الأربعاء الموافق 30 - نوفمبر - 2022م

موناليزا الإعلام العربي أمل خليل تفتح الصندوق الأسود ” للمسكوت عنه ” في حوارها ” للبيان “

موناليزا الإعلام العربي أمل خليل تفتح الصندوق الأسود ” للمسكوت عنه ” في حوارها ” للبيان “

 

 

 

 

 

 

 

 

فتحت موناليزا الأعلام العربي النجمة أمل خليل قلبها في حوار لا تنقصه الصراحة والجرأة ولا تحكمه الخطوط الحمراء وكعادتها دائمًا ” للبيان ” وتحدثت كما لم تتحدث من قبل لتطلق ” رصاصات الرحمة ” علي سلبيات المجتمعات العربية ولتفتح ” الصندوق الأسود ” لأهم وأخطر القضايا الشائكة بمجتمعنا العربي ” وتسبح ضدالتيار ” في شجاعة تحسد عليها في محاوله منها لوضع روشتة لعلاج الموروث الديني والأخلاقي والثقافي والأجتماعي الخاطئ بمجتمعاتنا العربية ” والخلط بالمفاهيم” علي حد قولها وتوصيفها لحال مجتمعاتنا العربية والتي تحتاج للمصارحة التي قد تكون صادمة ولكنها قد تكون ” قبلة الحياة ” لإنقاذ المجتمعات العربية من الغرق في تلك الموروثات القديمة التي عفا عليها الزمن لتواكب المجتمعات المتحضرة التي يطبق فيها الدستور والقانون دون تمييز علي الجميع دون عنصرية أو تفرقه وبدأت النجمة والأعلامية أمل خليل موناليزا الأعلام العربي

حوارها مع ” البيان ” وتحدثت عن أهم المحطات الأعلامية بحياتها ومسيرتها الأعلامية الحافلة بالنجاح وبالبرامج المتميزة والتي قدمت من خلالها أعلام هادف وتحدثت عن أهم وأقرب البرامج التي قدمتها لقلبها خلال مسيرتها الأعلامية الناجحة والمتميزه ومنها برامج ” طبيبك الخاص” وبرنامج “صندوق العلمانيه” وبرنامج “فلتسقط الستات” وبرنامج “أوتار الطب ” وبرنامج “الشرسه” وبرنامج ” الضرب علي الوتر” وقالت انها بجانب دراستها بالأعلام درست هندسة كمبيوتر وأدارة أعمال وفي ثقه بالنفس ليست غريبه عليها أكدت في زهو وكبرياء قائلة ” انا ملهمتي ” موضحه أنها دائمًا تقدر وتدلل نفسها وتعلم قدر نفسها جيدًا لذلك ” هي ملهمة نفسها ” وعن أقرب الأعلاميات لقلبها قالت انها الأعلامية وفاء الكيلاني وشمس الكويتيه وفي مفاجأه صارخة

 

