الإثنين الموافق 14 - يونيو - 2021م

نسل الأغراب.. دوائر الشر بين السقا وكرارة

نسل الأغراب.. دوائر الشر بين السقا وكرارة

 

✍️ حسام الشريف

 

ظهر الفنان احمد السقا، في مسلسل “نسل الاغراب”، فى دور “عساف الغريب” بشكل جديد “نيو لوك” وهو حليق الرأس وبفم مليء بالاسنان المعدنية، وشغل نفسه بتحريك لسانه بجانب حافة الفم ليمسح بها علي أنيابه الحديدية المصطنعة، ليعطي دلالات واضحة علي أنه شخصية جبارة مليئة بالقوة والشر واللامبالاة، وليذكرنا دائما بما تفعله بعض الحيونات المفترسة قبل التهام فريستها، وكأننا نشاهد مسلسلا للرعب لا مسلسلا يعكس ما يدور في المجتمع الصعيدي، فهو لا يعير اهتماما لاحد ولا يتحسب لاية عواقب، فما الذي يمكن ان يحدث نتيجة لافعاله، فهو يقول من خلال هذا الدور ان هناك اشرارا يعيشون بيننا لا يكترثون بأي شيء وعلي استعداد لتدمير العالم والدنيا كلها من حولهم بل وتدمير أنفسهم اذا لزم الأمر أيضاً، وكل هذا لا لشيء سوي لوجود شرا كامنا في نفوسهم وحماقات وعدوانية توارثوها عن آبائهم واجدادهم من نسل الاغراب، فالشخصيات في نسل الاغراب عنيدة وعدوانية ومتكبرة ولا تحسب حسابات لسلوكها وتصرفاتها سوي أن كل شخص يريد أن ينفذ ما يدور في رأسه هو ويقنع نفسه بأنه هو علي حق ويذهب الجميع الي الجحيم في سبيل تحقيق اهدافه.

 

وفي المقابل نري دور الفنان امير كرارة “غفران الغرايب”، ايضا شخصية كاذبة وعنترية فهذا الرجل الذي يملك السلطة والمال ويملؤه الطمع وحب المال الحرام والوصول لهدفه باي ثمن فهو يريد أن يحصل علي كل شيء ويدوس علي اي شيء وعلي كل من يقف في طريقة، حتي ولو كان منافسه احمد السقا “عساف” او كان إبن عمه رئيس المباحث محمد دياب “على الغريب” بل يعمل علي التدبير لقتله، ودبر لقتل الفتاة الخادمة “فاطمة” التي يتصارع علي حبها ابنيه سليم وحمزة، الذين لم يكن لهما دورا ملموسا سوي العراك والشجار في معظم حلقات المسلسل.

 

كما نري أيضا كرارة فى دور “غفران”، يترك شاربة الكثيف ولحيته ويبالغ في رسم شكل عينيه ليعمق نظرته ليكون شبيها بعيني الاسد الذي يربيه داخل منزله ويجلس امامه طويلا وكأنه يبعث أيضاً برسالة معبرة للمشاهد ولسان حاله يقول انا مثل هذا الاسد وقادر علي افتراس من يعترض طريقي وكأن الشر والعنف والقتل لايصدر إلا من خلال مثل هذه الشخصيات وما تنم عنها أشكالها العدوانية.

 

وربما تناسي المخرج محمد سامي، هنا وكذلك الفنان احمد السقا، وامير كرارة، ان الشر ليس له شكل معين وربما يصدر من اشخاص يبدو مسالمين وقد تكون ملامحهم انيقة وربما يمثلون دور المتدينين والطيبين، كما نري في بعض حالات الإرهاب والقتل والخداع التي يقوم بها بعض مدعي الدين.

 

وتعد هذة هى المرة الأولى الذى يتنافس فيها الفنان أحمد السقا، والفنان امير كرارة، فى عمل درامي مشترك لجذب أنظار المشاهدين، وكان كراره، قد حاز على إعجاب المشاهين فى مسلسل الإختيار الذى تم عرضه في رمضان فى العام الماضي، وتعاطفه معه الجمهور، وحقق نسب مشاهدة عاليه، كما نجح السقا، فى اخر أعماله فى مسلسل “ولد الغلابه” الذى تم عرضه فى رمضان 2019.

 

ويبقي القول بأن مسلسل نسل الأغراب، لا يبتعد عن كونه يعد شكلا من اشكال الفن الفنتازي والخيالي الذي يجسد الشر، ولكن ليس بالصورة التي تحدث في الواقع ولا يمكن أن تكون باي حال في بلاد الصعيد، فالشر في المسلسل نجده مكشوفا وعلنيا ومتاحا للجميع فنجد ابطال المسلسل يتفاخرون بشرورهم، وربما يخرجون السنتهم للمجتمع والمشاهدين ولسان حالهم يقول نحن فوق القانون ولا يمكن للمجتمع او الدولة أن تقف امامنا لأننا اقوياء والقوة فوق القانون، وهذا ليس صحيحا علي اطلاقة ولا يمكن ان يحدث بهذا الشكل في هذا الزمن وربما كان يقصد مؤلف المسلسل والمخرج، أن الأحداث وقعت في زمن قديم ايام فتوات بولاق والسيدة وباب الحديد، وكانه نسي ان يقول لنا هذا، فجعنا نتسائل ونتخبط في اي زمن تدور احداث هذا المسلسل ،وربما يقصد صناع المسلسل أن الأحداث تقع في المستقبل والزمن القادم.. ربما.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان بنك مصر

إعلان بنك مصر

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 51102429
تصميم وتطوير