الجمعة الموافق 14 - مايو - 2021م

منظمة HWPl الحقوقية تدعو للحوار في ميانمار

منظمة HWPl الحقوقية تدعو للحوار في ميانمار

البيان 

 

 

عبرت منظمة حقوقية تسمى HWPL ومقرها في كوريا الجنوبية عن قلقها العميق إزاء الوضع في ميانمار، الذي تسبب في سقوط ضحايا وشكل تهديدات

خطيرة لحقوق الإنسان.

وأوضحت المنظمة في بيان لها أن الجهود الأخيرة التي بذلها جيش ميانمار لقمع الاحتجاجات السلمية أدت إلى سقوط عشرات القتلى ومئات الجرحى.

العدد لا يزال في ازدياد.

 

وأشارت المنظمة الحقوقية إلى أنه يجب عدم تجاهل حياة الإنسان في أي ظرف من الظروف وأنه لا يمكن لأي تضارب في المصالح أن يبرر العنف ضد المدنيين، ولا يمكن أن تغلب أي مصلحة لأي مجموعة على حياة الإنسان.

وفق المنظمة فإن استخدام العنف لقمع الاحتجاجات السلمية وإسكات الأصوات من أجل التغيير يتعارض مع إرادة شعب ميانمار.

 

 

وأكدت أنه على السلطات احترام حقوق الإنسان وحرية التعبير للشعب، كما دعت في نفس البيان جميع الأطراف المعنية في ميانمار إلى الإعراب عن الأسف إزاء الوضع الجاري والانخراط في حوار من أجل السعي إلى حل سلمي.

واكدت المنظمة أنه يجب حل الوضع بطريقة عادلة وسلمية أيضًا من أجل الجيل الصاعد، الذي سيتعلم من هذه الأزمة لبناء مستقبله، ودعت الأمم المتحدة إلى اتخاذ تدابير فعالة لحماية حقوق الإنسان وسلامة شعب ميانمار.

 

 

ومنذ أن أطاح جنرالات الجيش بالحكومة المدنية المنتخبة في مطلع فيفري الماضي، اندلعت احتجاجات على امتداد البلاد ضد المجلس العسكري الحاكم، ورد الجيش بحملة قمع وحشية راح ضحيتها المئات.
بدوره أعلن برنامج الغذاء العالمي، أن هناك ما يصل إلى 3.4 مليون شخص في الدولة التي يبلغ تعدادها السكاني 54 مليون نسمة، قد لا يكون لديهم ما يكفيهم من الطعام في الأشهر الست المقبلة، بالإضافة إلى 2.8 مليون شخص كانوا يعانون بالفعل من انعدام الأمن الغذائي قبل وقوع الانقلاب

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 50277463
تصميم وتطوير