الأربعاء الموافق 08 - ديسمبر - 2021م

«نساء مصر» تطالب بالتصدي لجريمة ختان الإناث.. وتؤكد موروثات خاطئة تحتاج للتصويب

«نساء مصر» تطالب بالتصدي لجريمة ختان الإناث.. وتؤكد موروثات خاطئة تحتاج للتصويب

أسامة خليل

قالت الدكتورة منال العبسي، رئيس الجمعية العمومية لنساء مصر، إن إجراء عملية الختان للفتيات، تمثل انتهاك صارخ للقانون ولكافة المواثيق والأعراف التي تؤكد علي حقوق المرأة والطفل، مؤكده ان تلك العادة السيئة دائما ما تودى في النهاية بحياة اطفال بريئات لا تعي حجم الجريمة التي تُرتكب بحقهن .
وأشارت رئس عمومية نساء مصر، إلى أن السبب الرئيسي في انتشار تلك العادة المجرمة شرعا وقانونا، هو تمسك بعض الأفراد والأسر المصرية بالعادات الخاطئة والتحلي بالموروثات المجرمة التي كانت تحدث في الماضي، وما زالت منتشرة في القرى والنجوع الريفية .

وأشارت العبسي، في بيان لها، أن البرلمان سعى جاهدا لتجريم ختان الإناث، حتى يتم ردع كل من تسول له نفسه ايذاء الفتيات بهذه الجريمة المهينة لكرامة أي انثي، وشدد على تغليظ العقوبة بقانون الطفل، لتصل للسجن 7 سنوات لكل من قام بختان لأنثى، والسجن المشدد إذا تسبب هذا الفعل في عاهة مستديمة أو أفضى إلى الموت.

وأكدت الدكتورة منال العبسي، أنه لا توجد أي فوائد صحية أو سلوكية لإجراء ختان الإناث، بل بالعكس فإنه يؤدي إلى أضرار ومضاعفات تؤثر بالسلب على الصحة النفسية والإنجابية للنساء على المدى الطويل، فضلا عن حدوث مضاعفات طبية قد تحدث عند إجرائه.

وطالبت رئيس الجمعية العمومية لنساء مصر، المؤسسات الدينية، والمجتمع المدني، والمجلس القومي للمرأة، ووسائل الإعلام، بتنظيم الحملات والمبادرات لنشر التوعية وتصويب الموروثات المجتمعية والثقافية القديمة لدى بعض الأسر حفاظا على أرواح فتياتنا .

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان بنك مصر

إعلان بنك مصر

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 55815635
تصميم وتطوير