الأحد الموافق 11 - أبريل - 2021م

نزيف في المخ والتهابات رئوية.. التحقيق في وفاة أشخاص بسبب لقاحات كورونا

نزيف في المخ والتهابات رئوية.. التحقيق في وفاة أشخاص بسبب لقاحات كورونا

عبدالعزيز محسن

 

أعلنت السلطات الكورية الجنوبية، اليوم الأربعاء 3 مارس 2021، أنها تحقق في وفاة شخصين ذكرت تقارير إعلامية أنهما توفيا في غضون أيام من تلقّيهما لقاح أسترازينيكا للوقاية من فيروس كورونا، بعد أن ظهرت عليهم أعراض صحية خطيرة ومضاعفات استوجبت نقلهما بسرعة للمستشفى، قبل أن يتم إعلان وفاتهما.

يأتي هذا الأمر، بعد يوم واحد من حادث مماثل وقع في اليابان، حيث قالت وزارة الصحة اليابانية، الثلاثاء 2 مارس ، إن سيدة ستينية توفيت إثر إصابتها بنزيف في المخ بعد ثلاثة أيام من تلقيها لقاح فايزر المضاد لكوفيد-19، رغم أنها شددت على أنه قد لا تكون له أي صلة بين الأمْرين.

واقعة كوريا الجنوبية
وكالة “يونهاب” للأنباء الكورية الجنوبية قالت إن أعراضاً، منها ارتفاع شديد في درجة الحرارة، ظهرت على مصاب بمرض في الأوعية الدموية بعد تلقّيه لقاح أسترازينيكا.

كما أضافت الوكالة أنه نُقل إلى مستشفى أكبر، الثلاثاء، من دار رعاية كان يعالَج فيها، لكنه تُوفي بعد أن ظهرت عليه أعراض تسمم الدم والالتهاب الرئوي.

المصدر نفسه أفاد بأن المريض الآخر في العقد الخامس من العمر، ويعاني اضطرابات في القلب والسكري، وتوفي الأربعاء بعد تعرضه لعدة نوبات قلبية، وذلك بعد تلقيه اللقاح نفسه قبل يوم.

في السياق نفسه، أبلغ مسؤول بالمراكز الكورية لمكافحة الأمراض والوقاية أنها تحقق في سبب الوفاتين، دون أن يخوض في تفاصيل تقرير “يونهاب” أو يؤكده.

بينما قالت متحدثة باسم “أسترازينيكا” في سول، إن الشركة ليس لديها تعليق في الوقت الحالي.

جدير ذكره، أن كوريا الجنوبية بدأت تطعيم شعبها الأسبوع الماضي. وبحلول الليلة الماضية، كان 85904 قد حصلوا على الجرعة الأولى من لقاح أسترازينيكا و1524 على لقاح فايزر.

كما سجلت كوريا الجنوبية 444 حالة إصابة مؤكدة جديدة، الثلاثاء، ارتفاعاً من 344، يوم الإثنين، مما يرفع مجمل الإصابات في البلاد إلى 90816، بينما توفي 1612 مصاباً بالفيروس.

واقعة الوفاة في اليابان
فوزارة الصحة اليابانية ذكرت أن المرأة المتوفاة تلقت التطعيم يوم الجمعة الماضي، ثم اشتبه الأطباء في تعرُّضها لنزيف بالمخ يوم الإثنين الماضي، أي بعد ثلاثة أيام. وأضافت أنها أول وفاة مسجلة في اليابان بعد التطعيم.

كما نقلت الوزارة عن توموهيرو موريو، وهو طبيب يقدم استشارات للحكومة، قوله: “نزيف المخ الذي يشتبه في أنه سبب الوفاة، يشيع نسبياً في الأربعينيات إلى الستينيات من العمر، وفي هذه الحالة واستناداً إلى أمثلة في الخارج، لا يبدو أن ثمة صلة بين نزيف المخ ولقاح كورونا”.

المتحدث نفسه أوضح أن الواقعة “قد تكون مصادفة، لكن هناك حاجة لجمع مزيد من المعلومات وإجراء تقييم في مجموعات عمل مرتقبة”.

يُذكر أن الشركة قالت في نوفمبر، إن كفاءة لقاحها ثابتة في مختلف المراحل العمرية والأعراق، مضيفة أنه لا توجد آثار جانبية كبيرة، وهو مؤشر على إمكانية نشر برنامج التطعيم على نطاق واسع في أنحاء العالم.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 49344765
تصميم وتطوير