الخميس الموافق 22 - أغسطس - 2019م

«نوافذ».. لوحة لفنان سعودي تباع بأكثر من 22 ألف إسترليني في لندن

«نوافذ».. لوحة لفنان سعودي تباع بأكثر من 22 ألف إسترليني في لندن

عبدالعزيز محسن

 

 

شهد مزاد سوذبي في لندن، وهو أحد أهم المزادات الخاصة للفن التشكيلي، بيع لوحة للفنان التشكيلي السعودي عبد الله المرزوق بقيمة 22500 جنيه إسترليني، ورُسمت اللوحة قبل 34 عاماً.

وسُميت ‏اللوحة «نوافذ»، وقد رسمها الفنان التشكيلي السعودي عبد الله المرزوق عام 1985، وتمثل النافذة للمدرسة التجريدية من مجموعة البيت العربي وهي ألوان أكريليك على قماش الكانفس.

 

 

وأكد الفنان التشكيلي المرزوق أن هواية الفن التشكيلي استهوته منذ الصغر حيث درس في العديد من العواصم العالمية وقاد العديد من اللجان التحكيمية في هذا الفن الملهم.

 

 

ونال التشكيلي المرزوق شهادة البكالوريوس في الفنون الجميلة من الولايات المتحدة الأميركية وقدم على أثر ذلك دورات مختصة في الخزف والطباعة في أميركا.

 

وتولى الإشراف العام على المعرض السعودي البحريني المشترك في عام 1968، كما رأس وفد المملكة في بينالي المحبة في سوريا عام 1995، كما مثّل المملكة في الأسبوع الثقافي في فنزويلا مطلع الألفية الجديدة. وقبل ذلك مثّل المملكة في الأسبوع الثقافي الياباني والصيني وكذلك الألماني وتحديداً في فرانكفورت.

 

 

كما مثّل المملكة في المعرض الثالث للشباب العربي في ليبيا وكان ضمن لجنة التحكيم في مهرجان القرين بدولة الكويت، وكذلك عضو لجنة التحكيم في مسابقة ملونة الخطوط السعودية، فيما رأس لجنة التحكيم لرسوم الأطفال في شركة «أرامكو» السعودية لعدة سنوات.

ولم تقتصر منجزات المرزوق على المناسبات بل إنه قبل حصده العديد من الجوائز في الفن التشكيلي السعودي أقام العديد من المعارض التشكيلية في العديد من كبريات الجامعات وبيوت الفن، حيث كانت من بين الجامعات التي احتضنت معارضه ومشاركاته جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، وكذلك المعارض المختصة في أميركا وفرنسا والكويت ودولة الإمارات العربية المتحدة وإيطاليا والهند ومصر والجزائر وروسيا والصين وإسبانيا والنمسا والعاصمة السعودية الرياض وغيرها من المدن السعودية. وعمل المرزوق لسنوات رئيساً للشؤون الثقافية في مكاتب الهيئة العامة للرياضة في مدينتي الدمام والقطيف.

 

 

ويؤكد المرزوق الذي يعيش في مدينة سيهات شرق السعودية أن هواية الفن أخذت من وقته وجهده الشيء الكثير ولكنه يعتز بالمنجزات التي حققها في هذه الهواية التي أخذت منه أكثر مما أعطته، معتبراً أن الفن التشكيلي لا يمكن أن يعرف قيمته إلا مَن مارسه واعتبره من الأساسيات الضرورية في حياته.

 

 

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 33507725
تصميم وتطوير