الأحد الموافق 09 - مايو - 2021م

مصريون عائدون من ليبيا: «داعش» أجبرتنا على بناء غرف وخنادق..ونجونا من موت محقق

مصريون عائدون من ليبيا: «داعش» أجبرتنا على بناء غرف وخنادق..ونجونا من موت محقق

شهد إبراهيم

 

وصل مطار القاهرة الدولي في الساعات الأولي لصباح أمس الجمعة 192 مصريا علي أولي رحلات الجسر الجوي الذي تنظمه مصر للطيران لنقل المصريين الراغبين في العودة من ليبيا إلي القاهرة عبر معبر “راس جدير” ومنه إلي مطار جربا التونسي .

فور وصول المصريين علي الطائرة المصرية التي نقلتهم من جربا وفور ونزولهم من سلم الطائرة إلي مهبط المطار سجد المصريين لله شاكرينه علي العودة من ليبيا سالمين بعد جرائم الخطف والذبح ضد المصريين من جهة تنظم “داعش” الإرهابي الذي قام بذبح 21 مصريا بدم بارد .

بدأ محمد عبد العظيم حديثه فور إنهاء إجراءات وصوله بصالة الوصول بمطار القاهرة الدولي انه مر بمأساة كبيرة في رحلة عودته من ليبيا إلي تونس ومنها إلي القاهرة فمنذ 4 شهور قام بجمع 8 آلاف جنيه من أقاربه وتمكن من السفر إلي ليبيا للعمل كمبيض محارة وأثناء عمله ذات يوم في مدينة “طرهوتة” الليبية فوجئ بجماعة أنصار الشريعة تستوقفه مع 27 مصريا آخرين وقاموا بنقله إلي منطقة “وادي الربيعة” تحت تهديد السلاح مطالبيهم بالعمل دون الحصول علي أجر، بل لم يتوقف الأمر عند هذا الحد فلم تقم تلك الجماعة بدفع مبالغ مالية لهم مقابل العمل.

وقال إن العمل الذي قاموا به هو بناء غرف وخنادق لجنود جماعة أنصار الشريعة وبعد مرور 5 أيام من العمل قاموا بتسليمنا إلي منظمة الهجرة غير الشرعية هناك والتي قامت بنقلنا إلي سجن الزاوية والذي قام بدوره مع الخارجية المصرية والتونسية لنقلنا إلي الحدود التونسية وإعادتنا الي القاهرة .

بينما أكد أحمد علي أنه يعمل في مدينة مصراته الليبية وأثناء عودته من العمل في أحد الأيام قامت مجموعة تابعة لأحد الأشخاص تدعي مبارك بخطفه هو و6 من العاملين معه وقاموا بطلب ألف دينار من كل فرد منهم مقابل إخلاء سبيلهم , وقال قمنا بالاتصال بالأقارب والمعارف بالمدينة لتوفير المبالغ المراد وتسديدها للإفراج عنا .

بينما أكد عاطف احمد من محافظة الفيوم انه تعرض للتعذيب من قبل أحد البلطجية في ليبيا واستولي علي أمواله التي عمل شهور لجمعها، وتسبب ذلك في إصابته بعدة جروح وكدمات في ظهره وجذع في أحد قدميه بالإضافة بعد تمكن عن طريق المعارف في ليبيا من التوجه الي معبر رأس جدير ومنها إلي جربا والعودة للقاهرة، وطالب عاطف المسئولين في الحكومة بإعادة أمواله .

بينما أكد عبد الرحمن متولي انه عاني من المعاملة السيئة من بعض الليبيين هناك إلا أن الضربة الجوية الناجحة التي نفذتها القوات الجوية المصرية كانت سبب في تغيير المعاملة هناك وعرف الليبيون الذين أن هناك قوات مسلحة ترد بقوة علي كل من تسول له نفسه انه يمكنه قتل المصريين .

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 50126252
تصميم وتطوير