الجمعة الموافق 17 - سبتمبر - 2021م

نجاح فريق طبى لإجراء تدخل جراحى بأحدث التقنيات بالمستشفى التعليمى العالمى بجامعة طنطا

نجاح فريق طبى لإجراء تدخل جراحى بأحدث التقنيات بالمستشفى التعليمى العالمى بجامعة طنطا

 

مصطفى النحراوى  _ سيد عبد الدايم 

 

 

 

نجح فريق طبى بالمستشفى التعليمى العالمى بجامعة طنطا فى إجراء تدخل جراحى يعد الأول من نوعه فى مصر خلال ورشة عمل لمناظير الجهاز الهضمى، وتم إنقاذ حياة مريض بعد أن كشف المنظار الجاسوس عن إصابته بورم سرطانى بالقنوات المرارية ونجح الفريق باستخدام أحدث التقنيات فى التردد الحرارى وعمل تردد حرارى وعمل كى حرارى للورم بنجاح بواسطة قسطرة حبيب.

من جانبه أشاد الدكتور محمود ذكى رئيس الجامعة بمهارة وكفاءة الفريق الطبى وبالدقة المتناهية التى تم بها إجراء العملية واستخدامها قسطرة حبيب المتقدمة فى إجرائها، كما أشاد بالطفرة التى يشهدها القطاع الطبى بالمستشفيات الجامعية وبالانجازات الطبية والعلمية المتتالية التى تحققها لخدمة المرضى.

وأكد رئيس الجامعة أن تطوير منظومة العمل بالمستشفيات الجامعية وتوفير كافة الإمكانيات اللازمة لتقديم خدمات طبية بأعلى مستوى يأتي فى مقدمة الأولويات، وأضاف أنه سيتم استقبال الفريق الطبى بادارة الجامعة لتكريمه .

وأشاد الدكتور أحمد غنيم، عميد كلية الطب بطنطا ورئيس مجلس إدارة المستشفيات الجامعية بالفريق الطبى الذى شارك في إجراء المنظار ونجاحه فى علاج المريض باجراء كى للورم بالتردد الحرارى، وأكد حرصه على دعم المستشفيات الجامعية وتوفير أحدث الاجهزة الطبية لتقديم خدمات طبية للمرضى بجودة عالية.

وأوضح عميد كلية الطب بطنطا أن الفريق الطبى ضم كل من الدكتور محمد البديوى، الدكتور محمد عنبة، الدكتور أحمد فوزى، الدكتور محمد مختار الدكتور محمد جلال، موضحًا أن المريض كان يعانى من صفراء انسدادية متكررة على مدار الستة أشهر الماضية وباجراء الفحوصات لم تحدد الأشعة المقطعية والرنين المغناطيسى سبب الانسداد، وتم عمل منظار جاسوس على القنوات المرارية لأول مرة فى جامعة طنطا.

من جانبه أكد الدكتور محمود سليم مدير مستشفى طنطا التعليمى، توفير كافة سبل الدعم لورش العمل ‏وذلك فى إطار التدريب الطبي المستمر.

وقال الدكتور محمد عنبة، أن ورشة العمل شارك فيها عدد ‏من الأساتذة المتخصصين بالجامعات المصرية وخبراء أجانب، ‏موضحا أن جميع الحالات ‏التي تم اجراوها خلال ورشة العمل أجريت بالمجان دون تحمل المريض أي تكلفة.

وأشار الدكتور عنبة أنه تم تشخيص وجود ورم خبيث بالقناة المرارية عن طريق اخذ عينة منه وتم علاج الورم عن طريق عمل تردد حرارى بنجاح بواسطة قسطرة حبيب ولأول مرة فى مصر (قسطرة حبيب قطرها ٢.٧ مم يوصل طرفها الخارجى بجهاز التردد الحرارى والطرف الآخر يحتوى على حلقات استانلس يتم من خلالها إجراء التردد الحرارى لأورام القناة المرارية) وبفحوصات ما بعد العملية تبين انخفاض نسبة الصفراء وتحسن المريض.

 

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان بنك مصر

إعلان بنك مصر

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 53699178
تصميم وتطوير