الأحد الموافق 27 - سبتمبر - 2020م

منتج ” ساعة شيطان”  يصدر بيانا للرد على واقعة طرده للصحفيين من موقع التصوير 

منتج ” ساعة شيطان”  يصدر بيانا للرد على واقعة طرده للصحفيين من موقع التصوير 

كتبت رغدة كاظم

 

 

أصدر محمد إسماعيل المنتج الفني بفيلم “ساعة شيطان” بيانا صحفيا اليوم يرد فيه على إهانة وطرد عدد من الصحفيين خلال تغطيتهم للفيلم حيث نفى تلك الأخبار وقال تصوير الفيلم كان صعباً للغاية في ذلك اليوم بسبب تقديم مشاهد الأكشن الذي تتطلب وقتا طويلا ومجهود كبير والعمل به ضيوف شرف منهم الفنان منذر ريحانة الذي يتطلب منه تقديم مشاهد الأكشن وبالتالي لم يستطيع أحد من أبطال العمل أن يجري عدة حوارات صحفية في ذلك اليوم حتى ينتهي من تصوير دوره.

 

 

وتابع المنتج في بيانه ،لم يحضر لتغطية العمل سوى صحفي واحد وهو الذي أصدر تلك “البلبلة”، والباقي مراسلي القنوات الفضائية وآخرون مصورين فنيين، حيث ذهب عدد من المراسلين إلى الغرفة الخاصة بالفنان باسم سمرة، لإجراء حوار معه وبالفعل لبى رغبتهم بعد انتهاء تصوير مشاهده ضمن أحداث العمل، حيث أجرت معه فضائية “أون تي في”، “سي بي سي” و “صدى البلد” مقابلات شخصية وهناك بعض الأشخاص طلبوا من باسم سمرة ومنذر ريحانة بتسجيل حوارات صحفية معهم قبل تصوير مشاهدهم في الفيلم بطريقة غير لائقة بل اعترضوا على خروج سمرة من الغرفة بحجة إنهاء عملهم.

 

 

وأضاف محمد اسماعيل في البيان أنه آخر يوم تصوير للفنان باسم سمرة في العمل ووجب عليه أن ينهي مشاهده، وأنه طلب من الشركة المسؤولة عن تغطية الفيلم التي يترأسها المستشار الإعلامي محمد بدر عدد 3 مراسلين ولكنه تفاجئ بوجود 12 مراسل، وجميعهم مصرون على إجراء الحوارات الصحفية.
وأوضح المنتج في بيانه أن المستشار الإعلامي طلب من المراسلين تصوير باسم سمرة في عرض خاص كمشهد حقيقي ضمن أحداث الفيلم وليس كما أشيع بأن المراسلين ليس لديهم علم بذلك المشهد وهناك من أبدى رأيه بالقبول والآخر رفض.

 

 

وأردف المنتج الفني، ظهر مقطع فيديو على السوشيال ميديا يبين فيه ما حدث معه ومع أحد المراسلين مؤكدا أنه لم يتشاجر معه واعتذرت له بعدم التصوير ولم أوجه أي إهانة أو لفظ لأي شخص، حيث رد عليه أحدهم قائلا :”يعني أنت بتطردني” ولكن أوضح له بعدم التصوير في ذلك اليوم ، حتى أصدر البعض صوتاً عاليا في المكان حتى اضطررت أرد عليهم بجملة “اطلعوا كلكم بره”.

 

 

وأكد المنتج الفني في بيانه أنه لم يهين أحد من السادة الصحفيين بالعكس فهناك أشخاص أجروا حوارات صحفية مع الفنانة منة بدر تيسير ومنى ممدوح ومحمد عز ومنذر ريحانة وباسم سمرة، متسائلا هل يعقل أن يقوم أبطال العمل بالتسجبل مع الصحفيين لمدة 3 ساعات وأترك العمل الرئيسي للفيلم.

وبين أن المخرج كمال منصور ليس له علاقة بما حدث مع الصحفيين ولكنه جاء في ذلك اليوم لتهنئة طاقم العمل، والمنتج خالد عاصي لم يصدر منه أي إساءة بل رحب بهم بكل حب، وتلك المشاجرة سببها شخص واحد أراد أن يقوم بالتسجيل مع الفنانين رغم عنهم، بل تعاملت الشركة معهم بكل احترام ولم توجه لهم أي إساءة.

 

 

وشدد المنتج محمد إسماعيل في بيانه أنه لم يوجه أي إهانة إلى السادة الصحفيين بل يحترمهم بشكل كبير ويقدر مدى مهنتهم والدور الذي يقدمونه تجاه الفن خاصة أن الصحافة والفن يكملان بعضهما، وأنه يوجه رسالة شكر لكل من كلف نفسه وحضر في ذلك اليوم ولكن الظروف اضطرته لإنهاء تصوير مشاهد العمل وبعدها يبدأ مراسلي القنوات الفضائية في إجراء المقابلات.

 

 

فيما علق باسم سمرة على ذلك الأمر في نفس البيان حيث أوضح أن مجموعة من الصحفيين توجهوا إلى غرفته الخاصة في اللوكيشن لإجراء حوار صحفي معه حيث لبى رغبتهم ولكن بعد إنتهاء تصوير مشاهده في العمل، لكنه تفاجأ باصرارهم على إجراء الحوار قبل مغادرة غرفته إلى اللوكيشن، ولكن هناك بعض الصحفيين إنتظروه بعد تصوير مشاهده.

وأوضح أنه يحترم جميع الصحفيين ويعرف قيمة ما يفعلونه تجاه العمل، مشددا على دورهم في حياة الفنان بنشر ما يهم جمهوره ومتابعة أعماله الفنية، مؤكدا أنه لم يطرد اي شخص أو يرفع صوته على أحد منهم.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 44168842
تصميم وتطوير