الأحد الموافق 13 - أكتوبر - 2019م

وزراء ونواب مصر ضيوف تدشين أول كيان مصرى خليجى.. وتوقعات باستثمارات ضخمة لمصر

وزراء ونواب مصر ضيوف تدشين أول كيان مصرى خليجى.. وتوقعات باستثمارات ضخمة لمصر

إبراهيم فايد

 

حفل مهيب وعشرات الشخصيات العامة والقيادية فى الدولة حضرت مساء اليوم تدشين أول كيان من نوعه يهدف لتعزيز العلاقات المصرية الخليجية بالاشتراك مع العديد من الشخصيات البارزة فى مصر والخليج تحت مسمى “خليجيون في حب مصر”.

وحضر الحفل كل من وكيل مجلس النواب سليمان وهدان بالنيابة عن الدكتور “علي عبدالعال” رئيس المجلس، وزيرة الهجرة نبيلة مكرم، وممثلا عن وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي الدكتورة سحر نصر وعدد من الدبلوماسيين الخليجيين والمصريين ورجال الاعمال السعوديين ووفود من مؤسسي الاتحاد برئاسة الدكتور يوسف العميري والامين العام المساعد صالح العنزي والامين العام للاتحاد الدكتور يسري الشرقاوي.

وخلال الحفل ألقى د. “يوسف العميرى”  رئيس ومؤسس الاتحاد كلمة أكد خلالها على ضرورة وقوف دول وشعوب الخليج بقوة وبحزم مع مصر قيادة وحكومة وشعبا ضد جرثومة الإرهاب الآثمة.. “كما نؤكد دعمنا الكامل للرئيس عبد الفتاح السيسي في حربه على الإرهاب”.

وعبر “العميري” عن فخره وسعادته بكون “خليجيون في حب مصر” اول كيان خليجي مصري لتعزيز العلاقات بين الجانبين، يضم في عضويته مجموعة من أبناء دول مجلس التعاون الخليجي ومصر الذين أخذوا علي عاتقهم كل الحب والوفاء لحكومة وشعب مصر في مبادرة فريدة من نوعها لإنشاء هذا الكيان ومقره مصر ويضم في عضويته مجموعة من الأفراد والمؤسسات والشركات ورجال الاعمال الذين ينشطون ويتميزون في مجالات متنوعة من الاقتصاد والاعلام والثقافة والسياحة وغيرها.

واشار مؤسس خليجيون في حب مصر إلى ان الأنشطة في المؤسسة تشمل المساهمة في توجيه المستثمرين الخليجيين نحو استثمار استراتيجي واعد من ضمن مسيرة التطور الاقتصادي والاجتماعي التي أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسي ومشروعه القومي لمصر المستقبل.

وقال “العميري” إلى ان “خليجيون في حب مصر” يسعى لتوفير مناخ اقتصادي، وثقافي، واعلامي، وفني، واجتماعي، يخدم كل مجالات التعاون بين الخليج العربي ومصر معتمدا نمطا جديدا من التفاعلات الايجابية والبناءة لضمان استدامة المستوى المتميز والعلاقات الاستراتيجية بين الجانبين، وتأسيسا لنموذج جديد من الدبلوماسية الشعبية المثمرة التي تقف في خندق واحد مع الدبلوماسية الرسمية تطلعا لتتكامل مع جهود الحكومات والدول لتحقيق تطلعات الشعوب العربية.

وأكد “العميري” على إن خليجيين فى حب مصر لن تثمر ما نصبو اليه الا اذا كان هذا الحب شعورا متبادلا.. وواقعا ملموسا.. ولذلك نناشد الحكومة المصرية وقيادات الدولة المصرية ان نؤسس معا علاقة تعاون بناء، لخدمة مصر والشعوب العربية، تلبية لنداء العروبة.

