السبت الموافق 21 - سبتمبر - 2019م

مواطن يقدم بديل لتوفير 20مليار دولار سنويا الي من يهمة الامر

مواطن يقدم بديل لتوفير 20مليار دولار سنويا الي من يهمة الامر

متابعة  – نجيبه المحجوب

اقتراح هااام الى حكومة مصر لالغاء جمارك السيارات مقابل دخل للدوله ٢٠ مليار دولار فى السنه. فى ظل ازمة الدولار التى تمر بها البلاد.منذ عامين وانا يوجد لدى اقتراح وتحدثت فيه مع الكثير لعلة يصل الى احد المهتمين ولكن لا جدوى. ولاحظت فى الفترة الاخيرة ان البعض بدأ يطرح الفكرة ولكن بلا وعى ولا دراسة. عموما الاقتراح هو. انه يوجد خارج مصر حوالى ٨ مليون مصرى مغترب. تقريبا ٢٠٠ الف منهم فقط يقوم بأحضار سيارة معه من الخارج وذلك لارتفاع قيمة الجمارك فى مصر وبالتالى فأن دخل الجمارك فى مصر لا يتعدى ٢ مليار جنيه سنويا فقط. وهنا الفكرة. وهو انه فى حالة السماح للمغترب بادخال سيارة واحدة كل عام (بدون جمارك) مقابل ان يقوم المواطن بوضع مبلغ يتراوح من ٦ الاف الى ١٢ الف دولار كوديعة لمدة ٣ سنوات يتم استرجاعها بعد ذلك بالجنيه المصرى طبقا لسعر الدولار فى حينه. فى هذه الحالة سيحدث الاتى : اولا : سيقوم اكثر من ٢ مليون مغترب باحضار سيارات الى مصر فى متوسط ١٠ الاف دولار سيدخل للدوله سنويا لا يقل عن ٢٠ مليار دولار ترد بعد ٣ سنوات بالجنيه المصرى ثانيا: هذا الامر سيتيح للحكومة طبع الجنيه مقابل دولار وسيخفض من قيمة الدولار وبالتالى ارتفاع لسعر الجنيه ثالثا : انخفاض فى اسعار السيارات وحل ازمة المرور ورفع كفاءة السيارات فى مصر وامور هامة اخرى كما سيتضح فى باقى الاقتراح وهو ** سيخرج علينا البعض بفكرة ان الطرق المصرية لن تستوعب هذا العدد من السيارات. وهو محق فى ذلك. والحل هو ان يقوم صاحب الوديعة بشراء اى سيارة قديمة اى نوع (سيات زستافا. ١١٠ فولكس. الخ الخ والتى يتراوح سعرها من ٦ الى ١٠ الاف جنيه او سيارة حادثة مثلا ويقوم بتسليمها الى احد مصانع الحديد والصلب كما حدث فى مشروع التاكسى الابيض مقابل مبلغ محدد وكان وقتها ٧ الاف جنيه او يبيعها فى وكالة البلح مثلا لتستغل كقطع غير لسيارة اخرى ويقوم هو بتسليم ارقام السيارة فى المرور لترخيص سيارتة الجديده بدلا من القديمة. وبذلك ستكون سيارة مقابل سيارة. بل مقابل سيارة احدث واكفأ بلا اعطال وبالتالى جزء من حل ازمة المرور. **بعد اول ثلاث سنوات ستنخفض سعر السيارات وبالتالى يتم تطبيق قانون يكون تم الاعلان عنه فى السنة الاولى انه السيارة التى مر عليها اكثر من ٢٥ او ٣٠ سنة لا يحق لصاحبها شراء سيارة اخرى الا بعد تسليم ارقامها او بيعها لمصنع حديد وصلب ووقتها سيكون بمقدوره شراء سيارة افضل بسعر جيد لانخفاض سعر السيارات الى النصف تقريبا ** اسعار السيارات ستصبح مثل الخليج كل ما السيارة اصبحت قديمة سيقل ثمنها لانها قاربت على الانتهاء. ولا ننسى ان من حق المواطن الاحتفاظ بسيارتة القديمة اذا مر على الموديل اكثر من ٣٠ سنة ولكن لن تباع بعد ذلك ولن يستطيع شراء سيارة اخرى الا بعد تسليمها وهذا سيساعد فى تحديد وخفض هذه السيارات كى لا تتعدى سعر المصنع فى حالة بيعها لمغترب كى يبدلها بسيارة جديده ** من الممكن ايضا فى هذه الحالة السماح بتصدير السيارات المستعمله الى الخارج. افريقيا مثلا. وهذا سينشىء تجارة جديدة ويساعد فى تحديث اسطول السيارات المصرى. ** يتم استغلال جزء من الوديعة التى ستتضاعف كل سنه لتصبح بعد اول ثلاث سنوات ٧٥ مليار دولار تقريبا. يتم اخذ ١٠ مليار دولار مثلا لنسف وتحديث شبكة الطرق داخل وخارج المدن ونزع الملكيات اللازمة وتعويض اصحابها لعمل شبكة طرق محترمة للشعب المصرى. *فى النهاية سيصبح لدينا مليارات الدولارت تدخل سنويا بدلا من ٢ مليار جنيه بالعافية. *ستنخفض اسعار السيارات فى مصر وسيتم تحديثها حل ازمة المرور وانشاء شبكة طرق جديدة الاستفادة من عدد المغتربين المصريين بل اسعادهم بتقديم ميزة جيده لهم واقترح ان يتم السماح لهم بادخال سيارة لا يشترط ان يكون المالك الاول لها ولا يشترط ان تكون موديل السنة ولكن يكون الموديل لا يتعدى ٥ او ٧ سنوات حد اقصى وتكون حد اقصى ٢٠٠٠ سى سى مقابل شرائح فى الوديعة الموضوع فى افكار كتير وانا مستعد للمناقشة اقتراح محمد صلاح الدين عبدالله

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 34259086
تصميم وتطوير