الأربعاء الموافق 21 - أغسطس - 2019م

من داخل أروقة شركة حلوان للصناعات الهندسية … “البيان” تحاور رئيس مجلس الإدارة

من داخل أروقة شركة حلوان للصناعات الهندسية … “البيان” تحاور رئيس مجلس الإدارة

من داخل أروقة شركة حلوان للصناعات الهندسية … “البيان” تحاور رئيس مجلس الإدارة

 

– المهندس “فوزي فرحات”: مصانع الشركة معظمها يعمل على إستغلال فائض الطاقة الإنتاجية لتصنيع منتجات مدنية

– لا نهدف إلى الربح، ونسعى إلى تقديم منتجات ذات جودة عالية وبأسعار منافسة

 

 

حوار/ سارة علاء الدين

تصوير/دينا الهلالي

 

تعد شركة حلوان للصناعات الهندسية (مصنع 99 الحربي) من أكبر الشركات الهندسية التي تمارس نشاطها منذ عام 1958، كما أنها تعتبر مجمع للعديد من المصانع التي تنتج المنتجات الهندسية الثقيلة والمتوسطة، حيث تقوم الشركة بتصنيع (الأدوات المنزلية، وأدوات المطبخ، وجنوط السيارات، وطفايات الحريق، والطلمبات، والملابس الوقائية)، لذا قامت كاميرا “البيان” بالتجول داخل مصانع الشركة برفقة اللواء مهندس/ فوزي عبدالعال فرحات رئيس مجلس الإدارة وعدد من نواب سيادته .

 

 

– في البداية حدثنا عن طبيعة الشركة ونبذة عنها؟

 

• شركة حلوان للصناعات الهندسية معروفة بإسم مصنع 99 الحربي، وهي إحدى الشركات التابعة لوزارة الإنتاج الحربي، والشركة مقامة على مساحة تقدر بحوالي (145) فدان تقريباً، وتضم عدد من المصانع يعمل بها ما يقرب من (4200) عامل، وتم إنشائها من أجل سد احتياجات القوات المسلحة، إلى جانب ذلك يتم إنتاج عدد من المنتجات المدنية لإستغلال فائض الطاقات الإنتاجية بالشركة.

 

 

– الشركة تضم العديد من المصانع كما ذكرت، فعلى أي أساس يتم اختيار النشاط المدني في كل مصنع منها؟

 

• المصانع التي تم إنشائها داخل الشركة معظمها يعمل على إستغلال فائض الطاقة الإنتاجية لسد احتياجات السوق المحلي من عدد من المنتجات المدنية وذلك بجودة عالية وأسعار منافسة، فعلى سبيل المثال تم إنشاء المصنع الخاص بإسطوانات الغاز لسد نقص تلك الإسطوانات في فترة سابقة، وبعض هذه المصانع توفر جزء من السيولة والمصروفات اللازمة لتنفيذ أنشطة الشركة.

 

– ذكرت أن منتجات الشركة تقدم بأسعار منافسة، فهل تختلف هذه الأسعار عن أسعار السوق المحلي والأجنبي؟

 

• نحن كإنتاج حربي لا نهدف إلى الربح، بمعنى أن هناك ربح بالتأكيد ولكنه بسيط جداً، لا سيما أننا نسعى إلى تقديم منتجات ذات جودة عالية إلى الجمهور.

 

– كيف يتم تسويق وبيع المنتجات المدنية الخاصة بالشركة؟

 

• عملية التسويق يقوم بإدارتها قطاع التسويق والبيع بالشركة، وتتم عملية التسويق من خلال دراسة السوق والأصناف والكميات المطلوبة لكي يتم التركيز على إنتاج هذه الأصناف، بالإضافة إلى دراسة مقترحات العملاء فيما يتعلق بتطوير المنتجات فربما يكون لديهم آفاق للتطوير، أما بالنسبة للبيع فيتم من خلال الإشتراك في المعارض المختلفة سواء الداخلية أو الخارجية مثل “معرض القاهرة الدولي، والمعارض الخاصة بالجهات الحكومية كالجهاز المركزي للمحاسبات والنقابات المهنية”، بالإضافة إلى المعارض ومنافذ البيع الخاصة بوزارة الإنتاج الحربي والمنتشرة على مستوى الجمهورية.

