الأحد الموافق 23 - يناير - 2022م

نائبة: نفتخر ونثمن قرارات الرئيس اليوم وهو يشعر بمعاناتهم أكثر من غيره!

نائبة: نفتخر ونثمن قرارات الرئيس اليوم وهو يشعر بمعاناتهم أكثر من غيره!

كتب : محمد مصطفى

شهد لقاء الرئيس اليوم بذوى الهمم؛ اصداره خمس قرارات مهمة لصالح ذوى الهمم؛ وجاءت تلك القرارات – تضمين المشروعات المنفذة ضمن حياة كريمة بكافة المتطلبات الخاصة بذوي الهمم- التوسع في مجالات تأهيل المعلمين بأسس التواصل بذوي الهمم لتمكينهم من أجل التفوق علميا وعمليا- إنتاج الأعمال الدرامية والثقافية لإبراز قدرات ذوي الهمم وإسهاماتهم – قيام كافة الهيئات الشبابية والرياضية بتوفير أنشطة لذوي الهمم لصقل مهاراتهم صياغة برامج لتدريب وتشغيل ذوي الهمم في مختلف المجالات؛ وكانت تلك القرارات مهمة في حياة ذوى الهمم؛ ومنها قرارات لم تخطر على بال ذوى الهمم؛ مما كان له الأثر الطيب في نفوس مايزيد عن 13 مليون؛ منهم “الإعاقة الحركية؛ والسمعية؛ والبصرية”
قالت النائبه نجلاء العسيلي؛ عضو لجنة التعليم والبحث العلمي؛ وعضو اللجنة المركزية لحزب الشعب الجمهورى؛ على حزمة القرارات التى صرح بها السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي؛ رئيس الجمهورية؛ أننا نشعر بالفخر؛ ومع كل عام يفاجئنا السيد الرئيس بتحقيق احلامنا؛ احلام ذوى القدرات الخاصة؛ فأننا في حضرة السيد الرئيس تصبح احلامنا واقع وحقيقة على الإرض
واعتبرت النائبه؛ ان السيد الرئيس لم يفوت الفرصة؛ وادمج متطلبات ذوى الإعاقة ضمن مبادرة ومشاريع حياة كريمة؛ فأصبح اللاف القري والنجوع مدمج بها كود الإتاحة المصرى الخاص بالإعاقات جميعها سمعية وبصريه وحركية؛ أضافة الى “رامب” مخصص لكرسي ذوى الإعاقة.
وأضافت النائبه؛ ان مايسر ذوى الإعاقة ان الرئيس اصدر أوامرة بتأهيل المعلمين؛ حيث يعانى ذوى الإإعاقة من ندرة الكوادر المؤهلة من المعلمين المزودين بأساليب التعليم لذوى الإعاقة؛ وذلك لمكين المعلمين من فرز الطلاب واخراج اصحاب الواهب والنوابغ منهم.
واكملت النائبه؛ وكذلك انتاج اعمال درامية وثقافية لابراز قدرات ذوى الإعاقة؛ ومنهم مواهب كثيرة لايجدون فرصة لإظهار مواهبهم.
كما اشادت النائبه؛ بقرار السيد الرئيس الخاص بأفساح مجال لذوى الإعاقة بممارسة الرياضة وصقل مواهبهم؛ وجديرا بالذكر ان بطولات ذوى الإعاقة ظاهرة بينه لكن من ينظر بعينية
واشارت النائبه؛ انه من المجدى لذوى الإعاقة ان يصبح المواطن منهم يعمل حتى لايكون عبئاً على المجتمع؛ فبذلك يصح المجتمع وبدلا من كونهم ينتظرون المساعدة؛ من الممكن ان يصبحوا قوة فاعلة في الأقتصاد المصرى؛ اذا احسن التدريب لهم؛ فسيجد منهم المجتمع خيرا كثيرا.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان بنك مصر

إعلان بنك مصر

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 57034343
تصميم وتطوير