الأحد الموافق 04 - ديسمبر - 2022م

مطالب باقالة معين عبدالملك والرئيس عيدروس الزبيدي يطالب حكومة المناصفة القيام بدورها

مطالب باقالة معين عبدالملك والرئيس عيدروس الزبيدي يطالب حكومة المناصفة القيام بدورها

 

عدن _ تقرير _ صلاح ذوالفقار

 

 

وسط تزايد السخط والغضب الشعبي ضد حكومة معين عبدالملك اليمنية والمطالبة باقالتها والتحقيق معها في قضايا فساد على اثر رفض رئيس الوزراء معين عبدالملك تمويل محطة الرئيس الكهربائية بمبلغ عشرين مليون دولار للانتهاء من مشروع محطة بترومسيلة لرفع طاقتها الى 264 ميجاوات لاستقرار كهرباء عدن واصراره لاسئتجار الباخرة العائمة بمبلغ ب130 مليون دولار لانتاج كهرباء عدن التي تصل عدن بعد اربعه اشهر الامر الذي يخفي صفقة فساد كبيرة .

 

 

وفي ذات السياق شدد عيدروس قاسم الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي، على أهمية معالجة أزمة الكهرباء من خلال البدء بمشاريع استراتيجية مستدامة تعتمد على مصادر الطاقة البديلة، والوقود الأقل كلفة.

 

 

جاء ذلك لدى لقائه اليوم الإثنين، المدير للعام للمؤسسة العامة للكهرباء في العاصمة عدن المهندس سالم الوليدي، الذي أطلعه على مجمل الصعوبات والتحديات التي تواجه المؤسسة مع دخول فصل الصيف في ظل اعتماد الكثير من محطات التوليد على مادة الديزل ذات الكلفة الباهظة.

 

وأكد الزبيدي على أهمية اضطلاع حكومة المناصفة بواجبها في توفير الوقود لمحطات توليد الطاقة بما من شأنه تحسين الخدمة، في ظل صيف شديد الحرارة تعيشه العاصمة عدن والمحافظات الساحلية، مشدد على أن ذلك يأتي في صلب مهامها.

 

من جانبه، ثمّن المهندس الوليدي الجهود التي يبذلها عيدروس الزُبيدي لتذليل الصعابات أمام المؤسسة، لتحسين الخدمة والتخفيف من معاناة المواطنين

 

 

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان خدماتي

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 66331700
تصميم وتطوير