الأربعاء الموافق 14 - أبريل - 2021م

واحدة من العادات والتقاليد زينة رمضان تملأ شوارع أولاد يحيي بسوهاج

واحدة من العادات والتقاليد زينة رمضان تملأ شوارع أولاد يحيي بسوهاج

 

كتب : حسين ابوالمجد

امتلأت شوارع قرى اولاد يحيي بدار السلام، جنوب شرقي محافظة سوهاج، بالزينة الورقية بأشكال مختلفة، استعدادا لاستقبال شهر رمضان، حيث عكف الأطفال والشباب على عمل الزينات وتعليقها فى الشوارع تعبيرا عن فرحتهم بقدوم شهر رمضان المبارك، وتعد زينة الشوارع المصنوعة من الورق واحدة من العادات والتقاليد فى محافظات الصعيد ، يتم تصنيعها كل عام مع بداية الشهر الكريم، رغم ما أصاب العالم من فيروس كورونا، إلا أن الشباب ظل على مدار الأيام الماضية يصنع تلك الزينات وبدأ بتزيين الشوارع بها.

وقال محمد عبدالحميد صديق أحد شباب قرية الكرنك بأولاد يحيي ، إن صناعة الزينة من الورق من الأشياء المحببة للأطفال، وكل عام نجمع مجموعة من شباب الشارع ونقوم على تجهيزها وتعليقها.

وأضاف: هى ليست مكلفة لأن جميعها مصنوع من الأوراق القديمة المهدرة، ونقوم على تشكيلها على هيئة فوانيس أو مكعبات لتعطى شكلا جماليلا للشارع طوال أيام شهر رمضان الكريم.

ولفت محمد عبداللطيف، أحد شباب القرية إلى أن صناعة الزينة من الورق لا يستغرق وقتا طويلا، وقد وقع الاختيار على الورق لأنه غير مكلف ومتوافر فى كل منزل بالقرية، مشيرا إلى أن بعض الأهالى يقومون بتعليق الفوانيس الميضأة حتى تعطى شكلا جماليلا أكثر ويساهم فى إنارة الشارع طوال الشهر الكريم.

وذكر هشام عبدالحميد أحد شباب القرية: نجد فرحة كبيرة أثناء عمل تلك الزينات وتعليقها فى الشوارع، فهى تعبر عن قدوم شهر رمضان ورغم كل ما تمر به البلاد ومواجهتها لفيروس كورونا إلا أننا قررنا عمل الزينة وتعليقها لنعطى الأمل ونرسم البهجة فى نفوس المواطنين.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 49429556
تصميم وتطوير