 

– هل يتم تصدير بعض منتجات الشركة إلى الخارج؟

 

• نقوم بتصدير إسطوانات البوتجاز إلى بعض الدول الأفريقية، ونسعى في الفترة المقبلة إلى تصدير منتجات أخرى، ونستهدف زيادة القدرات التصديرية للمصنع من خلال تطوير خطوط الإنتاج وإيجاد فرص تسويقية بالخارج.

 

 

– هناك شركات محلية تقوم بإنتاج نفس منتجات الشركة، هل يتم التنافس معهم أم التنسيق؟

 

• التنافس أمر طبيعي ولكنه يتم بهدف خفض التكلفة وتوفير المنتجات في السوق لتلبية احتياجات العملاء.

 

– بالتأكيد هناك خطط تطويرية داخل الشركة، هل يتم هذا التطوير بإستمرار أم أنه يحتاج لتوقيت معين؟

 

 

• الخطط التطويرية داخل الشركة تتم بشكل سنوي،حيث يتم تطوير المعدات داخل المصانع إما بالصيانة أو الإحلال والتجديد طبقاً للخطط الإستثمارية، ويتولى هذا الأمر قطاع البحوث والتطوير وقطاع الجودة بالشركة، وكل هذا يحدث من خلال طلبات للتطوير يتم تقديمها إلى الهيئة القومية للإنتاج الحربي ويتم تدبيرها من خلال إمكانيات الهيئة التي تقوم بتوفير التمويل اللازم لنا أو من خلال بنك الاستثمار.

 

 


– وهل يتم التعاون مع شركات أجنبية عند القيام بعملية التطوير؟

 

• نعم، فنحن نتعاون مع بعض الشركات الأجنبية التي توفر لنا فرص تدريبية أو يتم التعاقد معها لتطويرخطوط الإنتاج بماكينات حديثة أو إستيراد بعض الخامات التي نحتاجها في التصنيع .

– وماذا عن المورد البشري داخل الشركة؟

 

• المورد البشري هو رأس مال الشركة وأهم عنصر فيها، ونحن نعتمد في إختيارنا للعاملين بالشركة على مواصفات معينة وطبقا للتخصص الذي نحتاجه، كما أننا نهتم بجميع العاملين بالشركة وبتدريبهم من خلال منظومة تدريب تتبع الإنتاج الحربي سواء بالمدارس الفنية والتي يتوفر إحداها داخل المصنع أو قطاع التدريب بمنطقة السلام.

 

 

– وكيف يتم تعيين العاملين بالشركة؟

 

• يتم التعيين من خلال نشر إعلانات التوظيف بالتخصصات المطلوبة، أو من خلال الإعلان على الموقع الإلكتروني لوزارة الإنتاج الحربي، ومن ثم يتقدم المرشحون للإلتحاق بالوظيفة المعلن عنها، ويكون الاختيار بشفافية وبعد عقد امتحانات لتحديد المستوى مع إتاحة الفرصة للجميع والاهتمام بعنصر الخبرة.

 

– عقب إختيار العاملين وتعيينهم، هل يتم عمل دورات لتنمية خبراتهم ومواكبة التكنولوجيا الحديثة؟

 

• بالفعل نقوم بعمل دورات مستمرة للعاملين بالشركة لتنمية خبراتهم وصقل مهاراتهم، كما يتم عقد دورات متخصصة لهم داخل وخارج مصر وذلك عند تحديث خطوط الإنتاج أو إقامة خطوط جديدة، فهنا يتم إرسال متدربين سواء “مهندسين أو فنيين” للتدريب بالخارج ويتم إعادة تنفيذ هذا التدريب داخل الشركة بعد تركيب الخطوط الجديدة.