ودعا “العميري” ابناء دول مجلس التعاون الخليجى ان يضعوا الاستثمار كأولوية ملحة في بلداننا وشعوبنا العربية، وعلى رأسهم الشقيقة الكبرى مصر.. فلقد آن الأوان أن تستغل ثرواتنا وأموالنا وخبراتنا في بناء أوطاننا.

وأضاف “العميري” خلال كلمته: “إننا اليوم نقف في القاهرة للتغلب على دعوات اليأس والعدمية.. ومحاولة إضاءة شمعة في واقعنا العربي المؤلم الذي لا يحتاج إلى من يتحدث عنه، ويكفي الإشارة إلى أن 50% من لاجئي العالم اليوم هم من العرب، أي أن احداً من كل اثنين لاجئين هو لاجئٌ عربي، التجارةُ البينية للدول العربية تُمثل 10% فقط من مُجمل تجارتها الخارجية، وتعاني دولنا من البطالة، رغم أن لدينا 100 مليون شاب عربي هم الثروة الحقيقية لهذه الأمة، والذين من حقهم علينا ألا نتركم فريسة لليأس والدعوات الظلامية.. وأن نمد إليهم أيدينا لتمكينهم من الاضطلاع بدورهم الأساسي.. فهم مستقبل هذه الأمة.. ولذلك حرص اتحادنا على أن يضم بين قياداته وصفوفه شبابا عربيا أصيلا على قدر متميز من المسؤولية والتفوق في جميع المجالات”.

ورحب “العميري” بزيارة قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية الى دولة الكويت، بدعوة الامير الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح.

واختتم رئيس ومؤسس خليجيون في حب مصر كلمته بدعوة الدول العربية الى نبذ الخلافات التي تعكر صفو عروبتنا، وتعزيز العلاقات الأخوية بين العرب جميعا، كما كانت دوما من قبل.

وقال الدكتور علي جمعة مفتي الديار المصرية الاسبق ان “خليجيون في حب مصر” مرحب بهم في مصر، مؤكدا ان هذه المبادرة الشعبية الخليجية طال انتظارها، من أبناء دول الخليج المحبين لمصر وشعبها، مؤكدا ضرورة وقوف الشعوب العربية صفا واحدا خلف قيادتها لتجاوز ما تعيشه الامة من تحديات جسام.
كما رحب الدكتور علي جمعة، المفتي الاسبق لجمهورية مصر العربية، بنشاط جمعية خليجيون في حب مصر، وأشاد بهذه الخطوة على مستوى العمل الأهلي والمجتمع المدني.
ووقع جمعة على بروتوكول تعاون بين الجمعية ومؤسسة مصر الخير. على هامش حفل تدشين جمعية خليجيون في حب مصر .

وكرمت جمعية خليجيون في حب مصر، عدد من رموز السياسة والرياضة والفن، أبرزهم الدكتور علي عبد العال، رئيس مجلس النواب، والسفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الهجرة وشئون المصريين بالخارج ، والكابتن حسن شحاتة، والفنان أشرف زكي. وذلك على هامش حفل تدشين جمعية “خليجيون في حب مصر” امس.

قال الدكتور يسري الشرقاوي، نائب رئيس مجلس إدارة جمعية خليجيون في حب مصر، إن مستقبل مصر ودول الخليج واحد، وأكد خلال كلمته بحفل تدشين الجمعية أن مصر بقواتها المسلحة وجيشها، والخليج بثرواته النفطية، قادرون على مواجهة التحديات، وخلق مناخ اقتصادي وفرص استثمارية ضخمة في مصر.

وأشادت السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الهجرة وشئون المصريين بالخارج، بإنشاء جمعية خليجيون في حب مصر، وأكدت خلال كلماتها بحفل تدشين الجمعية استعدادها للجلوس مع الدكتور يوسف العميري رئيس مجلس إدارة الجمعية، للاستماع لمشاكل المصريين ووضع خطط تعاون مشتركة.

 

1 2 3 4 5 6

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 34867864
تصميم وتطوير