الثلاثاء الموافق 23 - يوليو - 2019م

نيويورك تايمز تكشف فضيحة للرئيس لأمريكى واخطبوط الاعلام الصهيونى

نيويورك تايمز تكشف فضيحة للرئيس لأمريكى واخطبوط الاعلام الصهيونى

نيويورك تايمز تكشف فضيحة للرئيس لأمريكى واخطبوط الاعلام الصهيونى

 

 

 

 

إيمان البدوى 

 

 

 

 

نشرت  صحيفة نيويورك تايمز  تقريرا أسمته بالفضيحة المدوية عن  الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ويتحدث التقرير عن ترامب فى كونه يبحث أسبوعيا مع روبرت مردوخ والشهير ب “اخطبوط  الإعلام الصهيونى ”  حيث يتباحثان سويا  السياسة الأمريكية ويعدان الاستراتيجية المستقبلية للبلاد “.
وتابعت الصحيفة  ان ”  مردوخ يشجع ترامب عندما يستسلم الأخير لليأس، على  التركيز على الاقتصاد، وعدم صرف نظره إلى مسائل أخرى  وينصحه بأن يتعامل  مع الأشخاص على محوريين، هما النجاح الشخصى  والإخلاص له، ﻷن  مردوخ يتصف بهذين العاملين معا”، منوهة الى، ان ”  صحيفة نيويورك بوست وقناة فوكس نيوز، التابعتين لمردوخ كانتا تغطيان الأحداث بصورة إيجابية  فيما يخص كل أخبار ترامب”.
يشار  الى ان ”  اخطبوط  الاعلام اليهودى  مردوخ يمتلك عدة صحف شهيرة  مثل النيويورك بوست الاميركية والتايمز والصن الإنجليزية ويسيطر على شبكة فوكس نيوز وينزع مردوخ بحسب شهادته الخاصة إلى اتجاه موال لإسرائيل وداعم لها ومن جهة أخرى معاد لفرنسا ومحارب لنفوذها وهو ما يلاحظ في حملات وسائله الاعلامية على فرنسا،  دخل مردوخ السوق الاعلامي العربي صراحة وشريكاً عبر استثماره في روتانا أو ما برر بأنه ‘‘نقاش’’ لتملك حصة،  شركة روتانا تعتبر القوة الإعلامية المهيمنة في الشرق الأوسط, وتمتلك ست قنوات تلفزيونية وذراعا لإنتاج الأفلام،  وبالرغم من أنها قد انطلقت حديثا نسبيا  إلا أنها مع هذا تستحوذ على 50 في المائة من إجمالي إنتاج الأفلام العربية, مع العلم أنها أنتجت نحو 22 فيلماً في 2005، وفي ظل عدم اعتبار العالم العربي والخليج تحديداً سوقا استهلاكيا معوضاً لكلفة الفن (ماديا). مؤخرا اشترى محطة “تي. جي. آر. تي” التلفزيونية التركية الخاصة بعد مساومات استمرت أكثر من عام، ويسعى مردوخ إلى شراء صحيفة “تركيا” ووكالة “اخلاص” للأنباء اللتين يملكهما رجل الأعمال التركي أنور اوران في مسعى يهدف التصدي للشعور المعادي لـ  “إسرائيل” وأمريكا وكسب تركيا من جديد بعد تراجع صورة الحليفين في الشارع التركي كما يصنف على أنه محاولة للدخول إلى العقل الشرقي عبر اعلامه المخترق اصلا. والذي يمتلك مردوخ تأثيرا كبيرا على أهم فضائياته عبر علاقاته الشخصية  دعم مردوخ للمحافظين الجدد تجلى في موقف وسائله الاعلامية الداعم لحرب العراق والذي استعمل في وقتها مردوخ نفوذه الاعلامي لتأليب الرأي العام ضد العراق وإنشاء أرضية شعبية لخطط بوش ووزارة دفاع

 

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 32739287
تصميم وتطوير