 


– ما هو الدعم الذي تقدمه وزارة الإنتاج الحربي للشركة؟

 

 

• تقوم وزارة الإنتاج الحربي بتقديم كافة سبل الدعم للشركة بإستمرار، ويتمثل هذا الدعم في المساعدة في إقامة خطوط الإنتاج، وإحلال وتجديد الماكينات، وتوفير العمالة المدربة، وتأهيل الكوادر الفنية التي تقود العمل الفني داخل الشركة سواء بالتدريب في الداخل أوالخارج، وإيجاد فرص عمل وفتح قنوات اتصال مع كل الوزارات والهيئات في المجتمع من أجل الإنتشار والتواجد كما توفر الرعاية الصحية من خلال المركز الطبي التخصصي وكذلك الرعاية الاجتماعية من خلال نوادي الإنتاج الحربي.

 


– وما هي التوصيات التي يتم التركيز عليها دائماً عند الاجتماع مع الوزير؟

 

• عند الاجتماع مع الدكتور/ محمد سعيد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربي، دائما ما يؤكد على ضرورة الاهتمام والاستثمار في “العمالة” وذلك من خلال تدريبهم ورعايتهم “اجتماعياً وأمنياً وصحياً” وعدم التفريط فيهم، لاسيما أنهم هم الأساس، إلى جانب الاهتمام بعملية نقل الخبرات العملية من العاملين القدامى إلى الأجيال الجديدة من العاملين، مع العمل على تحفيزهم وتشجيعهم، كما يتم إدراج بعض برامج التدريب لحملة الماجستير والدكتوراه وبرامج تدريب متنوعة ومختلفة تخص العاملين بالمصانع، بالإضافة إلى الاهتمام بالجودة وعملية التطوير المستمرة سواء للقدرات الإنتاجية أو المعدات التكنولوجية الحديثة.

 

 

– كان هناك اجتماع بين وزارة الإنتاج الحربي ووزارة التخطيط العام الماضي لإعادة هيكلة جميع الشركات وكان من أهم ركائز الاجتماع هو الإهتمام بالكوادر الشبابية، ما تعقيبك على هذا؟

 

• هذا صحيح، فإن من ضمن اهتمامات وزارة الإنتاج الحربي الاهتمام بالكوادر الشابة وتعيينهم ووضعهم في موقع الصدارة، وبناء على هذا تم تعيين (4) مساعدين من الشباب لكل رئيس مجلس إدارة بالشركات التابعة، كما يوجد بالشركة لجان مشكّلة حديثاً تضم كل الشباب الذين تم تأهيلهم وحصولهم على دورات تدريب سواء بالداخل أو بالخارج وتجميعهم في صورة فرق عمل تكمل بعضها البعض في مجال دراسة أوجه تطوير الشركة ووضع إستراتيجية عملها، وبالتالي فإن هذا التكامل يجعلهم يمثلون القيادة ويقودون عملية التطوير بكفاءة.

 

 

– أخيراً، كيف ترى نجاح الشركة وإستمرارها حتى الآن؟

 

• شركة حلوان للصناعات الهندسية تعد من ضمن الشركات الداعمة للاقتصاد المصري، فهي تقوم بتوفير منتجات تسد جانب من احتياجات السوق المصري، وتقوم بخلق فرص عمل للشباب وهو توجه ترعاه الدولة، كما أنها تقوم بالمساهمة في تنفيذ المشروعات القومية، الأمر الذي يساعد على استمراريتها، بالإضافة إلى أنها تهتم بتصنيع أجود المنتجات ومراقبة الجودة وإتباع أحدث الأساليب التكنولوجية في الإنتاج واعتماد منتجاتها من جهات الاعتماد، وهذا هو سبب ثقة العملاء في منتجاتنا وهو ما يحقق النجاح للشركة.

 التعليقات

  1. يقول كريم:

    هو فين منتجاتها بتتعرض عشان عاوز غسالة الناس بتشكر فيها اوووووووووووووي

    • يقول أم أحمد:

      موجودة في معارضهم في التحرير وروكسي وحلوان والهرم ورمسيس والهايكستب وفي اسكندرية ليهم 3 معارض في طريق الحرية ومصطفى كامل ولوران

  2. يقول كريم:

    محدش رد علي مكان المنتجات ليه محتاج غسالة جدااااااا

  3. يقول محمود جمال:

    هو في تعيين ولا

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 33497095
تصميم وتطوير