الإثنين الموافق 14 - يونيو - 2021م

نافورة “الأناناسة والضفادع” تثير استياء وسخرية أهالي قنا.. ومواطنون: “شغل محلات عصير”

نافورة “الأناناسة والضفادع” تثير استياء وسخرية أهالي قنا.. ومواطنون: “شغل محلات عصير”

كتب محمد حمام

 

نافورة تقع بميدان مديرية التربية والتعليم بمدينة قنا، تسببت في إعادة الجدل المثار حول التصاميم الخاصة بالتماثيل والجداريات والنافورات وما يشوبها من عيوب، فالنافورة التي تتخذ شكل فاكهة الأناناس وحولها مجموعة من الضفادع، جعلت مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي يسخرون من النافورة، ما اعتبروه تشويها لأشهر شوارع المحافظة، دون وجود ابتكار في عمليات تجديد النافورة القديمة خاصة وأنها مستنسخة من الخارج.

وكتب أحمد سعد أبوالوفا، مهندس ديكور على موقع “فيس بوك”: “مين المسؤول عن الموافقة على التصميمات دي ولا هيا أي هبدة والسلام، ده ميدان مديرية التربية والتعليم ايه بقى دخل الأناناس ومجموعة الضفاضع المرحة اللي حواليها دي، يعني بقدرة قادر أصحى من النوم أغير العنوان لميدان الأناناس والضفاضع ما هي كانت نافورة وشكلها كويس والسلام ايه شغل محل العصير ده”.
لتنهال بعدها، العديد من التعليقات الساخرة على صورة النافورة من قبل مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، حيث علق أحد المستخدمين قائلا: “لما اركب تاكسي أقول للسواق نزلني عند ضفضدعة”، وعلق آخر ساخرا: “احنا لو بصينا فعلا علي الأناناسة هنحس بسلام وطمأنينة تملأ أرجاء المدينة، والضفادع ترمز للشبع والعين المليانة لأن قدامها الأناناسة ومش راضيه تاكلها”.

وتابعت أخرى: “بجد مش فاهمة مين اللي عامل قنا لعبه وشغال هبد ومفكر أفكاره خارقة وهي تضحك علينا الناس وازاي المسؤولين موافقين على الأفكار دي”، مؤكدة أن الفكرة مستنسخة من الخارج، ولا تناسب محافظة قنا، وأنها تناسب القرى السياحية أكثر.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان بنك مصر

إعلان بنك مصر

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 51103587
تصميم وتطوير