السبت الموافق 17 - أبريل - 2021م

مهندسين الإسكندرية تنظم ندوة حول “صناعة التشييد والبناء والبيئة المستدامة” 

مهندسين الإسكندرية تنظم ندوة حول “صناعة التشييد والبناء والبيئة المستدامة” 

إيناس سعد

 

 

– رئيس لجنة الصناعة والطاقة بنقابة المهندسين بالإسكندرية: دفع عجلة الإقتصاد يأتي من خلال تنشيط وإستمرارية صناعة التشييد والبناء 

-خبير تطوير وتنمية الأعمال: المبانى الخضراء تتسم بتعظيم كفاءة إستخدام الموارد والطاقة والمياه 

 

 

نظمت نقابة المهندسين بالإسكندريه برئاسة الدكتور هشـام سعودى، ولجنة الصناعه والطاقه برئاسة الدكتور حســن لطفــى ندوة “صناعة التشييد والبناء

والبيئة المستدامة”  بمقر النقابة بالشاطبى، وحاضر فيها المهندس محمد شحاتة خبير إستشاري تطوير وتنمية الأعمال.

 

 

أشار الدكتور حسـن لطفــى رئيس لجنة الصناعة والطاقة بنقابة المهندسين بالإسكندرية، إلى أن الندوة تأتى في إطار الفعاليات والأنشطة المتعلقة بقضايا التنمية الشاملة وفق رؤية مصر ٢٠٣٠.

وأضاف أن الندوة تلقي الضوء على مفهوم الإستدامة البيئية بشكل عام التي تستهدف تفاعل الإنسان مع البيئة بأساليب إيجابية تحد من إستنزاف الموارد الطبيعية وتدهورها، وتحقق الحفاظ على جودة البيئة لأمد طويل.

 

 

كما قال الدكتور حســـن لطفـــى أن من أهم أهداف البيئة المستدامة تليية الإحتياجات المجتمعية، وعدم إنتاج مواد تضر بالأجيال القادمة، وتصميم وتقديم منتجات وخدمات تساعد على جعل الإقتصاد أكثر إستدامة، وتوفير فرص عمل متنوعة ومتعددة.

كما أشار إلى أهمية الحفاظ على التنوع البيولوجي بإختيار المواد الخام التي تحافظ على التنوّع البيولوجي للموارد الطبيعية وإستخدام مصادر طاقة مستدامة وصديقة للبيئة والإستثمار في تحسين كفاءة الطاقة.

 

 

وأكد الدكتور حســن لطفـــى على ضرورة إستخدام المصادر والموارد المتجددة بمعدلات تتناسب مع قدرة الأنظمة الطبيعية المُنتِجة لها مع إعادة الإستخدام والتدوير من خلال تصميمات لإعادة إستخدام المنتجات وتدويرها مع الحد من إستخدام الموارد غير المتجددة وتقليل إنتاج النفايات، كما أكد على مسئولية ودور المهندسين الرئيسي في التصميم والإشراف والتنفيذ بما يحافظ على البيئة وإستداماتها من خلال تطبيق معايير نظام الريادة في تصميمات الطاقة والبيئة LEED

 

 

ومن جانبه قال المهندس/ محمد شحاتة خبير إستشاري تطوير وتنمية الأعمال أن الإهتمام بعناصر ومفاهيم البيئة يوفر آلية لإستخدام الموارد الطبيعية، وآلية لتحسين مستوى البيئة.

وأضاف أن التنمية المستدامة تعني إدارة وإستثمار وحماية الموارد الطبيعية والمياه والمصادر النباتية والحيوانية وتتسم بملائمتها من الجوانب الفنية والإقتصادية والإجتماعية.

 

 

وأشار إلى أن المبانى الخضراء تتسم بتعظيم كفاءة إستخدام الموارد والطاقة والمياه والمواد مع تقليل التأثيرات السلبية على صحة الإنسان والبيئة أثناء دورة حياة المبنى من خلال تحسين التصميم والتنفيذ والتشغيل والصيانة.

 

 

كما إستعرض المهندس/ محمد شحاتة فوائد المباني الخضراء المتعددة والمكونات الصحية لها، وأوضح أن معايير المباني الخضراء تشمل إختيار الموقع الإنشائي المناسب وإستخدام الطاقة المتجددة وإستخدام مواد العزل المائي والحراري وإنشاء المسطحات الخضراء وإختيار المواد المناسبة في المبنى والواجهات وكفاءة إستثمار المياه.

واضاف أن العزل المائى أو عزل الرطوبة يمنع إختراق المياه إلى المبانى والإنشاءات مما يؤدى إلى الحفاظ على أداء المبنى والعمر الإفتراضى له كما أن العزل الحراري في المبانى يوفر إستهلاك الطاقة بصورة كبيرة.

 

 

في ختام الندوة أعلن الدكتور حســن لطفــى رئيس لجنة الصناعة والطاقة بنقابة المهندسين بالإسكندرية التوصيات الرئيسية التي انتهت لها الندوة:
١- حث الجهات المعنية والمؤسسات والشركات ومنظمات المجتمع المدني على وضع وتعزيز نظم رقابية معتمدة ومعايير بيئية موثوقة لتحقيق التنمية المستدامة.
٢- الإلتزام بمعايير الإستدامة ومراعاة أنظمة البناء الأخضر وإستخدام التكنولوجيا الحديثة الصديقة للبيئة في بناء المدن الصناعية والذكية.
٣- تعزيز التثقيف والوعي المجتمعي بأهمية البيئة والإستدامة وكيفية الوصول للإقتصاد الأخضر.
٤- تعزيز التعاون العلمي وبناء نظم لشراكات دولية وإقليمية ووطنية لنقل الخبرات والتقنيات الحديثة الداعمة للإقتصاد الأخضر.
٥- تخطيط وإنتاج وممارسة سلوكيات تنموية ومستدامة تعتمد التكامل مع الرؤية الوطنية للتنمية ورؤية مصر ٢٠٣٠ وتعزيز فرص القطاع الخاص في تحمل مسؤوليته البيئية.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 49521454
تصميم وتطوير