كشفت سر هام انها كانت تتمني أن تصبح ” موديلز ” ومازالت الفكرة تراودها ويعرض عليها يوميًا أن تكون نجمة حملات اعلانية للتسويق لبراندات عالمية ولكنها لم تحسم قرارها بعد وتحدثت عن الأخوان قائله للأسف هم فكر متأصل بالشعوب العربيه والحل الوحيد للخلاص من هذا الكابوس للأبد هو تطبيق القانون بيد من حديد دون تعاطف او موائمات لأنه ملف خطير يمس الأمن القومي العربي وتحدثت أمل خليل موناليزا الأعلام العربي عن مبارك مؤكده ان عهده شهد تفاوت طبقي كبير ولكن يحسب له أنه ساهم في أنتصار أكتوبر وأهانته خط احمر وبعد أبتسامة عريضة تحدثت من القلب قائلة لولا الجيش المصري كانت مصر والدول العربية ضاعت وفقدت هويتها وصاحب الفضل كان الشعب المصري العظيم بأرادته وبدعمه للجيش المصري مؤكده أن الفوضي تؤدي للهمجية وسلوكيات شاذه وهو ما حدث بالحراك السياسي الذي شهدته الدول العربية وفي تشبيه صادم وبأسلوبها المعتاد وصفت أمل خليل ثورة ٢٥ يناير ” بالتريند ” وفي ناس ركبته مضيفه ساخره ” احنا شعب نعشق التريند ” وتحدثت عن ثورة ٣٠يونيه مؤكده أنها حافظت علي هوية مصر وشعبها لأن الاخوان كانوا يريدوا ان يعيدوا عهد الفتوحات الإسلامية ويعيدوا مصر لزمن الجاهلية والرجعية وفي إنتقاد قاسي قالت أن بعض البرامج بالأعلام المصري والعربي فاشلة لأنها تقلد ولاتبتكر وللأسف مهنة الأعلام بمصر وبالعالم العربي أصبحت ” مهنة من لا مهنة له ” منتقده تواجد نفس الوجوه القديمة وفرضها علي المشاهد مضيفه أنه لا توجد ماده أعلامية محترمه تقدم الا نادرًا وواصلت النجمة أمل خليل موناليزا الأعلام العربي حوارها المثير للجدل مؤكده أن الجواز بمجتمعاتنا العربية ” نظام أجتماعي فاشل ” لأنه بالمجتمع العربي فترة الخطوبه عبارة عن كذب وتجمل علي طريقة فيلم الراحل أحمدذكي ” لا أكذب ولكني أتجمل ”

 

 

وواصلت كلامها الصادم والحديث عن ” المسكوت عنه ” مضيفه أن ظاهرة زيادة نسبة الطلاق من أهم أسبابها ” فشل العلاقة الزوجية ” وكل المشاكل الظاهرة ستار وقناع واللي علاقتهم الزوجية سويه وبها توافق بيكملوا مع بعض مهما كانت المشاكل الأخري ووجهت نصيحه للمقدمين علي الزواج حديثًا أن ينجبوا أطفال بعد سنتين من الجواز وبعثت رسالة شديدة اللهجة لكل من يفكر بالزواج مضمونها ” اذا قررت تجيب بيبي انسي حياتك وتحمل تبعات قرارك ” وواصلت النجمة والأعلامية أمل خليل موناليزا الأعلام العربي السباحة ضد التيار وصراحتها وكلامها الصادم مؤكده ” أن الأجيال القديمه بتخاف تتكلم عن أسرار مشاكلها الزوجية والأجيال الجديده مبتتجوزش أصلًا ” وهنا يأتي دور الأعلام الهادف والصادم لمعالجة السلبيات وتغيير افكار خاطئه بالمجتمع والعلاقات الانسانيه المعقده بسبب الكذب وأنانية كل طرف في محاولته اسعاد نفسه علي حساب الآخر مؤكده أن الطب النفسي فاشل لان الطبيب النفسي محتاج طبيب نفسي لأنه ببساطه متربي علي نفس الموروث الثقافي الفاشل ونتاج لنفس المجتمع والشعوب العربية لن ترتقي بسلوكها غير بتطبيق القانون دون تمييز قائلة ” أمي كانت بتنزل بالميني جيب ومفيش تحرش دلوقتي الست محجبه وبيتم التحرش بها ” بسبب ان سيكولوجيًا العقل البشري كل ما تقفل عليه بيحاول يتمرد زي الاطفال لما ياخدوا الحرية بيختاروا بضميرهم وفطرتهم السليمة ولما نرهبهم بيعندوا وواصلت أمل خليل فتح النار وإنتقاداتها قائله كنت بالماضي لا أثق كثيرا بالتعليم المصري وأدفع أموال بمدارس خاصة علشان احافظ علي مستوي ولادي الأخلاقي والدروس الخاصه للأسف مازالت هي الحل الوحيد وأتمني أن ينصلح حال التعليم بمصر مع دعم الرئيس السيسي مضيفه في مراره وحسره ان النظام الصحي كان فاشلا وأشكر الرئيس السيسي علي منظومة التأمين الصحي الشامل الذي بدأ تطبيقها ببعض المحافظات وسيطبق بمصر كلها خلال سنوات مؤكده إنها ستقضي علي كابوس ومأساة اننا بنشتري التعليم والصحة بفلوسنا الغني غير الفقير وهذا للأسف لا يحدث غير بدولنا العربية … وعن ظاهرة أختراق الأعلاميين لخصوصية الشخصيات العامة من الفنانين ونجوم المجتمع قالت النجمة أمل خليل لا تلوموا الأعلام لأن الفنان هو السبب في أختراق خصوصيته وحياته الشخصية لأنه يخرج ليتحدث لوسائل الأعلام عن أدق تفاصيل حياته من زواج وإنفصال ومشاكل مع أسرته بحثًا عن تريند أو شو لتسليط الضوء عليه ثم يلوم الأعلام ويتهمه بالتدخل في خصوصياته وأقحام نفسه بمشاكله الشخصيه بما يخالف الحقيقه تمامًا

