الإثنين الموافق 06 - ديسمبر - 2021م

مساكن شقق الجزيرة بزفتي في طي النسيان .. المحسوبية حولت الشقق وكر للمخدرات .. ومحافظة الغربية ( لا حياة لمن تنادي )

مساكن شقق الجزيرة بزفتي في طي النسيان .. المحسوبية حولت الشقق وكر للمخدرات .. ومحافظة الغربية ( لا حياة لمن تنادي )

تقرير/ حمدي الطنطاوى 

 

سادت حالة من الغضب بين بعض مواطني مدينة زفتى بمحافظة الغربية،لعدم تسليمهم شققهم المستحقة بمساكن الجزيرة التي أنشأتها لهم محافظة الغربية، ضمن مشروع “إسكان مبارك الاجتماعي” لمحدودي الدخل حتى الآن رغم جاهزيتها،واتهم المضضرين ، لجنة تلقى طلبات الإسكان بأنها لم تكن موضوعية في قراراتها باستبعادهم -حسب وصفهم- حيث استبعدت أغلب الطلبات بداعي ارتفاع دخل المتقدم دون أي إثبات على الإدعاء بارتفاع الدخل أو زيادته، مؤكدين أنهم تقدموا للحصول على وحدة في الإسكان الاجتماعي لحاجتهم المادية وأوراقهم المُقدمة تُثبت ذلك، بينما أكد بعض المتظلمين، أن اللجنة استبعدتهم لإقامتهم مع عائلتهم في نفس المنزل في حين أنهم يقيمون جميعًا في شقة واحدة وهم أكثر من ثلاث أسر، مؤكدين أنهم سيصعدون في تظلماتهم وصولًا لأبعد المستويات.

وأصبح السكان يعيشون مأساة حقيقية، حيث تحاصرهم المشاكل من كل جانب، بدءاً من مياه الصرف الصحى التى أغرقت العمارات، وأتت الرطوبة علي جدرانها، وتأخر مرحلة تلسيم المرحلة الثانية حتى الآن، وفوجئ العديد من حاجزى الوحدات السكنية بتأكل الجدران بسبب إهمال أعمال السباكة.
وقال الكثيرون منهم :
«بجد، إحنا تعبنا من كتر ما بنروح نشتكى، بنحاول نوصّل صوتنا للمسئولين بالإسكان والمحافظة ومجلس مدينة زفتى ، ومفيش حد بيعبرنا ولا بيسأل فينا».. بهذه الكلمات عبر «محمد رمضان»، أحد الحاجزين بشقق الإسكان، عن استيائه بسبب الحالة المتردية التى وصلت إليها المنطقة، وقال لـ«البيان» متسائلاً: «يا ترى هنقدر نستلم شققنا ونعيش مع أولادنا فى ظل وجود الصرف الصحى اللى غرقها، والتمليح اللى ضرب حوائطها؟»، مشيراً إلى أنه قام بجمع توقيعات بعض جيرانه، لتقديم شكوى إلى مجلس الوزراء، وإلى وزارة الإسكان، سعياً لوضع نهاية لمعاناة السكان.

وناشد «احد المواطنين » الرئيس عبدالفتاح السيسى، ومجلس الوزراء، والقائمين على تنفيذ مشروع إسكان مبارك الاجتماعي ، ضرورة التدخل وعلاج المشاكل التى تحاصر مئات الأسر، وإنقاذهم من برك المجارى التى تحاصرهم، وتسببت فى تهالك الشقق قبل تسليمها لمستحقيها.

وقدحصلت “البيان ” على مستندات تُثبت أن اللجنة المُشكلة لبحث الحالات المتقدمة شابها بعض المجاملات والمحسوبيات في أداء عملها، وأن الاستبعادات لم تكن بالدقة المطلوبة وكذلك المقبولين، وأن اللجنة قامت بقبول طلبات وفى النهاية لم تظهر هذه الأسماء ضمن المقبولين، واللجنة العليا (لجنة البت) برئاسة رئيس المدينة السابق لم تجتمع اجتماعًا واحدًا مكتملًا، وكذلك اللجنة المُشكلة بقرار المحافظ تم إضافة عضو من الرقابة والمتابعة لها على خلاف القرار وليس له صلة بالموضوع، كما أن لجنة البت النهائية خلت من وجود عضو بالإسكان وهو المنوط به فى هذة اللجنة للبت النهائي كما أن عضو الشؤون الاجتماعية لم يحضر لجنة البت إلا عدة مرات قليلة.

ولذلك يُطالب أهالى مدينة زفتى، محافظ الغربية، بسرعة تسليم الشقق بعد تشكيل لجنة لإعادة تقييم ما آلت إليه نتائج هذه اللجنة وإعادة فحص المرفوضين والمقبولين، وعمل تقرير عادل من لجنة محايدة مع الإلتزام بالشروط والقواعد الموضوعة، مع محاسبة اللجان التى تسببت فى هذا الظلم، علي ان يتم فحص المتظلمين الذين لم يتسلموا شققهم حتي الان .

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان بنك مصر

إعلان بنك مصر

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 55764915
تصميم وتطوير