السبت الموافق 21 - سبتمبر - 2019م

ملاك طفلة تونسية هزت القلوب فى اجتماع دولى كبير بالأمم المتحدة

ملاك طفلة تونسية هزت القلوب فى اجتماع دولى كبير بالأمم المتحدة

كتبت دعاء عز العرب

 

 

“الطفولة قصة حلم و قصيدة امل بذورها الأمان و الحماية و الرعاية” بهذه الجملة استهلت الطفلة التونسية ملاك بولعراس خطابها الذي هز القلب خلال الندوة التي انعقدت بمقر الأمم المتحدة على هامش الجلسة العامة لحقوق الإنسان في دورتها الحادية و الاربعين , رسالة تناشد فيها قادة العالم و صناع القرار لاتخاذ التدابير المناسبة و الفعلية للحد من الإساءة للأطفال والحد من الانتهاكات الجسدية و النفسية التي تكبل تطلعاتهم لمستقبل أفضل.

ملاك بولعراس (11 سنة)، تلميذة بإحدى مدارس قرطاج بتونس، دفعها حبها للانخراط في المجتمع المدني و الدفاع عن القضايا التي تمس الطفولة وشغفها واهتمامها الكبير ، إلى التوجه إلى الجمعية التونسية للدفاع عن حقوق الطفل و الإمساك بالقلم والورقة وكتابة خطاب إلى المقرر الخاص للجنة حقوق الطفل حول اﻷﻃﻔﺎﻝ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺗﻌﺮﹼﺿﻮﺍ ﻹﺳﺎﺀﺓ ﺟسدية ﺃﻭ جنسية ﺃﻭ الانتهاك او اﻺﻫﻤﺎﻝ،

وأضافت ملاك في مداخلتها: ” اني على ثقة كاملة ان الأحلام تحتاج لبذل المجهود من أجل تحقيقها والحلم بمجتمعات يسودها السلام لا يتحقق إلا بتوفير أرضية ملاءمة لزراعة البذور الطيبة. كما أضافت ان المرأة هي المسؤولة بدرجة أولى لتحويل البذور إلى ثمار صالحة إلى أجيال تقود المستقبل بكل ثقة و حكمة و صدق في الإنجاز.

واختتمت ملاك خطابها بمطالبة المجتمع الدولي و كل الهيئات الدولية المعنية بشؤون الطفولة بالتكتل و الانضمام الى خارطة طريق دولية تكرس حقوق الطفل اينما كان و أينما حل في هذا العالم. لانه الأمل الوحيد لتحقيق السلم و السلام.

كما دعت أيضا إلى بعث مبادرة دولية للطفل ينخرط فيها كل الدول الأعضاء و صناع القرار الدوليين لصناعة غد أفضل و تشريك الاطفال لرؤاهم المستقبلية و جعل هذه المبادرة منصة دولية لصوت الطفل اينما كان.

وقد وجهت اللجنة المنظمة لهذه الندوة الشكر لـلطفلة “ملاك” على اهتمامها و تحمسها لبعث هذه المبادرة ودعت بدورها المنظمات الدولية الصديقة و المجتمع الدولي لتطويع مقدراتهم لإنجاح هذه المبادرة .

هذا و رحبت الإعلامية بوكالة الأنباء الدولية “مي كوهيما” ، بهذا المقترح وابدت استعدادها و دعمها الكامل لهذه المبادرة بالإضافة إلى عدد من أهم الشخصيات الداعمة لحقوق الطفل على غرار الناشطة الحقوقية الفرنسية موريال سالمونا” و الناشطة السياسية الممثلة عن الجمعية الوطنية الفرنسية المكلفة بشؤون المرأة و الطفل و مرضى التوحد “ماري راباتيل”

في ختام الندوة و بعد مناقشة كل الاقتراحات و التوصيات المنبثقة من اللجنة المنضمة و الشركاء الفعلين و منظمات المجتمع المدني وقررت وكالة المدن المتحدة للتعاون الدولي تفعيل هذه المبادرة تحت عنوان “الشبكة العالمية للطفل” وتشكيل لجنة دولية ممثلة عن الدول التي ستنخرط في هذا الحراك ” الأجيال تصنع غدها” ، كما رحبت بمقترح الشراكة الفعلية مع شبكة إعلام المرأة العربية التي قدمت العديد من الإسهامات في سبيل تأطير دور المرأة و الأسرة في المجتمع.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 34270862
تصميم وتطوير