الأحد الموافق 23 - يناير - 2022م

مكتبة مصر العامة بالشرقية بالتعاون مع فريق كنوز أثرية تنفذان ملتقى الوعي الأثري لشباب مصر

مكتبة مصر العامة بالشرقية بالتعاون مع فريق كنوز أثرية تنفذان ملتقى الوعي الأثري لشباب مصر

محمد حمدى
تنظم مكتبة مصر العامة بالتعاون مع فريق كنوز أثرية ملتقى الوعى الأثرى لشباب مصر تحت عنوان “محافظة الشرقية ما قبل وما بعد الأسرات وذلك غداً الثلاثاء في تمام الساعة العاشرة صباحاً بمقر المكتبة بهدف التعرف على تاريخ محافظة الشرقية منذ أقدم العصور والذي يقوم بتقديمه نخبة من الأساتذة من جامعات مصر

وفى هذا الإطار أكد الأستاذ الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية أن الوعي الأثري هو السياج الذي يمكن من خلاله صيانة تراث مصر والحفاظ عليه للأجيال المقبلة خاصة أن هذا التراث الأثري هو مصدر الجذب الأول للسياحة الثقافية التي تقوم علي زيارة المواقع الأثرية ومن ثم فإنه يمثل مصدرا أساسيا من مصادر الدخل القومي مشيراً إلى أن النهوض بقضية الوعي الأثري في مصر يستهدف في المقام الأول تعميق روح الإنتماء لدى الشعب عامة، وخلق جيل جديد يشعر بمدى أهمية الآثار وقيمتها ومردوده عليه في المستقبل.

في هذا الإطار أشارت الأستاذة رانيا حشيش مديرة مكتبه مصر العامة أن المحاور الأساسية للملتقى تمثلت في التعرف على أهم المواقع الأثرية في محافظة الشرقية ودراسة عواصم مصر القديمة في محافظة الشرقية بالإضافة لأهمية نشر الوعي الأثري بعد افتتاح متحف الحضارة وطريق الكباش وقريبا افتتاح المتحف المصري الكبير وأثرهم على خريطة السياحة المصرية وكذلك التعرف على غموض الحضارة المصرية و التعرف على عاصمة الهكسوس في مصر وكيفية دخولهم وطردهم من مصر.

 

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان بنك مصر

إعلان بنك مصر

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 57040326
تصميم وتطوير