وأوضحت موناليزا الأعلام العربي أمل خليل أن من أسباب تلك الظاهرة أن الفنان انسان عادي وليس ملاك وهو نتاج لمجتمع شرقي وموروث ثقافي خاطئ وبصراحتها المعهودة والصادمة قالت ” معظمنا معقدين ” من الطفولة ونصيحتي لنتدارك ذلك مع أولادنا أن نحتويهم ولا نتعامل معهم مثلما تعامل معنا آبائنا وقبل أن نعطيهم أوامر وأوردر لتنفيذه يجب أن نناقشهم ليقتنعوا وهذا ما أفعله مع أولادي لأجنبهم أي خطأ حدث لي بطفولتي ولا أكرر أخطاء الماضي بل أتعلم منها … وأكدت النجمة أمل خليل أن أهم شئ في تربية الأطفال هو أن نشعرهم بالثقة والأطمئنان ونغير مفاهيمنا الخاطئة ونقتنع أن لهم شخصية مستقلة ونمنحهم حرية الأختيار بحياتهم لأنها حياتهم هم وليس بالضرورة أن يكونوا امتداد لنا أو فئران تجارب لنجبرهم علي محاولة تحقيق ما فشلنا فيه نحن كآباء في حياتنا فقرار التعليم والجواز حق أصيل لهم ومن حق الآباء أن يقولوا رأيهم ولكن دون أعتباره توصيات ملزمة لأولادهم تصل لدرجة الخلاف والصدام مع أولادهم اذا خالفوا فرمانات آبائهم … وعن رأيها في مفهوم الرياضة بمصر وبالدول العربية قالت موناليزا الأعلام العربي أمل خليل لا يجب أن نختلف علي تفاهات ومباراة كوره ولكن نختلف علي فكرة وقضية هامة ويجب أن تصلح الرياضة ما تفسده السياسة وليس العكس كما يحدث بالمجتمعات المتحضرة … وأنتقدت الأعلامية أمل خليل ظاهرة التسول بالأطفال مطالبة بتطبيق القانون علي كل من تسول له نفسه إستغلال الأطفال في التسول … وأعربت عن استيائها بما وصفته ” بالأوفر” في رد فعل المشاهدين علي حلقة ياسمين عبدالعزيز وزوجها أحمدالعوضي قائله بسخرية ان ما فعله العوضي مع زوجته هو العادي لكن للأسف الرجولة أصبحت عمله نادرة واستثناء والنداله وقلة الأصل أصبحت هي القاعدة والأكثر انتشارًا بالعلاقات الإنسانية… وأختتمت موناليزا الأعلام العربي النجمة والأعلامية أمل خليل حوارها ” للبيان ” قائلة أن نموذج سي السيد وأمينه موجود بالمجتمع الشرقي الذكوري ولكن نادرًا ما يتواجد بالأجيال الجديدة وأختتمت النجمة أمل خليل حوارها الممتع معنا علي وعد بحوار جديد لمناقشة قضايا أكثر سخونة بمجتمعنا الشرقي مع موناليزا الأعلام العربي النجمة والأعلامية أمل خليل .

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان خدماتي

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 66262145
تصميم وتطوير