الأربعاء الموافق 23 - يونيو - 2021م

منظومة الشكاوى الحكومية بالتعاون مع المسئولين تزيل أسباب شكاوى المواطنين فى قطاعات الصحة

منظومة الشكاوى الحكومية بالتعاون مع المسئولين تزيل أسباب شكاوى المواطنين فى قطاعات الصحة

منال عبد السلام

 

تلبية لما يتم تلقيه ورصده من احتياجات وشكاوى للمواطنين، نجحت منظومة الشكاوى الحكومية الموحدة برئاسة مجلس الوزراء، فى التعامل مع هذه الشكاوى والمطالب، وذلك من خلال التنسيق والتعاون مع أجهزة الدولة المعنية.

وجدد الدكتور طارق الرفاعى، مدير منظومة الشكاوى الحكومية الموحدة التأكيد على استمرار جهود المنظومة فى العمل على سرعة فحص شكاوى واستغاثات المواطنين، واتخاذ الإجراءات اللازمة حيالها بالتنسيق مع الجهات المختصة، للتعامل معها على الفور سواء كانت تتعلق تلك الشكاوى والاستغاثات بالنواحي الصحية أو الاجتماعية أو الخدمية للمواطنين، وذلك تنفيذا لتكليفات الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، بأهمية تكاتف مختلف جهود أجهزة ومؤسسات الدولة للعمل على سرعة الاستجابة لشكاوى واستغاثات وطلبات المواطنين، وتيسير سبل الحصول على مختلف الخدمات اللازمة لهم، وبما يسهم فى رفع كفاءتها فى مختلف القطاعات.

وأشار الدكتور طارق الرفاعى إلى ما تعاملت معه منظومة الشكاوى الحكومية الموحدة مؤخراً من شكاوى واستغاثات للمواطنين، موضحاً أنها تضمنت استغاثة من المواطن (هـ. س) من ذوي القدرات الخاصة (إعاقة حركية)، والمقيم بمنطقة سيدي بشر، حي المنتزه، بمحافظة الإسكندرية، يلتمس فيها الحصول على لقاح فيروس “كورونا” بمنزله، وذلك لعدم قدرته على الانتقال لأي مركز من مراكز تلقى اللقاح، حيث لا يستطيع الحركة جراء تعرضه لحادث قطار منذ فترة تسببت في بتر قدميه، كما أنه لا يقوى على الانتظار لفترات طويلة خارج المنزل،

مضيفاً أنه بالتنسيق مع وزارة الصحة والسكان، وفي إطار الاستجابات التي تقدمها الوزارة وأجهزتها المختلفة لشكاوى وطلبات المواطنين، وخاصة ما يتعلق منها بالجانب الإنساني، أفادت مديرية الشئون الصحية بمحافظة الإسكندرية، بأنه تم إرسال سيارة مجهزة طبياً، من الوحدة الصحية بسيدي بشر بحري إلى منزل المواطن، حيث تم حقنه باللقاح المناسب لحالته الصحية وإعلامه بموعد الحصول على الجرعة الثانية خلال أغسطس القادم، كما تم إفادته بكافة الإرشادات والنصائح الطبية اللازم اتباعها.

وأوضح الدكتور طارق الرفاعى أن فريق عمل المنظومة رصد منشورًا متداولًا عبر موقع التواصل الاجتماعي “الفيسبوك”، يتضمن استغاثة لنجدة سيدة مسنة مقيمة بمنزلها بحي شبرا الخيمة بمحافظة القليوبية، حيث تعاني من بعض المشاكل الصحية المتنوعة التي أفقدتها القدرة على الحركة، وطالب صاحب المنشور الجهات الحكومية بتقديم يد العون لتلك السيدة ونقلها لإحدى دور الرعاية الاجتماعية.

وعلى الفور تم التنسيق مع فريق التدخل السريع المركزي بوزارة التضامن الاجتماعي، وتبين أن السيدة محل الاستغاثة تبلغ من العمر٧٠ عاما، ولديها اثنين من الأبناء وتقيم بشقة بمفردها، وتلاحظ أنها تعاني

من مشكلات صحية أفقدتها القدرة على تحريك جانبها الأيمن بداية من الكتف وحتى القدم، ومن ثم عدم القدرة على رعاية نفسها، بما يجعلها بحاجة إلى تلقى العلاج أولًا ثم نقلها إلى إحدى دور الرعاية الاجتماعية –بناءً على طلبها-، وعليه فقد استدعى أعضاء الفريق

سيارة إسعاف لنقل الحالة إلى أقرب مستشفى للتقييم الطبي، واتخاذ الإجراءات اللازمة لها، وفي الوقت نفسه قام المختصون بالمنظومة بالتنسيق مع هيئة الاسعاف المصرية ومدير مستشفى شبرا العام

، لإتمام إجراءات نقل الحالة واستقبالها بالمستشفى، وخلال التقييم الطبي المبدئي للحالة تبين اشتباه إصابتها بفيروس “كورونا”، ونظرا لسوء وضعها الصحي تقرر حجزها بالمستشفى حتى تعافت، وتوجه فريق التدخل السريع المركزي بوزارة التضامن الاجتماعي مرة أخرى إلى مستشفى شبرا العام، لاستلام الحالة حيث نسق فريق عمل المنظومة مع هيئة الإسعاف المصرية، لتوفير سيارة إسعاف لنقل المواطنة إلى إحدى دور الرعاية الاجتماعية وتم تسكينها بها لتلقي كافة أوجه الرعاية الاجتماعية والصحية.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان بنك مصر

إعلان بنك مصر

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 51354643
تصميم وتطوير