السبت الموافق 17 - أبريل - 2021م

“ميدمارك” تعلن التزامها بدعم جهود وزارة الصحة

“ميدمارك” تعلن التزامها بدعم جهود وزارة الصحة

“ميدمارك” تعلن التزامها بدعم جهود وزارة الصحة

 

عبدالعزيز محسن

 

قررت شركة ميد مارك للوساطة التأمينية بالتعاون مع شركة تليميد انترناشيونال المتخصصة فى تكنولوجيات وأنظمة “العلاج عن بعد” تقديم الدعم المالي والتكنولوجي لجهود وزارة الصحة لرعاية الحالات المصابة، خاصة الحالات الحرجة التي تعاني أيضا من أمراض مزمنة كالضغط والسكر والقلب والأمراض الصدرية والأورام.

وقال شريف الغطريفي الرئيس التنفيذي لشركة ميد مارك للوساطة التأمينية إن شركته أعلنت اليوم تقديم الدعم المالي والتكنولوجي لوزارة الصحة في إطار الجهود المبذولة منها لمواجهة انتشار فيروس كورونا “COVID-19”،

“ميدمارك” تعلن التزامها بدعم جهود وزارة الصحة
وأضاف الغطريفى فى بيان اليوم أن ميد مارك MEDMARK للوساطة التأمينية ستقدم الدعم المالي والتكنولوجي لجهود وزارة الصحة، وذلك لرعاية الحالات المصابة، خاصة الحالات الحرجة التي تعاني أيضا من أمراض مزمنة كالضغط والسكر والقلب والأمراض الصدرية والأورام.

وأعلنت ميد مارك المساهمة فى تعزيز إتجاه نشر أنظمة “العلاج عن بعد” Telemedicine في كافة مستشفيات العزل على مستوى الجمهورية، وذلك بالتعاون مع شركة “تليميد انترناشيونال”، التي تعد أكبر الشركات المصرية في هذا المجال.

تمويل إنشاء وحدة “العلاج عن بعد” بحميات إمبابة ومعهد ناصر
ولفت إلى أن ميد مارك قامت بمبادرة تمويل وتأسيس وحدة “العلاج عن بعد” Telemedicine Unit، في مستشفى حميات إمبابة، التابعة للهيئة العامة للمستشفيات والمعاهد التعليمية.

وأشار إلى أن ميد مارك قامت أيضا بالمساهمة في تجديد وحدة “العلاج عن بعد” في مستشفى معهد ناصر، بشكل كامل، حيث ستعمل تلك الوحدة كنقطة مركزية للربط بين كافة مستشفيات العزل على مستوى الجمهورية.

وأعلن الرئيس التنفيذي لشركة ميدمارك عن العمل مع وزارة الصحة والهيئة العامة للمستشفيات والمعاهد التعليمية، في إطار رفع مستويات ومعايير الرعاية الصحية في مصر.

وأضاف أن تلك المساهمات من ميد مارك تعد جزءا من مسئوليتنا تجاه المجتمع، وفي إطار دورنا المستمر في خدمة المجتمع المصري بشكل عام.

وقال الغطريفي إن ميدمارك تدرس أيضاً مبادرات أخرى لتقديم الدعم للمجتمع في مواجهة جائحة “كورونا” وإنها لن تتوانى عن المساهمة في دعم كل ما من شأنه تعزيز قدرة المجتمع على مواجهة هذا الوباء”.

من جانبه قال محمد الدرديري، العضو المنتدب لشركة “تليميد اترناشيونال “Telemed International أن تكنولوجيات وأنظمة العلاج عن بعد، تقدم حلاً مثالياً، يساهم في توفير رعاية أفضل للمصابين بفيروس كورونا، خاصة للحالات الحرجة، والتي تعاني من أمراض مزمنة كالسكر والكبد وغيرها. فإلى جانب العلاج الرعاية التي تقدمها مستشفيات العزل،

يمكن توفير أكبر الأطباء الاستشاريين لمناظرة المريض، ومتابعة علاجه عن بعد، خاصة وأنه لا يمكن توفير كل هذا العدد من الاستشاريين، في كل مستشفى.

وتشهد تكنولوجيات العلاج عن بعد تطورات متسارعة في ضوء التطور السريع في تكنولوجيا الاتصالات والإنترنت، وانتشار التطبيقات الخاصة بالرعاية الصحية عبر التليفون المحمول، وغيره من الوسائط، فإنها في ظل وباء كورونا المستجد، تكتسب أهمية كبيرة، لما للتباعد البدني والاجتماعي، وتجنب التجمعات والزحام من أهمية كبيرة في الحد من فرص انتشار العدوى.

ومن المعروف أن ميدمارك” تتمتع بخبرة تمتد لأكثر من 30 عاماً في مجال التأمين، حيث تعمل مع كبريات الشركات العالمية في هذا المجال، كما تقدم كافة الخدمات التأمينية سواء للأفراد، وأيضا للشركات بمختلف أنواعها، من المتوسطة والصغيرة حتى المشروعات الكبرى،

تليميد انترناشيونال أول شركة تكنولوجيا للعلاج عن بعد
فيما تعد شركة “تليميد انترناشيونال” هي أول شركة في مصر والعالم العربي تحصل على سجل تجاري، كشركة تقدم تكنولوجيات وأنظمة “العلاج عن بعد”.

وتقوم “تليميد انترناشيونال” بتطوير وتصنيع تكنولوجيات “العلاج عن بعد”Telemedicine داخل مصر خاصة لخدمة المناطق النائية في الواحات والنوبة وغيرها، كما تتعاون مع أكبر المستشفيات في أوروبا وأمريكا.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 49511213
تصميم وتطوير