الجمعة الموافق 23 - أغسطس - 2019م

مصرفيون : استمرارفع معدلات الفائدة علي شهادات الادخار لمواجهة التضخم يضر بالاستثمار

مصرفيون : استمرارفع معدلات الفائدة علي شهادات الادخار لمواجهة التضخم يضر بالاستثمار

كتب : محمد طارق

قال الخبير المصرفي هاني عادل , ان   القطاع المصرفي لجأت الي رفع العائد علي شهادات الادخار لتقليل الاثار السلبيه علي المواطنين بعد ارتفاع اسعار السلع ومواجهة التضخم  , مشيرا الي ان معدلات الفائدة من احد اهم الاسلحة التى تواجه بها البنوك المركزية مشكلة التضخم  وهو ما قام به بالفعل المركزي المصري .

واضاف عادل أن الفترة الحالية تستلزم خفض معدلات الفائدة حيث ان معدلات الفائدة المرتفعه الحاليه لم تعد مجدية لمكافحة التضخم ,  لاسيما وانه مع أرتفاع تكلفة الايداع في البنوك ترتفع تكلفة الاقراض الامر الذي بالطبع سينعكسا سلبا على تكلفة الانتاج و بالتالي سينعكس في صورة ارتفاع فى سعر المنتج النهائي او في صورة انخفاض في ربحية الشركه , منوها أنه في الحاله الاولى تزداد معدلات التضخم ارتفاعا و في الثانية تنخفض معدلات العائد على الاستثمار مما يشكل تحدي و تهديد لعمليات جذب الاستثمارات حيث ان تكلفة التمويل من احد المعايير التى يبني عليها المستثمر قراره .

واوضح ان التخلي عن سياسة مواجهة التضخم برفع اسعار الفائده اصبح امر ملح , لافتا الي انه من ناحية اخرى فأن رفع معدلات الفوائد سينعكس على تكلفة الدين العام الداخلي و بالتالي زيادة اعباء الموازنه في ظل ارتفاع عوائد اذون و سندات الخزانه. فضلا عن ان رفع معدلات الفائدة خلال فترة الاربع شهور الماضية جذب تدفقات نقدية كبيرة للقطاع المصرفي و التى يلزم توظيفها وهو ما يصعب الامر على البنوك كنتيجة لارتفاع تكفلة الاقراض فضلا عن حالة الركود الراهنه مما يجعل افضل الفرص لتوظيف تلك الارصده ممثلا في ادوات الدين الحكوميه سواء الاذون او السندات  الامر الذي بالطبع ينعكس على تمويل المشروعات و الشركات الاستثمارية فيضيف لعبء الركود عبء اخر ممثل في التمويل .

من جتهه قال هاني ابو الفتوح الخبير المصرفي ,  ان رفع اسعار العائد علي شهادات الادخار ” 16 و 20% ” يحمي المواطنين خاصة محدودي الدخل من ارتفاع اسعار السلع والخدمات, مشيرا الي انه في الوقت نفسه  استمرار رفع الفائدة يمثل عائق امام الاستثمار .

واضاف ان رفع سعر العائد على شهادات الادخار هو حل مؤقت لكي يعوض المدخرين خاصة أصحاب الدخل المحدود عن ارتفاع الأسعار, مضيفا انه ينبغى الاشارة الى أن سعر الفائدة الحقيقي مازال بالسالب بصورة كبيرة  والمقصود بسعر الفائدة الحقيقي هو سعر الفائدة الأسمي مطروحاً منه معدل التضخم فاذا كان متوسط سعر الفائدة على الشهادات  18%  ومعدل السنوي للتضخم العام 28.14% (في يناير 2017) ، فإن سعر الفائدة الحقيقي يساوي 10.14% بالسالب، أي أن الأموال المدخرة سوف تتأكل لو استمر معدل التضخم مرتفع .

ومن ناحية أخرى، فإن معدل الفائدة المدينة على القروض والتمويل كلما كان مرتفعا، كلما شكل عبئاً على تكلفة الاقتراض والتمويل مما يعتبر عامل  مثبّط للاستثمار .

من جانبه قال الخبير الاقتصادى , ايمن فاروق  , ان أساس المشكله الأقتصادية الحالية ان الجزء الاكبر من الأستثمارات الأجنبية المباشرة  لا يمثل استثمارا حقيقيا، وإنما عبارة عن قيمة الأراضي التي يقوم بشرائها المصريين من وزارة الاسكان، وقيمة الشقق التي يقوم المصريون بشرائها من الدولة و قيمة الأسهم التي يقوم بشرائها الأجانب في البورصة، و قيمة العقارات والأراضي التي يقوم العرب بشرائها في مصر، وقيمة الشركات التي تقوم الشركات الأجنبية بشرائها في مصر “الاستحواذات”، والأرباح غير الموزعة للشركات الأجنبية الموجودة في مصر، وبالتالي الجزء الأكبر من هذه الرقم لا يمثل استثمارات جديدة ولا يضيف فرص عمل جديده , وهذا هو أساس الدوامة الأقتصادية الحالية بالغلاء.

واضاف فاروق ان الميزه الوحيدة من تعويم الجنيه هى المفترض جذب الاستثمارات الاجنبيه المباشره الا ان هذا لم يتم حتي الان , مشيرا الي ان  المستثمرين الاجانب والعرب يرغبون في القدوم لمصر لضخ الاستثمارات حيث ان الجنيه سعره منخفض امام الدولار والاسعار واجور العمالة منخفضة جدا مقارنة بالخارج .

واضاف ان سياسة الحكومة فيما يتعلق بازمة الدولار فاشلة  بدء من التعويم الكلي الي ما يحدث حاليا , لافتا الي ان محافظ البنك المركزي يتحدث عن القضاء علي السوق السوداء نهائيا رغم انه عمل السوق السوداء على المستوردين واكثر من 80% متوقفين حاليا ماذا تتوقع لو عاد فتح باب الاستيراد لمدة شهر واحد الي اين سيكون سعر الدولار ؟ , موضحا ان مشكلة الدولار تنتهى عندما يطلب العميل الدولار من البنك ويحصل عليه , مشيرا الي ان غير ذلك فهو امور غير منطقية. 

 

 

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 33553315
تصميم وتطوير