الخميس الموافق 12 - ديسمبر - 2019م

مي حسين أبو الفتوح تكتب : ( كن مبدعا تكن متميزا )

مي حسين أبو الفتوح تكتب : ( كن مبدعا تكن متميزا )


الابداع هو الاختراع والابتكار علي وجه لم يسبق اليه احد ومنه قوله تعالي” الله بديع السماوات والارض” .
فالابداع ينبع من الصغر منذ نشأة الطفل واعداده علي نحو يستطيع في مجال تخصصه ان يبتكر وتقن ويتفنن .
اما التربية الابداعية فهي توجيه التربية واهتماماتها واساليبها وانشطتها ونتائجها لمجال الابداع مع مراعاة خصائص وامكانيات ومقومات التربية وعملية الابداع ودورها بالنسبة للفرد والمجتمع . أي أنها التربية في مجال الابداع.
ويمكن تعريف التربية الابداعية بمنظور اخر وهو ما يظهر في جوهرها من دعوة لتنمية التفكير المتشعب للطفل لان التشعب في التفكير يساعد علي حدوث اتصالات جديدة بين الخلايا العصبية ويقود العقل ليبتكر وصلات والتقاءات بيت خلايا الاعصاب فالتفكير المتشعب هو تدريب لبناء خلايا الاعصاب.
والقيم التربوية والتنشئة الاجتماعية تختلف حسب البنية الطبقية للطفل فالطبقة الغنية والمتوسطة ترغب في استقلالية العقل اما الطبقة الفقيرة ترغب في قيم الطاعة والخضوع .
ويتم الابداع علي عدة مراحل ؛
1- مرحلة الاعداد والتحضير فيحدد المبدع المشكلة والتفكير في حلول لها وهي مرحلة شاقة .
ويري أديسون أن الابداع والعبقرية يعود في جزء منه الي الالهام وتسعة وتسعين جزءا منه الي الكد والجهد المتواصل .
2- مرحلة الحضانة : فيعيد الشخص ترتيب أفكاره وبلورتها حتي يصل الي النضج الكافي .
3- مرحلة الالهام: تأتي بالحل بعدما وصل المبدع الي النضج الكافي (وجدتها وجدتها !!)
4- مرحلة التقويم : فيعيد النظر ويرتب ويهذب ما وصل اليه من حلول ليصبح في صورته المرضية.
ويؤكد تورانس علي الدور الكبير لتعلم التربية الابداعية حيث وجد ان قدرات الابداع تنمو بالتدريج حتي الصف الرابع اي حتي سن العاشرة ثم يتناقص بعد ذلك وعلل ذلك بعدم الاهتمام بهذه القدرات وعدم ملائمة أساليب التعلم في المدارس لتنمية التفكير الابداعي لانها تركز علي تعليم القراءة والحساب وحفظ المعلومات بدون تمحيص ولا تشجيع علي التعبير عن افكاره الاصلية الغير مالوفة ، فيتخلي عنها في سن العاشرة مسايرا لاصحابه ومدرسيه ولا يظهر تفوقه في القدرات الابداعية والدليل علي ذلك المناهج التقليدية فلا نري طالبا مميزا أنتجته هذه المناهج وحدها بل هناك عوامل وظروف أخري مساعدة وملائمة فالزرع لا ينبت الا بوجود تربة خصبة مناسبة لنوع البذرة فكيف بالإنسان نطلب منه الابداع في بيئة تقيد الابداع .
ماهي العلاقة بين الذكاء والابداع؟؟
فالابداع والذكاء ليسوا وجهان لعملة واحدة او مترادفين فسمات المبدع ليست بالضرورة هي سمات الذكي فقد يتمتع الشخص بمستوي جيد من الذكاء لكنه ليس مبدعا ، فالذي يدرك الامور بشكلها الصحيح ويؤدي ما يطلب منه بطريقة تتماشي مع المعايير المألوفة فهو ذكي فقط لانه لم يخرج عن المألوف ولم يؤدي العمل بطريقة مختلفة عن الاخرين لكن هذا لا يمنع ان يكون الذكي مبدعا في بعض الأمور لكنه من المحتم ان يكون كل المبدعين أذكياء .
