الخميس الموافق 14 - نوفمبر - 2019م

من يدعى أن الأسلام يدعو إلى التطرف والعنف !!!!؟

من يدعى أن الأسلام يدعو إلى التطرف والعنف !!!!؟

كتب حازم سيد احمد

 

يا من تدعيى أن الإسلام دين يدعو إلى التطرف وإلى العنف ، أنت واهم نفسك لأن الإسلام دين الرحمة والتسامح ، والإسلام يدعو إلى العدل والسلام ، ويصون حرية الإنسان وكرامته ، وهذه ليست مجرد شعارات يرفعها الإسلام ، وإنما هى مبادىء أساسية راسخة قام عليها بنيان الإسلام ، ولقد أرسل الله نبيه محمدا صلى الله عليه وسلم (رحمة للعالمين)حيث وصف الرسول رسالته بقوله ((إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق )) حيث منح الإسلام الإنسان حرية الإختيار حتى فى أمور الإعتقاد ، وقال ربى سبحانه وتعالى ((فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر )) حيث الأصل فى الدعوة الإسلامية إنما تقوم على الحكمة والموعظة الحسنة والجدال بالحسنى ، وليس على الإكراه والإرغام ، والإسلام يأمرنا بالعدل والإحسان وينهينا عن الفحشاء والمنكر والبغيى ،والإفساد فى الأرض ،حيث دعا مقابلة السيئة بالحسنة ، ولهذا فقد عفا الرسول عن أهل مكة عند فتحها ، رغم كل الذى صنعوه معه ومع أصحابه من ظلم واضطهاد ، وقتل ، وتعذيب وقال لهم مقولته المشهوره (( اذهبوا فأنتم الطلقاء ) أليس دين رحمة !!!!ومع ذلك يوجد تطابق تام بين الإسلام والسلام ، فكلمة الإسلام مشتقة من الأصل ذاتههه الذى اشتق منه لفظ السلام ، ولقد وصف الله سبحانه وتعالى نفسه فى القرآن الكريم بأنه السلام ، وحيث أن تحية المسلمين السلام ، وهى هدف رئيسى لا ينبغى أن يغيب عن الأذهان ، وجميع المسلمين يتجهوه كل يوم خمس مرات فى صلاتهم يميننا وشمالا بالسلام ، فكيف يكون دين يدعو إلى العنف والتطرف !!!!وهنا يتضخ الطابع السلمى للإسلام ، فليس هناك مكان فى الدين للعنف أو التشدد أو التعصب ، أو التطرف ،أو القهر ،أو الإرهاب وترويع الآمنين ، ولا يوجد فى الإسلام اعتداء على ممتلكات الغير ، لأن مقاصد الشريعة الإسلامية تتمثل فى حماية الحقوق الأساسية للإنسان ، وبصفة خاصة للإنسان فى حمايتهه ودينه وعقله ، والإسلام حرم الإعتداء على الأخرين ، بأى شكل من الأشكال لدرجة أنه جعل الإعتداء على فؤد واحد من أفراد الإنسانية كأنه اعتداء على البشرية كلها ، (( من قتلنفسا بغير نفس أو فساد فى الأرض فكأنما قتل الناس جميعا ، ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا ))فكل فرد فى الإنسانية يحرص الإسلام على حمايتها وحريته وكرامته وحقوقه الإنسانية العامة ، والإسلام دعا إلى التعايش السلمى بين الشعوب ، وإلى معاملة غير المسلمين بالعدل والإنصاف ، فكيف يا من تدعون أن الإسلام بها حتى آيات تحث على العنف والتطرف ولهذا فى مقالى المقبل سنكتب عن الجهاد فى الإسلام وأنواعه حتى يعى الأخر معانى الإسلام الحقيقى . حمى الله مصر وجيشها وشعبها

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 35643252
تصميم وتطوير