الإثنين الموافق 16 - مايو - 2022م

هايبر ماركت شهير بزفتى يوزع جوائز ضمن مبادرة لحث الأطفال على صلاة الفجر

هايبر ماركت شهير بزفتى يوزع جوائز ضمن مبادرة لحث الأطفال على صلاة الفجر

 

مصطفى النحراوى  _ سيد عبد الدايم 

تزامنًا مع الشهر الفضيل، تظهر مجموعة من أعمال الخير في شتي بقاع مصر، رصدنا مبادرة تحث الأطفال علي صلاة الفجر بمكافأة فورية وجوائز في نهاية المسابقة، حيث أطلق هايبر ماركت شهير، بمدينة زفتي، التابعة لمحافظة الغربية، عن مسابقة بين أطفال المدينة، أطلق عليها اسم “المداومين علي الفجر”؛ وذلك للمواظبة على صلاة الفجر حتى نهاية شهر رمضان، في تجربة فريدة من نوعها، وتهدف لحث الأطفال علي المداومة علي صلاة الفجر في المسجد.

وخصص رامي الزفتاوي، صاحب الهايبر، جوائز يومية تحفيزية للمشاركين في مسابقة “المداومين علي الفجر”، وهي عبارة شيكولاته من نوع شهير مع تسجيل الطفل لإسمه يوميًا أثناء ذهابه أو عودته من الصلاة، مؤكدًا أن هناك جوائز قيمة لأكثر الأطفال مواظبة على صلاة الفجر حتى ليلة الـ27 من الشهر الفضيل، وسيتم تقييم درّاجات المشاركين، وإختبار الأكثر إستمرارية لمنحهم الجوائز.

وأوضح الزفتاوي، أن الهدف من المسابقة هو تدريب الأطفال على المواظبة على صلاة الجماعة بالمسجد، وخاصة صلاة الفجر، وبث روح التنافس بين أبناء المدينة من الأطفال، وإيجاد جو إيماني داخل الأسرة، حيث يصر الطفل علي الذهاب للمسجد ويُجبر والده حال كسله عن النزول.

وأضاف الزفتاوى، أنه بحث عن فكرة لتشجيع أطفال المدينة على الصلاة في أوقاتها وتعليمهم الحرص على صلاة الفجر جماعة في المساجد، بعد أن لاحظ خلو صفوف المُصلين في المساجد من الشباب ووجود الشيوخ وكبار السن، خاصة في صلاة الفجر التي يتكاسل الكثير عن أدائها في وقتها، لذلك فكر في طريقة لجذب صغار السن فأطلق مسابقة لأطفال المدينة اسماها “المداومين علي الفجر” يتنافس فيها الأكثر حرصًا على صلاة الفجر جماعة يوميا في المسجد الكبير للفوز بجوائز قيمة.

ويكمل صاحب فكرة مسابقة “المداومين علي الفجر”، بمدينة زفتي بمحافظة الغربية، كانت مشاركة الأطفال في أول يوم لا تتعدى 10 أطفال، حتى وصلت الآن إلى 200 طفل، ولاقت مسابقة تحفيز الأطفال من سن 10 إلى 14 سنة، لأداء صلاة الفجر يوميًا، قبولًا بين الأهالي قبل الأطفال ففرحة الطفل بالشيكولاته اليومية وحرصه علي المنافسة علي المداومة علي صلاة الفجر جعلت الأهالي والأطفال متعلقين بالصلاة في المسجد خاصة الفجر في موعده.

مختتمًا حديثه مؤكدًا أن الهدف هو خلق روح من المنافسة في حب وطاعة الله والسعي نحو إعمار المساجد والمسابقة بين الأطفال دون 12 عامُا الأكثر مداومة علي الصلاة خلال أيام الشهر الفضيل وفي حال انطباق شروط الفوز على أكثر من 10 أطفال، تُجرى قرعة بينهم.

 

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان خدماتي

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 60688383
تصميم وتطوير