الخميس الموافق 18 - يوليو - 2019م

معاناة اهالى قرية دفره بسبب سوء الزراعه

معاناة اهالى قرية دفره بسبب سوء الزراعه

كتب محمد شرف

يعد نهر النيل وفروعه بمثابة شريان الحياة بالنسبة لمصر حيث يعتمد عليه المصريون في الحصول على المياه العذبة لاستخحدامها للاغراض المختلفة مثل الزراعة والري والشرب والطهي وغيرها من الاستخدامات المهمة. ورغم هذه الأهمية لنهر النيل وفروعه فنجد تعرضه للتلوث والإهمال سواء من من المواطنين أو المسئولين ، وهذا التلوث ملحوظ جداً في قرية دفرة التابعة لمركز ومدينة طنطا بالدلتا،والتى تقع على الطريق الزراعي مصر اسكندرية، إن قرية دفرة هي قرية زراعية صناعية ، يعمل معظم سكانها بالزراعة فالمساحة المزروعة هي 1100فدان ، ويعمل الاخرين فى مجال نجارة الأخشاب (باب وشباك واثاث منزلي)، حيث يتواجد أكثر من حوالي 12000ورشة نجاره للباب والشباك ورغم أن هذه القرية زراعية فى المقام الأول فنجدها تعانى من المشاكل القادرة على تحطيمها، فنجد الفلاحين يعانون من قلة وتلوث مياه الري ، حيث تعتبر مسقا ترعة أبو خروف هي المصدر الأساسى لرى ال1100فدان بالقرية ، وهذه القرية التي تمتد بطول 2 كم، وتستمد مياها من ترعة القاصد (فرع نهر النيل بطنطا) حتي إن البوابة التي توصل المياة من ترعة القاصد إلى المسقا هي بوابة صغيرة جدا يتجمع حولها المخلفات والقمامة مما يعيق ووصول المياه . أن الوصلة أو الماسورة التي توصل المياة من القاصد حتى ابو خروف بمسافة حوال 8متر هى ماسورة صغيرة جدا قطرها لا يتعدي 50 مم مما يعيق بدور وصول المياة المطلوبة لعمليات الري. تلوث مياة مسقا أبو خروف بالمخلفات والقمامة المنزلية إلى جانبي الحيوانات والطيور الميتة التي يلقيها اهل القري بها. قيام بعض المواطنين التى بيوتهم تطل على المسقا بتصريف الصرف الصحي بالقرية . أصبحت مياه المسقا غير صالحة للري بسبب المخلفات المذكورة ، فتحول لون المياة إلى الاسود او الازرق الداكن ،أصبحت المسقا موطنا لجميع انواع الفئران والثعابين والحشرات وطيور ابو قردان التى لا تتغدي الا على الديدلن والقاذورات ،مما جعلها سببا فى تفشى الامراض بين أبناء القرية. عند تطهير الترعة لا يجد الفلاحين ولا الاهالى غير شاطئي الترعة لالقاء طين الترعة الملوث بكل أنواع المخلفات عليهما مما جعل طرق المرور على جاني المسقا مقلبا للقمامة والمخلفات، ولم يسع جانبي المسقا فقط لهذا الطمي الملوث بل أصبحت الاراضي الفارغة المطلة على المسقا أيضا وجوار مسكن الاهالى موطنا موطنا او مقلبا لمخلفات القرية،ولم تخلو عتبات البيوت من الهري أو الطين الملوث عدم وجود رقابة من المسئولين سواء الري والزراعة أو البيئة أو المجلس المحلى او مجلس المدينة . بالقرية إن هذه المشكلة يعانى منها منذ سنين ولا يوجد رقابة من أى من المسئولين بداية من مسئولى المجلس المحلى والوحدة المحلية إن المسقا يطل عليها بيوت الاهالي بحوالى مسافة 800 متر مربع، وكلهم يعانون من تلوث المسقا ، ويطل على المسقا حوالى 100 ورش للنجارة كلهم يتضررون من تلوث المسقا ، فهذه الورش التى يعمل بها حوالى 120 اسرة معرضة للغلق بسبب انسداد الطريق على المسقا فهم لا يعرفون كيف يخرجون او يدخلون الاخشاب من والى الورش بسبب انسداد الطريق على جانبى المسقا فالعربات تقف خارج القرية على الطريق السريع ويخرج ويدخل العمال قاطعين كل هذه المسافة لتحميل الاخشاب. ومتضرر من الزبالة اللى بيرميها الناس على شط المسقا والزبالة بتلم الناموس والدبان ملئ بالحيوانات الميته والطيور النافقة دا غير الرائحة الكريهة التى تخرج منه وكمان احنا فى الصيف يعنى مش هنقدر نقفل شبابكنا لا نهار ولا ليل يعنى نموت من الحر أو نموت من الزبالة، تركيب او ترعة صغيرة يتم ربط ماكينة الري على المسقا وسحب المياه حتى تصل لهذا التركيب لري الارض ورغم ان ها التركيب مجاور للترعة فتم ردمه هو الاخر بالهرى او الطين الذي تم اخراجه من المسقا. الزرع هيموت وبنضطر نروع عن طريق الارتوازى بالمياه الجوفية من تحت الارض والميه الجوفيه دى مالحة وغير صالحة للزرع وعمرها ما تروى ذى ميه الترعة طبعا وكمان بتكلفنا زيادة عن طاقتنا فالروية بالارتوزاى تكلفنا فى الساعة الواحدة من 15 -20 جنية وكمان المكنة المعين او الارتوازي دي بتغيب فى الروية الواحدة يعنى بتاخد حوالى 6 ساعات يعنى الروية كلها بتكلفنا فى الزرعة الواحدة بتاع 720 جنيه غير السماد اللى كمان مش بنلقيه. ان دفرة هى نموذج لصحراء الدلتا فان لم يهتم المسئولين بالقرية بداية من المجلس المحلي حتى المحافظ مستطرداً ستبور كل الاراضي بسبب قلة المياه وستصبح دفرة موطن الاوبئة بسبب الزبالة

11992485_630593650416985_832877668_n

11994212_630593973750286_637087349_n

11997489_630593747083642_274781581_n

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 32615297
تصميم وتطوير