عن ثقتها الكاملة في دور سيدات الاعمال في الدول العربية وقارة إفريقيا فى رسم مستقبل الأمة للوصول الى هدف التنمية الاقتصادية المستدامة .

وفى ختام كلمتها وجهت الوزيرة الشكر لاتحاد المستثمرات العرب برئاسة الدكتورة هدى يسى على عقد هذا المؤتمر ،مشيرةً إلى أهمية تنظيمه بشكل دوري بهدف التشاورلتحقيق تنمية شاملة بالوطن العربى وقارة إفريقيا وإستغلال كافة الموارد المتاحة فى شتى المجالات لتحفيز النمو الاقتصادى المستدام.

ومن جانبها أكدت الدكتورة هدى يسي رئيس اتحاد المستثمرات العرب أن تحقيق التنمية الذى يعتبر بحق التحدي الرئيسي الذى نجابهه جميعاً، يستدعى منا تطوير آليات العمل الأفريقي المشترك والأخذ بنموذج التكامل والاندماج الإقليمي .

واشارت الى انه من أهداف اتحاد المستثمرات العرب العمل علي تعزيز التجارة البينية ودعم المشروعات الاستثمارية ، ومن هذا المنطلق قمنا بالتوجه بوضع الخطط المستقبلية للعمل علي فتح الأسواق الاستثمارية أمام رجال وسيدات الأعمال المصريين والعرب ، وذلك من أجل دعم التعاون المصري العربي والأفريقي .

واعلنت د. هدى يسي رئيس اتحاد المستثمرات العرب؛ عن توجه وفد من الاتحاد برئاستها إلى نيجيريا خلال الفترة من 20 حتى 27 ديسمبر الجارى بدعوة رسمية من السيدة فاطيما بخارى نجلة رئيس جمهورية نيجيريا وعقد عدة لقاءات مع مسؤولى الحكومة النيجيرية لدعم التعاون المنشود .

واشارت الى أن الاهتمام بالسوق الأفريقي يأتى فى إطار توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي بأهمية دعم التعاون مع دول القارة الإفريقية فى كافة المجالات خاصة القطاع الإقتصادي وفى ظل اتفاقية التجارة الحرة القارية بين الدول الأفريقية التى أطلقها فخامة الرئيس خلال رئاسته للاتحاد الإفريقي فى عام 2019. 

 هذا وقد تضمنت التوصيات الصادرة عن المؤتمر عدد من النقاط منها :

• التقدم بطلب لفخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي لرعاية ودعم إنشاء تكتل اقتصادى للمرأة العربية والأفريقية. 

• دعوة الأمانة العامة لجامعة الدول العربية للمشاركة ودعم تفعيل آليات عمل التكتل الاقتصادي للمرأة العربية والأفريقية المأمول في إنشائه.

• قيام اتحاد المستثمرات العرب باقامة معهد خاص لتدريب الشباب وتعليم ثقافة الكفاح والوعى بأهمية العمل وذلك بالتعاون مع الشيخة فجر بنت علي بن راشد آل خليفة مملكة البحرين الرئيس التنفيذي لمؤسسه فجرلتنمية الذات للتعليم والتدريب ،

ورئيس لجنة التنمية المستدامة لاتحاد المستثمرات العرب بالبحرين والجامعات المصرية والهيئة العربية للتصنيع . 

• التقدم بالشكر للشيخة فجر بنت علي بن راشد آل خليفة مملكة البحرين رئيس لجنة التنمية المستدامة لاتحاد المستثمرات العرب بالبحرين على دعوتها الكريمة لانعقاد المؤتمر السنوى القادم لاتحاد المستثمرات العرب فى مملكة البحرين بمشاركة سيدات الأعمال بالدول العربية توطيدا للتعاون المشترك مع دول المنطقة العربية 

• العمل على زيادة التلاحم الاقتصادي والتجارة بين الدول العربية والأفريقية من خلال المجتمع المدني والقطاع الخاص.

• العمل على دعم المراة المستثمرة ودراسة دعوة غرفة تجارة تشاد نحو العمل على تأسيس منظومة تمويل للمرأة المستثمرة ، ومشاركة ممثلي الغرفة

 باتحاد المستثمرات العرب.

• الدعوة إلى إقامة معارض ومؤتمرات للترويج للصناعات العربية والأفريقية على أن يتم ذلك بالتناوب بين الدول. 

• الطلب من الحكومات العربية والأفريقية المزيد من دعم منتجات المجتمع المدني والقطاع الخاص المعنية بتمكين المرأة اقتصاديًا وإجتماعيا.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان بنك مصر

إعلان بنك مصر

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 55764883
تصميم وتطوير