ماهي العوامل التي تؤثر في الابداع؟؟
1 العوامل الوراثية 2 العوامل البيئية 3 السلامة النفسية 4 الحرية الفكرية .
وما هي سمات الشخص المبدع؟؟
1 الحساسية 2 الاستقلالية 3 الاصالة 4 الطلاقة 5 المرونة 6 الانفتاح الاجتماعي 7 الثقة بالنفس .
كيف يمكننا تعلم الابداع؟؟
1- اتاحة الفرصة امام الطفل للاسهام بحل مشاكله الخاصة من خلال اعتماده علي نفسه.
2- تنمية خيال الاطفال بطريقة سليمة .
3- اتاحة الفرص امام الاطفال للتجريب واكتشاف الاشياء واستطلاع البيئة المحيطة من رسم وفك وتركيب .
4- الاهتمام بالفروق الفردية بين الاطفال وتنمية استعدادات الفرد وقدراته.
5- الاهتمام بممارسة الانشطة الابداعية .
6- تنمية قدرة الاطفال علي الملاحظة الدقيقة.
7- اثارة اهتمام الاطفال بالمشكلات واثارة حماسهم للبحث في هذه المشكلات وتقديم الحلول المبتكرة.
8- تدريب الاطفال علي الصبر وبذل الجهد وتحمل العناء فأديسون العبقري المبدع هو الذي اخترع المصباح الكهربائي والصور المتحركة وبطارية السيارة وعداد النور والكثير …
فكان صبره بلا حدود حتي قيل انه في مرة واجه مشكله فقام بحوالي 10 الاف تجربة وكلها باءت بالفشل لكنه لم ييأس واستمر بالتجارب الي ان وصل للحل بالنهاية .
9- تدريب الطفل علي التفكير الناقد الذي يربط الاسباب بالنتائج.
10- التفرقة في المدرسة بين السلوك والنظام والفكر فالمعلم الناجح هو من يقول ( أيقظ عقلك واتبعني).
11- تشجيع التعلم عن طريق الاكتشاف لا عن طريق الحفظ والتلقين فمن الغريب ان تطلب مت طفلك ان يكون مبدعا وليس في بيئته قدوة مبدعة .
كيف ننمي التفكير المبدع عند الطفل؟؟
هنا يأتي دور المعلم في تنمية التفكير المبدع عند الاطفال فمن خلال طرح الأسئلة علي الاطفال وتشجيعهم واستيعابهم وعدم السخرية منهم واظهار الاحترام لكل تساؤلاتهم .وتشجيع الاطفال باستمرار علي اعطاء اسباب لاجاباتهم وتحدي اجاباتهم بمزيد من الاسئلة .تشجيع الاطفالعلي اللعب لانه يزيد من قوة ادراك الاطفال لمعاني الاشياء.
اصطحاب الاطفال للمكتبة في المدرسة او معارض او مهرجانات وغير ذلك من النشاطات .
تنظيم بعض الانشطة التي تتطلب العمل ضمن فريق.
ماهي عراقيل الابداع؟؟؟؟
1 مصادرة الافكار وكم الافواه وتعطيل القدرات اذ يقوم الطفل ليتكلم فينطق بكلام يخالف المعلم فيسكته او تقعده وتضع حلول وتضع فوق اسمه دائرة حمراء وتصادر افكاره بتصدير افكارها.
2 شل حركة الايدي والارجل وتكون عن طريق منع الاطفال من ممارسة الرياضات المحببة اليهم بسبب الخوف الزائد من الاهل .
3 التعليم البنكي كما عرفه المربي البرازيلي باولو فريري وهو التعلم بالتكرار والتلقين والتحفيظ.
فلكل اب وام مدرس ومدرسة لا تعقم عقلك من أسلوب السيطرة والتبعية وفي النهاية كن مختلفا فالعالم لم يعد في حاجة الي المزيد من النسخ .

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 36351203
تصميم وتطوير