الثلاثاء الموافق 15 - يونيو - 2021م

منى ذكى .. تفاجأت من هجوم بعض السيدات على شخصية هنا

منى ذكى .. تفاجأت من هجوم بعض السيدات على شخصية هنا

كتبت رغدة كاظم

كشفت  الفنانة منى زكي أنها تعرف في الحياة الواقعية  نماذج تشبه شخصية  ” هنا ” التي قامت بتأدية دورها في مسلسل  ” لعبة نيوتن  قائلة : أنا أعرف ناس كتيرة تشبه هنا  وبدأت أخد منهم  كلهم  لغة الجسد وحركة إيديهم   وطريقة عينيهم وبراءتها  ” لقطت من كل النماذج الي تشبه  هنا ” في الواقع عشان اققدر  أكون شخصية  ط هنا “

تابعت  ..  خضني ردود أفعال   بعض الستات على شخصية ط هنا ” لاننا في الشرق الاوسط أو مصر متربيين ان الست دائماً هي  من تلجأ   للخضوع  رغم أن شخصية ” هنا” عندما تركت حازم  وأحبت  ” مؤنس  ” كان السبب الرئيسي في ذلك  أن مؤنس  قام بإرجاع إبنها لها فضلاً عن إحترامه لها  وبيقدرها  فهي لم تحبه لكنها أعجبت به لهاذين السببين فقط خاصة أن زوجها الاول كان يقوم بسبها عشان كده إختارته لانه بيحترمها   وبيديها الي فقدته   من قبل زوجها الاولاني أخدت ثقة في نفسها  “.

ورداً على هجوم بعض نماذج السيدات  على شخصية هنا ولماذا   أخفت  طلاقها عنه قالت : “هجاوب على بعض أنواع الهجوم التي تعرضت لها شخصية ” هنا ”   ليه هي خبت أنها تطلقت عليه ؟ السبب بسيط    هي كانت ناوية تقله هي بس كانت مستنية تأهل نفسها وتحاول تنسى حازم   لانها شخصية نظيفة من جواها عشان تبقى هناك  علاقة بجد “.

ورداً  على إتهامات  التي وجهت لشخصية ” هنا ” كونها تروج لفكرة ضعف الستات قالت : مش حقيقي أبداً بدليل أنها لما إستطاعت الوقوف على قدميها وصلبت نفسها  وقررت أن تقوم بكل شيء بمفردها صحيح اخدت قرار مش صح بس عادي لانها فترة تخبط الست أول ماتطلق من زوجها أول شخص بتقابله بيحصل نوع من الارتباط الخاطيء وده طبيعي ومعروف لانه محاولة لنسيان الشخص   الذي تحبه فترة تخبط  في شخصية ” هنا ”   لانها لاتملك الخبرة لاختيار الاختيارات الصحيةة “.

واصلت  : ” الرسالة في نهاية المسلسل والتي أعتقد أن المشاهد   إقتنع بها أنه لايحكم على أحد بمجرد نتصرف أو  شكل  ماحدش عارف كل واحد   بيمر بإيه ؟

وعلق الفنان   سيد رجب   على ماأسماه    فكرة إحساس المراة العربية في بعض   الاحيان بالدونية في المجتمع  هو   فكرة أساسية تناولها العمل لكن القضية   الاساسية  كما يقول رجب من وجهة نظره أنها قضية ” التربية ”  

و تابع قائلاً :” ” هنا جزء يحتل مشاحة كبيرة من العمل وتعرج في سياق الاحداث والسياق الدرامي على فكرة حرية المرأة وقضيتها الرئيسية لكن بالنظر إلى شخصيتي   ” حازم ومؤنس    ” هما ضحيتين لتربية  الاسرة والاهالي   ومن ثم فإن القضية تبدو عامة لكنها  تتطرق في سياقها لقضية المراةوحريتها   “.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان بنك مصر

إعلان بنك مصر

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 51138783
تصميم وتطوير