الأربعاء الموافق 21 - أبريل - 2021م

هزيمة جديدة تطيح بالفارس الأبيض نظريًا من دوري أبطال أفريقيا

هزيمة جديدة تطيح بالفارس الأبيض نظريًا من دوري أبطال أفريقيا

كتب روماني برتي

تلقي نادي الزمالك خسارة مخيبة للآمال أمام الترجي التونسي بهدف نظيف في المباراة التي أقيمت بينهما اليوم ضمن مباريات الجولة الرابعة لدور المجموعات بدوري أبطال أفريقيا، والتي أقيمت على استاد القاهرة، أحرز هدف المباراة حمدو الهوني في الدقيقة 72 من عمر المباراة من تسديدة بعيدة المدى، فشل جنش حارس مرمي الزمالك في التصدي لها.
بهذة النتيجة يتصدر الترجى ترتيب المجموعة الرابعة ويتأهل رسميا عقب وصوله للنقطة الـ 10 في جدول الترتيب يليه فريق مولودية الجزائر برصيد 8 نقاط، فيما تتأزم حسابات الزمالك بعدما احتل المركز الثالث برصيد نقطتين فقط من 4 مباريات، ليصبح الزمالك فى حاجة للفوز في المباراتين المقبلتين أمام المولودية وتونجيث السنغالي مع انتظار هدية المولودية أمام الترجي في المباراة الأخيرة.
انتهي الشوط الأول بتعادل الفريقين سلبيا بعدما دخل لاعبو الزمالك المباراة باندفاع هجومي لإحراز هدف مبكر وسيطر لاعبوه على وسط الملعب، في المقابل امتص لاعبو الترجي حماس الزمالك وبدأ لاعبوه في تبادل الهجمات مع لاعبي الزمالك، وتستمر النتيجة التعادل السلبي بين الفريقين.
هدأ أداء الفريقين في الربع ساعة الثانية في الشوط الأول، وفرض الترجي أسلوب لعبه علي لاعبي الزمالك، حيث التزم لاعبو الترجي التونسي بدفاع المنطقة والضغط علي لاعبي الزمالك بداية من وسط الملعب.
وفي المقابل فشل لاعبو الزمالك في اختراق التكتل الدفاعي الذي فرضه الترجي التونسي ليستمر التعادل السلبي بين الفريقين بعد مرور 30 دقيقة.
لجأ لاعبو الترجي لاضاعة الوقت بالطرق الشرعية من خلال السقوط كثيرا من الحارس وبعض لاعبي الفريق التونسي، مع اعتماد الضيوف علي الهجمات المرتدة، في حين أن لاعبي الزمالك لم يتمكنوا من فك شفرة دفاع الترجي لينتهي الشوط بالتعادل السلبي بين الفريقين.
بدأ الزمالك الشوط الثانى من المباراة بتبديل واحد أجراه الفرنسى كارتيرون المدير الفنى للأبيض بخروج أسامة فيصل ونزول إمام عاشور، على أن يقوم يوسف أوباما بدور المهاجم الصريح فى الملعب، ومن إحدى الكرات التى قادها أوباما يحصل على ركلة حرة يسددها بن شرقى يحولها حارس مرمى الترجى ركنية بصعوبة.
عاد لاعبو الترجي لتهدئة الملعب مرة أخرى، وامتصاص حماس الزمالك فى الشوط الثاني، ليجبروا الزمالك على طريقة لعب واحدة وهى التمريرات الكثيرة لمحاولة اختراق الدفاع.
الدقيقة 65 شهدت أخطر هجمة في المباراة لصالح فريق الترجي بعدما انفرد مهاجم الفريق التونسي بمحمود جنش الذي أبعد الكرة ولكن تصل الكرة إلى عبد الباسط مهاجم الترجي ويضعها في جسم جنش ويبعدها الدفاع.
وشهدت الدقيقة 67 مشاركة محمود عبد الرازق شيكابالا بدلا من أحمد عيد، لزيادة الفاعلية الهجومية وفي الدقيقة 72 أحرز حمدو الهوني هدف الترجي الأول من تسديدة سهلة تخدع جنش وتدخل مرمى الزمالك.
حاول لاعبو الزمالك إدراك التعادل من خلال الهجمات المكثفة، إلا أن دفاع الترجي وتألق حارس المرمي حالا دون إدراك الزمالك للتعادل، لتنتهى المباراة بفوز الترجي بهدف نظيف.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 49634661
تصميم وتطوير