الإثنين الموافق 19 - أبريل - 2021م

منظومة الكهرباء في مصر يقودها مسئولون أكفاء حققوا طفرة غير مسبوقة في القطاع

منظومة الكهرباء في مصر يقودها مسئولون أكفاء حققوا طفرة غير مسبوقة في القطاع

 

شروق كمال

 

 

أكد مرزوق محمد على عضو جمعية المستثمرين بأكتوبر ان مشروع تطوير القرى وتنمية الريف المصرى الذى أعلن عنه الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية الذى قيمته 500 مليار جنيه ، والذى سيخلق طفرة فى الطلب على المنتجات الصناعية في إنتاج لوحات أكشاك صاج تشمل المحول والجهد المنخفض والمتوسط .

وأضاف ان الدولة والقيادة السياسيه يدعما الشركات المحلية لمواصلة نجاحها، وذلك ضمن سياسة شاملة من الرئيس السيسي بتحفيز التصنيع في مصر، ودعم الصناعات على كافة المستويات، لاسيما المتعلقة بالطاقة الكهربائية في ظل الطفرة التي يشهدها القطاع خلال السنوات الماضية.

وأوضح أنهم يعملوا في لوحات الجهد المتوسط، حيث بدأت العمل في هذه اللوحات بسكاكين جهد 12 و24 بمكونات من شركة ABB العالمية، وذلك بعد اعتماد هذا المنتج من الشركة القابضة لكهرباء مصر، والتي لها الحق الأصيل في قبول المنتج من عدمه.

وتابع مرزوق بعد ذلك ان الدولة تنتج لوحات جهد متوسط بسكاكين معزولة بغاز SF6، وفي المرحلة الثالثة تم تصنيع أكشاك صاج تشمل المحول والجهد المنخفض والمتوسط وهي وحدة كاملة توضع في الشوارع، وتم الحصول علي الاعتماد الخاص بالمرحلتين من الشركة القابضة .

وشدد، على أن الأخيرة توفر كافة سبل الدعم للشركة الهندسية، «نتلقى دعم دولة بالكامل تقف خلف المصنعين ولولا ذلك لانهارت الشركات من المرحلة الأولي».

مضيفا أن دعم الدولة لعمليات التصنيع كان عاملا أساسيا في وقوف الشركة على قدميها وتحقيق العديد من النجاحات بل وبحث الدخول في خطوط إنتاج جديدة توفر آلاف من فرص العمل، ضمن توجه القيادة السياسية لدعم القطاع التصنيعي على كافة المستويات، وهو ما لم يكن موجودا من قبل حيث كانت الصناعات تتعرض لمشكلات بيروقراطية.

ولفت إلى أن اقل شركة من هذه الشركات الهندسية توفر حاليا نحو 100 فرصة عمل، فيما من المتوقع أن تشهد هذه الأرقام زيادة بشكل كبير خلال الفترة المقبلة، مع زيادة استثمارات الشركة الواحدة، مشددا على أن الشركة تتلقى كافة الدعم من جمعيات المستثمرين في مدينة 6 أكتوبر، بل إن هناك تكاملا معهممن خلال دورهم الفعال.

فيما لفت إلى أن الشركات تمتلك استراتيجية تقوم على التوسع وتصدير منتجاتها إلى الأسواق الخارجية، خاصة من البوابة الأفريقية ضمن توجه الدولة المصرية للعودة بقوة للعمق الأفريقي، وفتح أسواق جديدة للمنتجات المصرية في القارة، « وان الشركات في دول أفريقيا سيكون لها ميزة تنافسية بمنتج عالي الجودة وبأسعار رخيصة».

وتابع عضو المستثمرين ، أن التصنيع هو أساس نهضة أي دولة أو اقتصاد في العالم، بل إنه يمثل عصب الدولة، من خلال وجود مصانع توفر فرص عمل ومنتج يوفر عمليات الاستيراد والعملة الصعبة المهدرة في ذلك، فضلا عن توفير عملات صعبة من خلال منتج «صنع في مصر» ينتشر في أسواق العالم كما كان ذلك من قبل.

وشدد مرزوق ، على أن أهم ما يميز الشركات الهندسية هو سرعة التوريد والعمل بجودة عالية، حيث يدخل في منتجات الشركة مكوناتABB العالمية، وهو ما يعطي لها ميزة تنافسية بمنتج جيد فضلا عن سرعة في التسليم وهي معادلة صعبة نفذتها الشركة.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 49564033
تصميم وتطوير