الثلاثاء الموافق 23 - يوليو - 2019م

مطلوب آلية جديدة للحوار مع الغرب لتصحيح المعلومات المغلوطة في حادث شرم الشيخ

مطلوب آلية جديدة للحوار مع الغرب لتصحيح المعلومات المغلوطة في حادث شرم الشيخ

أكدت لمياء كامل الخبير الاعلامى ان البحث عن الية جديدة للحوار مع جميع دول الغرب اصبح ضرورة ملحة لتصحيح المعلومات المغلوطة فى ظل الظروف الصعبة و خاصة بعد حادث شرم الشيخ و حالة الفوضى الاعلامية التى نعيشها فى تلك الايام .و اشارت اننا لازلنا “بنكلم نفسنا” فى حين انه أن الاوان ان يكون لنا حديث مع الغرب و لو بطرق و منابر غير رسمية و انما تحت رعاية و دعم الدولة.
أشارت الى انه رغم كل المجهودات التى تبذل من جانب الدولة لتصحيح الآوضاع و المفاهيم التى قد تصل بشكل غير صحيح لوسائل الاعلام الداخلية او الخارجية الا إن ملابسات سقوط الطائرة الروسية اكدت انه لابد من إعادة النظر فى الرسائل الاعلامية التى توجه الى الشعوب او الدول الاخرى وخاصة العظمى التى تربطنا بهم مصالح مشتركة ليست من اليوم ولكن من عشرات السنين مؤكدة ان هذة العلاقات الاستراتيجية لايمكن الاساءة اليها او السماح لاى شخص بالتدخل فيها بشكل او بأخر مما قد يعكر صفو تللك العلاقات.
وأوضحت انه يجب ان تدار المنظومة المنوطة بالاعلام الغربى بشكل دقيق يعتمد على الدراسة و التحليل وعدم تداول اي اخبار او معلومات الا بعد التأكد من صحتها مع ضرورة تفعيل دور الكيانات غير الرسمية بالخارج للاستفادة من امكانياتها وتأثيرها القوى فى العديد من الدول مشيرة الى اهمية الدور الرسمى لوزارة الخارجية و ما ينشر من خلال سفاراتنا فى الخارج ولكن لابد ان تكون هناك طرق و وسائل اخرى غير تقليدية للتواصل مع الاخرين. واكدت كامل على اهمية تفعيل دور مواقع التواصل الاجتماعى واستخدامها بالشكل الامثل لتوجيه رسائل محددة لبعض الشعوب وعرض تلك الرسائل بشكل متميز لجذب انتباة اكبر عدد من المواطنين عن طريق الصور الحية و الفيديوهات الواقعية المؤثرة و الاعتماد على متحدثين باللغات المختلفة من الشباب للقيام بهذا الدور .
وقالت ان الاعتماد على الوجوه الجديدة من الشباب و دراسة وتحليل الجمهور المستهدف و اختيار الشخصيات العامة المناسبة لتقديم المحتوى المطلوب اهم عوامل النجاح لتوصيل رسائل اعلامية ذات جدوي فالشباب المثقف الواعى و الذى لديه القدرة على الحديث بأكثر من لغة نستطيع ان نكون منهم سفراء غير رسميون لمصر فى كافة المحافل و المؤتمرات الدولية ولابد من تدعيمهم للاستفادة من امكانياتهم .
و أشارت انه لابد من دراسة طبيعة التراث الحضارى و الثقافى لكل شعب نريد ان نوجه له اى رسالة اعلامية بما يساهم فى تحقيق الهدف من تلك الرسالة كما ان اختيار الشخصيات العامة المناسبة التى من الممكن الاستفادة بما تملكة من خبرات و قبول لدى المجتمع الدولى فى توصيل رسائل اعلامية ذات تأثير قوى شيء أساسي لابد من الاهتمام به .

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 32737548
تصميم وتطوير