الأربعاء الموافق 15 - يوليو - 2020م

نقيب صيادلة الغربية ” اعضاء الجيش الأبيض سطرو أعظم قصص العطاء والفداء” 

نقيب صيادلة الغربية ” اعضاء الجيش الأبيض سطرو أعظم قصص العطاء والفداء” 

مصطفى النحراوى _ سيد عبدالدايم

 

 

 

 

 

قال الدكتور هاني دنيا نقيب صيادلة الغربية ندرك جيدا ان وباء كورونا هو أخطر وباء مر على البشرية لما له من آثار اقتصادية ورأينا كيف انهارت بلاد عظمى امام هذا الفيرس اللاشئ برغم من إمكانياتها الخارقة وقدراتها المادية وبنيتها التحتية بالمقارنة بمصر لدرجة اننا خشينا على أنفسنا وبلادنا من هذا الطوفان وجدنا بعض البلاد العظيمة تعترف وتقر بأنها لم ولن تستطيع أن تقاوم هذا الفيرس ورفعت راية الاستسلام وتلاشت عندها الواقيات والمستلزمات

وأشار دنيا الي انه قد تكون إمكانياتنا ضعيفة نعم وقدراتنا المادية ضعيفة جدا نعم وعندنا أخطاء نعم الفيرس يتحور بسرعة رهيبة تفوق إمكانياتنا نعم البروتوكول يتغير كل فترة نعم ليس عندنا فقط بل في دول العالم اجمع ولكن كان عندنا العامل الأهم والمؤثر دوما في اي مواقف او أزمات هذا العامل هو الفيصل الا وهو الإنسان المصري الأصيل وجدنا الطبيب والصيدلي والممرضة وطبيب الأسنان والبيطرين والعلاج الطبيعي وفني الأشعة والتحاليل والإحصاء والعاملين الكل اصطف صفا واحد وشد الرباط والحزام ليقاوم هذا العدو اللعين

وأكد نقيب الصيادلة ان اعضاء الجيش الأبيض سطرو أعظم قصص العطاء والفداء متزودين باضعف الامكانيات وكأن حرب أكتوبر العظيم تدور أمامنا إمكانيات جيشنا لا تقارن بامكانيات العدو ولكن الجندي المصري الشرس قلب المعادلة في حرب أكتوبر وجدنا عضو الفريق الطبي من يشتري مهماته وواقياته على حسابه الشخصي و من يشتري أدوية للمرضى ومن يشتري اكل وعصائر ومياه للمرضى ومن يشتري العاب للأطفال المرضى

وقال وجدنا الاحزاب المختلفة والجمعيات المختلفة ورجال الأعمال وطلاب المدارس والاهالي البسطاء يقومون بمبادرات متعددة ويعملون في سيمفونية لمساعدة المرضى والمستشفيات والفرق الطبية وقفنا جميعا خلف الصفوف الأولى من الأطباء والصيادلة والتمريض ندعو لهم مرة ونساعدهم بتوفير الاحتياجات مرة وما زلنا في ظهورهم وما زالوا في الصفوف الأولى يحاربون ويقاومون

لافتا نعم لدينا مطالب كثيرة ولكننا نعلم جيدا ان وقت الحرب لا يسمح لنا ولا نسمح لانفسنا ان نبتز الدولة ولا نساومها على واجبنا انه وقت الجهاد وقت الحرب وقت الكفاح سنقاوم الوباء اولا وعقيدتنا اننا لن ننسحب من المعركة الا بعد انتهاء هذه الحرب او موتنا جميعا لن نسمح لهذا الوباء اللعين ان يمتد لاجساد أولادنا المصريين

مشيراً إلى أن هذا قدرنا ونحن راضون تماما ان نكون نحن جنود هذه الحرب واكرر أن كل من تواصل معي سواء كان طبيبا او صيدلي او تمريض أكد لي اننا لن نلتفت الي اي فئوية او اي مطالب خاصة بالرغم من انها حقنا ولن ننساق الي اي نداء شاذ له ايدلوجية كارهة للبلد مستغلا اي خطأ نعم نطالب بالتحقيق في اي خطأ أو اهانة للفريق الطبي و لن ننساق الي اي نداء يطالب بتوقفنا عن العطاء الذي هو رسالة كل طبيب او صيدلي او ممرضة

وأكد الدكتور هاني دنيا لن ننساق الي جهل بعض الأشخاص الذين يتنمرون ضد الفريق الطبي ويزايدون على وطنية الجيش الأبيض لا نحن مع هؤلاء ولا مع هؤلاء يكفينا ثقة رئيس مصر ودعمه للفريق الطبي وتحرك جميع مؤسسات الدولة لخدمة عضو الفريق الطبي نحن مع المريض المصري نخدمه اولا ومع تراب ارضنا فداءا له بدمائنا وارواحنا ملبين لامانة رسالتنا

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 42095667
تصميم وتطوير