الأحد الموافق 17 - يناير - 2021م

ندوة بالبرلمان الإيطالي لدعم انتفاضة الشعب الإیراني

ندوة بالبرلمان الإيطالي لدعم انتفاضة الشعب الإیراني

د محمد خنجي

 اقيمت ندوة  بمناسبة الیوم العالمي‌ لحقوق الإنسان وبرعایة اللجنة البرلمانیة الایطالیة للبرلمانیین من ‌أجل إیران حرة٬  بقاعة الصحافة للبرلمان الإيطالي تضامنًا مع انتفاضة الشعب الإيراني واستعراض انتهاکات حقوق الإنسان من قبل نظام الملالی في إیران  

حضر الندوة التي ترأسها صاحب السعادة آنتونیو تاسو نائب في‌ البرلمان رئیس اللجنة البرلمانیة الایطالیة من أجل إیران حرة السفیر جولیو ترتزي‌ وزیر الخارجیة الایطالي سابقا والسیناتور روبرتو رامبی عضو لجنة حقوق الإنسان في مجلس الشیوخ الایطالي آنتونیو استانغو رئیس اتحاد حقوق الانسان الایطالي والیزابتا زامباروتي‌ من جمیعة لا تمسوا قابیل لحقوق الإنسان  والدکتور الدو فوربیتشه کاتبو صحفی وناشط في‌حقوق الإنسان٬ 

ووجهت مريم رجوي رسالة إلى هذه الندوة وقالت: أيها النواب المحترمون في البرلمان الإيطالي
أتوجه إليكم بالشكر لاهتمامكم ودعمكم لمقاومة الشعب الإيراني وانتفاضته لإسقاط الفاشية الدينية.
إن انتفاضة الشعب الإيراني، التي بدأت في 15 نوفمبر الماضي، في 190 المدن الصغيرة والكبيرة في آن واحد في جميع أنحاء البلاد، انتفاضة من أجل الحرية والديمقراطية. في وقت يعتدي فيه الملالي بشكل سافر على حق الشعب الإيراني في الحياة وأعدموا مائة وعشرين ألف معارض سياسي حتى الآن.
في وقت سلب فيه نظام ولاية الفقيه حق الشعب الإيراني في المشاركة في مصيره السياسي ومصير مجتمعه وبلده. والانتخابات الحرّة لاتعدو مجرد خرافة. 

واضافت السیدة رجوي : لجأ شعبنا إلى ما هو منصوص عليه في مقدمة الإعلان العالمي لحقوق الإنسان «بوصفه الحل الأخير، أي الانتفاضة ضد الاضطهاد والضغط».

وناشدت السیدة رجوي‌ الدول الاوروبیة مؤکدة  يجب على الاتحاد الأوروبي أن يكفّ عن استرضاء نظام الملالي. وأن يضع حدًا لأي تحفظ واعتبار في تعامله مع النظام ويطالب بوقف فوري للقتل والاعتقالات.. وأن يفعّل عقوبات مجلس الأمن الدولي فورًا في حال رفض النظام لذلك.  إنني أدعو المجلسين في إيطاليا والحكومة الإيطالية والاتحاد الأوروبي وكل العالم إلى الاعتراف بمقاومة الشعب الإيراني وانتفاضة الشعب لإسقاط النظام. تحقيق إيران حرة وديمقراطية لا يعتبر فقط مطلب الشعب الإيراني وانما أمر ضروري للسلام والأمن في المنطقة والعالم أجمع.

وكان أول المتحدثين في المؤتمر وزير الخارجية الإيطالي السابق جوليو تيرزي حیث قال أنه في السنوات الأخيرة ، قدمت لجنة العدل ، بصفتها منظمة غير حكومية تحظى بدعم أكثر من 4000 من البرلمانيين ، الحقوق السياسية والإنسانية ومحام ، أنشطتها في مجال حقوق الإنسان والأنشطة السياسية ، وعلي أن أعلن ذلك اليوم. يوجد لهذه اللجنة لجنتان فرعيتان ، الأولى هي لجنة دعم انتفاضة الشعب الإيراني ، والآخری لجنة الدفاع عن حقوق الإنسان والعدالة وانها هي اللجنة التي‌ اتولی رئاستها الفخریة. 

المتحدث التالي في المؤتمر كان السناتور روبرتو رامبي ، عضو لجنة حقوق الإنسان بمجلس الشيوخ الإيطالي.استذكر السناتور رومبي زيارته إلى أشرف 3 قائلاً في أشرف 3 قمت بزيارة متحف شهداء المقاومة ، وقال ما يفعله النظام الإيراني هو ضد شعوب المنطقة بدعم الإرهاب. وقال “هناك بديل اليوم وقيادة تستطيع أن تحل محل هذا النظام بثقافته التعددية ، وأنا سعيد للغاية لوجودي هنا اليوم وأفكر فيما إذا كنا نستطيع الحصول على رسالة عبر الحدود”. 

المتحدث التالي في المؤتمر كان الدكتور أنطونيو ستانغو ، رئيس الاتحاد الإيطالي لحقوق الإنسان. قال السيد استانغو أنني كنت مع المقاومة الإيرانية منذ أكثر من 30 عامًا وكانت هذه فرصة للتعرف على كل من المقاومة الإيرانية والنظام الإيراني. قال السيد ستانغو ، بينما يدين قمع المتظاهرين في إيران ، إنه يجب على حكومتنا ألا تتخلى عن القضية الإيرانية وتبني سياسة الاسترضاء.

كانت المتحدثة التالية في المؤتمر الآنسة إليزابيث زامباروتي. وفي معرض الإشارة إلى اليوم العالمي لحقوق الإنسان ، قالت السيدة زامباروتي إنه خلال فترة رئاسة ما يسمى برجال دين مدرة ، تم إعدام 4000 شخص ، من بينهم 97 امرأة على الأقل وإعدام أحداث. أمام مثل هذا النظام ، يمكن أن تكون الحركة السياسية بقيادة السيدة مريم رجوي هي البديل الأفضل. ويجب أن تعترف بها الحكومات الغربية.

وكان المتحدث الأخير في المؤتمر كاتباً وصحفيًا وناشطًا في مجال حقوق الإنسان في إيطاليا ، ألدو فوربيشي ، الذي قال إنني اقف الی جانب المقاومة الإيرانية لسنوات عديدة. اوجه خطابي‌ الی اللجنة البرلمانیة لاصدقاء ایران حرة وواجبها هو حث الرأی العام الایطالي والاجواء السیاسیة في ایطالیا. نحتاج إلى إيقاظ عقول المجتمع الدولي ، لإبلاغهم حتى نتمكن من الحصول على النتائج التي نريدها.

في نهاية الجلسة ، قال السيد أنطونيو تاسو ، مقدّرًا للمتحدثين والمشاركين ، أنه نظرًا لأهمية رسالة الرئيسة مريم رجوي وثرائها ، أود أن أنقل هذه الرسالة إلى وزير الخارجية ورئيس الوزراء بعد هذه الندوة..

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 47298111
تصميم وتطوير