السبت الموافق 19 - سبتمبر - 2020م

نقيب الفلاحين يطالب بوضع خطة زراعية وتطبيق الزراعة التعاقدية لتلافي ارتفاع الاسعار الجنونية

نقيب الفلاحين يطالب بوضع خطة زراعية وتطبيق الزراعة التعاقدية لتلافي ارتفاع الاسعار الجنونية

كتبت / بوسي جاد الكريم

 

قال الحاج حسين عبدالرحمن ابوصدام نقيب عام الفلاحين ان وزارة الزراعه هي من تتسبب في جنون الطماطم وانخفاض وارتفاع اسعارها بشكل جنوني لعدم وجود خطه زراعيه واضحه للطماطم طوال أيام العام وترك زراعتها حسب اهواء المزارعين مما يتسبب في تراوح اسعار الطماطم وعدم ثباتها طوال ايام العام متوقعا ارتفاع اسعار الطماطم بشكل كبير خلال الايام القادمه.

 

لافتا أننا نشهد الان انتهاء العروة الشتويه والتي تزرع في شهري سبتمبر واكتوبر ومع قلة المساحه المتوقع زراعتها من الطماطم داخل الصوب وهي العروة الذي يغطي محصولها فاصل والعروات والانخفاض المتوقع لمحصول العروة الصيفي وهي العروة التي تزرع خلال شهر مارس وابريل ومايو ويزرع مشتلها في اواخر ديسمبر واوائل يناير وتسود في هذا الوقت درجات حرارة منخفضه تؤثر بالسلب علي انبات البذور ويكون محصول العروة الصيفي منخفض لتساقط الازهار نتيجه ارتفاع درجة الحراره وقت تزهير النبات وتنخفض نسبة عقد الثمار إلي 50% مع زيادة الفاقد لاصابة الثمار بلفحه الشمس كل هذه العوامل بالاضافه الي انتشار تقاوي الطماطم المغشوشه والمقلدة والتي لا تقاوم فيروس تجعد واصفرار الاوراق الذي دوما ما يصيب هذه العروة

 

واوضح إلحاح حسين أنه لتلافي ارتفاع الاسعار بصورة جنونيه مستقبلا يجب علي وزارة الزراعه وضع خطه مستقبليه دقيقه لكل عروة مع تطبيق الزراعات التعاقدية مع المزارعين حسب الكميه التي تكفي الاستهلاك المحلي مع الرقابة الشديدة علي التقاوي واختيار الاصناف التي تناسب كل عروة والتوصيه بزراعتها لافتا ان العروة الصيفيه تحتاج اصناف تتحمل درجات الحرارة المرتفعة مقاومة لفيروس تجعد واصفرار الاوراق علي تزرع أصناف الطماطم على مسافات ضيقة حتى يمكن للنمو الخضري حماية الثمار من لفحة الشمس.مع اختيار الأصناف الهجن ذات المجموع الخضري الجيد الذي يغطي الثمار.و الاهتمام بالتسميد النيتروجيني والبوتاسي.

 

وأكد ابوصدام ان الارتفاعات في الأسعار لن تتوقف بدون خطط زراعيه واضحة علي اسس علميه وجهود كبيرة للحد من انتشار المبيدات المغشوشه والفاسدة والتقاوي المقلدة والمغشوشة، متوقعا وصول كيلو الطماطم لعشرة جنيهات قائلا: “إن هذا ما حذرنا منه مسبقا وما زلنا نحذر”، واصفًا ذلك بأنه يضر بالمواطن والفلاح مشيرًا إلى أن غالبية الفلاحين لا يزرعون الطماطم خوفا من الخسائر الفادحه التي يتكبدونها عند دمار محاصيلهم خاصة وان زراعة فدان طماطم يكلف الفلاح من 40الي 50الف جنيه حسب نوع صنف الطماطم الذي يزرعه

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 43946372
تصميم وتطوير