الثلاثاء الموافق 29 - سبتمبر - 2020م

مناقشة ” الزراعة المستدامة بين الواقع والمأمول ” بنيل زفتى

مناقشة ” الزراعة المستدامة بين الواقع والمأمول ” بنيل زفتى

 

سيد عبد الدايم – مصطفى النحراوى

عقد مركز النيل للإعلام بزفتى حلقة نقاشية على مدار يومين حول ” الزراعة المستدامة بين الواقع والمأمول ” استهدفت تعريف المواطنين بخطة مصر 2030 لملف الزراعة بحضور وكيل أول وزارة الزراعة بالغربية على عبدالجواد بيومى وأيضا لفيف من نقابة الفلاحين ومحمد سلام مدير عام الإرشاد الزراعى بالغربية.
ورمزى الحسانين مدير المجمع تحدث فى اللقاء المهندس عبدالباسط السيد محمد قاسم وكيل إدارة الرى بزفتى والمهندس أحمد الشيخ وكيل الإدارة الزراعية بزفتى.
فى البداية تحدث المهندس عبدالباسط السيد محمد قاسم وكيل إدارة الرى بزفتى معرفا التنمية المستدامة على أنها خطة متكاملة تقوم على نهج تشاركى لإيجاد حلول اقتصادية وبيئية واجتماعية.

وأكد فى حديثه على ضرورة المحافظة على الماء وخاصة مياه الرى لأنها تمد محطات مياه الشرب بعد تنقيتها لتستخدم فى الشرب وألقى الضوء على وجود محاصيل زراعية شرهة فى استخدام المياه وأخرى لا تستهلك مياه كثيرة وأعلن المهندس عبدالباسط أن الوزارة قرت تخفيض نسبة زراعة الأرز طبقا لمياه الرى المخصصة للزراعات الأخرى وأكد أيضا على مشروع المليون ونصف فدان لزيادة الرقعة الزراعية حتى نحصل على إنتاجية تكفى سكان جمهورية مصر العربية .

وتحدث فى اليوم الثانى المهندس أحمد الشيخ وكيل الإدارة الزراعية بزفتى متحدثا عن مفهوم الزراعة المستدامة على أنها ممارسة الزراعة باستخدام مبادئ علم البيئة وهى دراسة العلاقات بين الكائنات الحية وبيئاتها وتعرف بأنها نظام متكامل من الممارسات الإنتاجية النباتية والحيوانية التى لها تطبيقات ميدانية خاصة تستمر على مدار فترة طويلة.
وأضاف أن من أهداف التنمية المستدامة ( القضاء على الفقر – القضاء التام على الجوع – الصحة الجيدة – التعليم الجيد – المساواة بين الجنسين – المياه النظيفة والنظافة الصحية – الطاقة النظيفة ( وبأسعار معقولة ) – العمل اللائق ونمو الاقتصاد – الصناعة والابتكار والهياكل الأساسية – بسط العدالة الاجتماعية – مدن ومجتمعات محلية مستدامة .
وتحدث أيضا عن الزراعة والموارد الطبيعية وأضاف أنه على الرغم من توفر الهواء وأشعة الشمس فى كل مكان على كوكب الأرض إلا أن المحاصيل تعتمد أيضا على العناصر المغذية للتربة وتوفر المياه .
وأكد على أن مؤشرات تطوير الموارد المائية المستدامة تتمثل فيما يلى : الموارد المائية المتجددة الداخلية – الموارد المائية المتجددة العالمية – سحب المياه – نسبة الإعالة .

وفى نهاية اللقاء تم فتح باب المناقشة بين وكيل أول وزارة الزراعة والجمهور وطرح الجمهور بعض من الشكاوى الزراعية وتم الرد عليها بمنتهى الشفافية من وكيل الوزارة ومن نقابة الفلاحين.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 44222494
تصميم وتطوير